زواج سوداناس

دكتور الواثق الشهير ب”الشايقي”..من قادة العدل والمساواة..من أسرى معارك الأحد


الواثق على محمد على الحمدابى

شارك الموضوع :

دكتور الواثق علي محمد علي الحمدابى “الواثق بالله علي الحمدابي” أحد قادة حركة العدل والمساواة الإرهابية التي تقاتل الحكومة السودانية بدعم من دولة جنوب السودان ،، تم أسره يوم الأحد مع قادة اخرين…هو من أبناء الولاية الشمالية ومشهور وسط حركة العدل والمساوة ب(الشايقى) كان يسكن في مدينة العمارات بالخرطوم درس الثانوى العالى بمدرسة الخرطوم الجديدة ودخل جامعة الخرطوم كلية الزراعة ولان رغبته دراسة الطب شد الرحال لكييف-اوكرانيا- وعقب تخرجه عاد مشبع بالفكر السلفي التى املاها عليه الصراع مع الشيوعية والتحق بالهلال الاحمر الكويتى وعمل بغرب السودان ولايات دارفور وكردفان وتعمقت علاقته مع وزير الصحة بشمال دار فور حينها خليل ابراهيم …

استطاعت جماعة الصادق عبدالله عبدالماجد تعديل اتجاهه من انصار السنة لفكر الاخوان الوسطى والتحق بوزارة الصحة الاتحادية مسئولاً من جانب السودان ببرنامج مكافحة الإيدز المشترك مع الصحة العالمية …

حدثت له خلافات مع وكيل الصحة عبدالله سيداحمد،، واتهم بارتكاب مخالفات مالية وتم التعامل معها بفتح بلاغ اودع على أثره التوقيف لمدة ثلاثة ايام خرج بضمان وهرب خارج السودان مستغلاً علاقته بخليل لينسق معه وينضم لحركته المتمردة على السلطة المركزية ويتولى امانة المنظمات الدولية والطوعية ويتدرج فيها الى ان وصل مجلسها القيادى …

كادت الجهود ان تتكلل بارجاعة للسودان اثناء وجوده فى لندن وبرغبة والدته واخوانه في رجوعه ولكن لعوامل مختلفة لم تتم العودة والتحقت اسرته الصغيرة بنيوكاسل لتقطع طريق عودته مكرماً ليعود أسيراً وقد يواجه محاكمة اكبر من المحاكمة التى هرب منها.

الواثق بالله

الواثق علي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


21 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        تميم الدار

        إلتحق بالعدل والمساواه لأنه شارد من العدالة،مختلس وخائن للأمانة.

        الرد
      2. 2
        [كمال

        ريحونا منه

        الرد
      3. 3
        muawia

        الله انا نسألك الثبات علي الامر والعزيمة علي الرشد

        الرد
      4. 4
        احمد

        في النهاية ولدهم، كان معاهم وبقى ضدهم.

        الرد
      5. 5
        ابو احمد

        ابن سيدنا نوح كان معه و اصبح ضده فاخذه الطوفان

        الرد
      6. 6
        وَدً مٌرٍوَيِ

        آٍلّخٍيِآٍنًهً حًگٍمٌهًآٍ رٍمٌيِ بُآٍلّرٍصِآٍصِ

        الرد
      7. 7
        فارس عبدالرحمن

        خائن يستحق القصاص

        الرد
      8. 8
        العمدة

        اللهم احفظنا وعيالنا من خطر التطرف والخروج على الولاة..
        يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (اسمع وأطع ولو ضرب ظهرك بالسوط وأخذ مالك) صحيح مسلم
        وما رواه حذيفة بن اليمان رضي الله عنه: قلت: يا رسول الله، إنا كنا بشر، فجاء الله بخير، فنحن فيه، فهل من وراء هذا الخير شر؟ قال: “نعم”، قلت: هل وراء ذلك الشر خير؟ قال: “نعم” قلت: فهل وراء ذلك الخير شر؟ قال: “نعم”، قلت: كيف؟ قال: “يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي، ولا يستنون بسنتي، وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس” قال: قلت: كيف أصنع يا رسول الله، إن أدركت ذلك؟ قال: “تسمع وتطيع للأمير، وإن ضرب ظهرك، وأخذ مالك، فاسمع وأطع”
        ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم..!!!

        الرد
      9. 9
        محمد عزالدين محمد الامين

        كان أفضل له أن يكون محائدا لا مع هؤلا ولا مع هؤلا 00000قدر الله وماشاء فعل ونسأل الله أن يرجع لربه وان لا يخرج على الحاكم
        ولا أن يبدل دينه بشئ من هذه الدنيا الفانية.

        الرد
      10. 10
        محمد

        احفظ باقى عمرك يا اخى حتى و ان انتصرت ما بقى من عمرك الا القليل فلا تهدره فى قضية لم تقم انت بحلها – وعمرو السلاح ما نصر قضية والله المستعان

        الرد
      11. 11
        أبو أنس

        والله إنه لخذ وعار إن بهذه الصفات والعلم والمعرفة والدين كذلك ينجرف مع هاؤلائى الذين لا يعرفون ماذا يفعلون إنظروا للأسرى أكاد أجزم أنهم لا سودانيون ولا يشبهونا فى شىء مرتزقة غرر بهم وغسلت عقولهم بالباطل فأسلموا إرادتهم لمن يدعون الديمقراطية والعدل والمساواة عدل إيه ومساواة إيه أخيرا” أوردوهم الهلاك

        الرد
      12. 12
        ود نخل

        الشنق – الشنق – الشنق

        الرد
      13. 13
        wadaljzeera

        ليه جبتوه حي ده ….. غدا تحدث مشاورات وإنشقاقات ويدخل طرف في عملية السلم ويتم الإفراج عنه …. هذا خائن عميل يجب محاكمته وتنفيذ الحكم فيه في أقرب وقت ممكن ليكون هو ومن معه عظة وعبرة للآخرين وألا يتم الإحتفاظ بهم بعد الحكم في إنتظار المساومة والإفراج عنهم … المحاكمة الناجزة والتنفيذ الفوري للحكم مهما يكن ….

        الرد
      14. 14
        Nureldin

        اللهم اجعل كيدهم فى نحورهم

        الرد
      15. 15
        عبدالقادر محمد احمد

        يعني منكم وفيكم .. وكان اخوان مسلمين ومنظم .. وصديق للهالك خليل امير الدبابين .. ايضا .. لما ما مشيتو ليهو سرقتو … عمل فيها مناضل وهرب خارج السودان
        يلا ورونا حتحاكمو كيف

        الرد
      16. 16
        محمدنور حسين

        هولاء الذين يعرفون حكم الخروج علي الحاكم ( وهو محرم شرعا بنص 51 حديث عن الرسول ( ص ) ) هم اخطر علينا من غيرهم لان باقي المقاتلين واضح جدا انهم وقادتهم هم اصحاب مصالح واجندة شخصية اكثر من قضية شعب فمنهم الشيوعي والعلماني والانتهازي وجميعهم جهلة بالاحكام الشرعية في القضايا العامة … لذا نطلب محاكمته وايقاع اقصي العقوبات بحقه ليكون عبرة لغيره

        الرد
      17. 17
        بهاء

        يعنى يا شايقى عشان قالوا ليك انت متهم تقوم تتمرد وتمشى مع ناس دارفور والمتهم برىْ حتى يثبت ادانته ما تبقى راجل واجه الأتهام اذا انت فعلا متدين ، انت قليل التدين ما دام مشيت تقتل الناس بدون ذنب وبدون حكم شرعى او قانونى.
        وانت مالك ومال ناس دارفور العندهم قضية ، واذا عاوز تساهم فى الحل شوف حل غير القتل والنهب المسلح .
        مافى حاجة اسمه عفو لمثل هذا الرجل عبرة للآخرين . داهية تآخذك وتأخذ الدكتوراة بتاعتك الشيوعية .

        الرد
      18. 18
        بهاء

        يا الزول ال اسمه الواثق واشك انك زول من شكلك انت اصلك من دول الجوار براسك العامل ذى سرج العجلة ودقنك الشاكوش
        وانت ما واثق من نفسك عشان تشاخذ الأسم ده ،
        يا اخى ناس دارفور هسع قاعدين يقتلوا منو غير اهلم ، فى زول من الشمال او الوسط قاعد معاهم فى دارفور ، الشرطة منهم الجيش منهم التجار منهم الموظفين فى الحكومة منهم الوالىمنهم – ما فدرالية كل ذول فى محله يحكم نفسه ،والخسران فى النهاية دارفور والحرب حيأخرهم اكثر – والسودان كله فقير ومتأخر مش براهم ، تعالوا شوفوا بقية البلد فى ألأركان فى شنو ؟؟

        الرد
      19. 19
        أبو فاطمة

        الهم لا شماتة
        الهم اعف عنا وعنه
        وردنا إليك ردا جميلا

        الرد
      20. 20
        أبو فاطمة

        التحق بالعدل والمساواة هربا من ظلم عبدالله سيد أحمد المكيدة التي دبرها له للزج به فى السجن محملاً له تهمه سرقة بدلا عنه
        وكان طبيبا نزيها وعلي خلق لا يغض الطرف عن الفساد في وزارة الصحة ولذا سعوا لإبعادة وتضييق السبل عليه وطرحه صيدا سهلا في أيدي المتمرد خليل

        نسأل الله ان يأخذ بيده ويرده للحق

        الرد
      21. 21
        حسام

        انا احد طلابه بجامعه الفاشر واشهد له بالامانه ولكن تداعيات انضمامه للحركه لربما يكون لها مبرر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *