زواج سوداناس

بالصور: أطفال حطمتهم الشهرة



شارك الموضوع :

قد يكون التعرض للأضواء في وقت مبكر من الحياة سببا في اضطراب التوازن النفسي للطفل ودافعا لسقوطه في هاوية الكحول والمخدرات.

قليل من نجوم هوليوود الصغار الذين ذاقوا الشهرة في سن مبكرة من تمكن من الاستمرار في التألق، بل وحتى الحفاظ على حياة متوازنة، فأكثرهم يضيع بين السهر والمخدرات خصوصا أن ستوديوهات هوليود تنبذ اغلبهم بعد نهاية بريق أول دور لهم، وهذه بعض الأمثلة.

سوايير سويتن: نجم السلسلة التلفزيونية الامريكية “الكل يحب رايموند” قام بالانتحار قبل يومين وسنه لم يتجاوز التاسعة عشرة.

ليندسي لوهان: المراهقة الجميلة التي تحولت إلى رمز لإثارة المشاكل والفضائح، وتم توقيفها عدة مرات وهي تقود السيارة تحت تأثير الكحول مرة والمخدرات مرة أخرى، وهي تحاول حاليا التخلص من ماضيها.

هالي جويل اوسمانت: الطفل الموهوب جدا الذي شارك “بروس ويليس” بطولة فيلم “الحاسة السادسة”، ألقي عليه القبض بعد قيامه بحادثة سير وهو يقود في حالة سكر، عاد بعدها إلى رشده، واغلي أحلامه اليوم أن يتحول إلى كاتب سينمائي.

ماكولاي كولكان: تألق سنة 2004 في الفيلم الكوميدي الشهير “أمي فاتتني الطائرة”، لكنه ضبط بعد ذلك وبحوزته كمية مهمة من المخدرات، غاب بعدها ولم يعد للظهور من جديد حتى سنة 2013 من خلال مواقع التواصل وقد تغير شكله تماما.

ارون كارتر: بدا الغناء وهو في السابعة، وكان نجم فرقة “باكستريت بويز” إلى حدود سنة 2008 حين تم ضبطه وبحوزته كمية من الماريخوانا.

جودي سويتن: الصغيرة الجميلة التي أبدعت في السلسلة الأمريكية “الحفلة في المنزل”، وقعت في حبال المخدرات بعد انتهاء التصوير، والسبب حسب تصريحها: “الشعور بالملل”، ولم تتمكن من التخلص منها إلا بعد أن أصبحت أما.

درو باريمور: كانت خطواتها الأولى في الشهرة مع فيلم الخيال العلمي “أي تي” وهي بعد طفلة، أثرت عليها الشهرة بشكل سلبي حتى أنها بدأت تدخن وهي في التاسعة، وتشرب الكحول في الحادية عشر، وتتعاطى المخدرات في الثالثة عشر من عمرها، وحاولت الانتحار بعدها بسنة، ثم خضعت لعلاج الإدمان الذي أنقذها أخيرا من تلك الدوامة المظلمة.

أماندا بينز: تتردد بانتظام على مؤسسات علاج الإدمان، وسبق آن القي القبض عليها متلبسة بالسرقة في احد المحلات الراقية، واتهمت والدها باغتصابها بعدما اجبراها على العلاج من الإدمان ثم تخلت عن ادعاءاتها بعد ذلك، وما تزال حتى اليوم تلهب مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقاتها الغريبة.

وغير هؤلاء كثيرون مثل: تارا ريد و دانييل فيشيل وبريان بونسال وجيريمي جاكسون و….، أسماء أطفال أحرقتهم أضواء الشهرة.






إرم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *