زواج سوداناس

المراجع يكشف تفاصيل اختلاس (10) موظفين لمبالغ مالية بوزارة العمل



شارك الموضوع :

كشف المراجع “حامد عبد الشيخ” أمس (الأربعاء) أمام محكمة المال العام التى يترأسها القاضي “صلاح الدين عبد الحكيم”، في قضية اتهام (10) موظفين باختلاس  أموال من وزارة  العمل الاتحادية لمصلحتهم الخاصة، وذلك في الدعوى الجنائية المرفوعة من وزيرة  العمل الدكتورة “إشراقة سيد محمود”،  حيث ذكرت فيها  بأن إجمالي المبالغ المختلسة  قدرت بنحو مليون ونصف جنيه سوداني، تم اختلاسها بشكل حوافز للمتهمين دون توريدها لوزارة المالية .
وأكد  المراجع بوصفه شاهد اتهام في القضية أن  الحصيلة الكلية  للحوافز التي تمت مراجعتها بنسبة  (60%) ويتم صرفها وتوريدها، واتضح أثناء مراجعة  الدفاتر والكشوفات بأنها غير موردة للوزارة،  وأن المتهم الأول خاطب  وزارة المالية بأن المبالغ المالية سوف تورد لصالح الوزارة. وأضاف بأن المتهمين استخدموا الخدمات المقدمة من وزارة العمل للمواطنين لصالح أنفسهم، وصرف حوافز أكثر من مرة في الشهر وهذا يخالف قوانين العمل. وحسب الاتهام  بعد تولي  دكتورة “إشراقة سيد محمود” منصب وزيرة العمل الاتحادية قامت بمراجعات وتحسين الأداء الوظيفي بالوزارة. وكشفت المتلاعبين بها وقدمت (10) متهمين بعد كشف عمليات الاختلاس قبل توليها للعدالة، ودونت الوزارة بلاغاً في مواجهتهم وتم توقيف المتهمين وإخضاعهم للتحقيقات. وخلال التحري اتضح بأن المتهم الأول مسؤول بالوزارة يقوم بصرف حوافز على نفسه وآخرين دون حق، وأن المتهمين اشتروا وكالة سفر وسياحة واستخدموا الوزارة في أعمالها وأخذ بطاقات  وخدمات وفرتها الوزارة  لمواطنين  والاستفادة من مناصبهم.  وفور اكتمال التحقيقات وجهت له النيابة تهمة اختلاس المال العام

 

 

المجهر.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        احمد عبد الله

        المشكلة انعدام العقوبة حتى بعد كشف الجريمة.. الفساد و عدم معاقبته من ابرز مساوئ النظام الحالي

        الرد
      2. 2
        صريح جدا

        يتحلل بس ب 1% من المبلغ
        Analyze himself 🙂

        الرد
        1. 2.1
          صريح جدا

          وحسب قوانين الكيزان التحلل يجوز حتى ولو بـ 0.05% فان لم يستطع يتحلل بكلمة الطيبة 🙂

          الرد
      3. 3
        abdalla ibrahim

        هذا عمل مسئول من الوزيره اشراقه سيد لابد من محاسبه المفسدين..ولكن المصيبه انها تغرد خارج السرب…حيث الدوله على اعلى مستوياتها غارقه فى الفساد…وكن ستذهب الى ربها انشاء الله بقلب سليم ويد نظيفه…اما باقى المنظومه فانهم سنوا قوانين غير الشريعه ولا القوانين الوضعيه ولا الاعراف…من يسرق منهم يمكنه ان يستفيد بالمال كيفما شاء يشترى به دولار يرفع سعر العمله وبعد سته اشهر يستدعى انك بحوزتك اموال الدوله ولا خيار عندك الا ان ترجعها وتبرئ نفسك..يبيع ماعنده من دولار ساهم هو بشرائه له قبل 6 اشهر فى رفع قيمته لنقل ب30%…يذهب فى هدوء يبيعه ويدخل الارباح فى قصر منيف ثم يدعوا محسوبى الحزب للكرامه يقرأون القرآن لكى يبارك الله القصر ويطهره من المال الحرام ويملأون البطون..بالاكل الحرام السحت واىجسم نبت من سحت فالنار اولى به…حسبنا الله ونعم الوكيل..

        الرد
      4. 4
        فيصل عزالدين محمد

        قالو ” اذا عرف السبب بطل العجب ” فالكثير يتذكر المشاكل والبلاوي التي واجهت الوزيرة المحترمة عندما تولت الوزارة ومن ضمنها صدامها مع نقابة العاملالتصعيد الذي اتبعوه تجاه سياساتها المستقيمة . وطبعا كل ذلك للتغطية على هؤلاء الحرامية. والآن عرف السبب . نسأل الله لها التوفيق نحو كشف المزيد من البلاوي المتلتلة التي تتم من وراء الكواليس.

        الرد
      5. 5
        فيصل عزالدين محمد

        قالو ” اذا عرف السبب بطل العجب ” فالكثير يتذكر المشاكل والبلاوي التي واجهت الوزيرة المحترمة عندما تولت الوزارة ومن ضمنها صدامها مع نقابة العاملين والتصعيد الذي اتبعوه تجاه سياساتها المستقيمة . وطبعا كل ذلك للتغطية على هؤلاء الحرامية. والآن عرف السبب . نسأل الله لها التوفيق نحو كشف المزيد من البلاوي المتلتلة التي تتم من وراء الكواليس.
        وأرجو أن يتذكر نواب البرلمان المرحوم العضو البرلماني الفذ /محمد أحمد السلمابي -وتذكر صولاته وجولاته في احقاق الحق وذوده عن الشعب السوداني (وكان يرفض صرف راتبه). نسأل الله له الرحمة والمغفرة فقد حمل الأمانة رغم ثقلها.

        الرد
      6. 6
        متغربة 2

        ااااااااااااااااااااخ . نقول شنوووووووووووووووووووووووو بس !!!!!!!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *