زواج سوداناس

مفصولان من الاتحادي “الأصل” يقتربان من العودة لصفوفه



شارك الموضوع :

يقترب الحزب الاتحادي الأصل من إعادة اثنين من كبار المفصولين من الحزب مؤخرا الى صفوفه مرة أخرى. وأبلغ مصدر مأذون بالحزب (اليوم التالي) أنه حال موافقة قيادة الحزب على توصية من اللجنة القانونية، سيعتبر كل ما مضى كأن لم يكن، وسيكون الطريق مفتوحاً أمام القطبين حتى للمنافسة على مناصب تنفيذية يدرس الحزب شغلها في الحكومة القادمة. وكان مصدر مأذون ووثيق الصلة بالسيد الحسن الميرغني، رئيس الحزب المكلف، قد كشف النقاب عن أن الحزب وافق مبدئيا على عودة اثنين من أبرز أقطابه ممن تم فصلهم مؤخرا باعتبارهم قد خرقوا لوائح الحزب، وارتكبوا تجاوزات واضحة. واستدرك المصدر أن المسألة قد حوّلت للجنة القانونية للنظر فيها، ورفع توصية بشأنها لقيادة الحزب، وأبان الحزب أنه في حال كانت التوصية إيجابية ووافقت عليها قيادة الحزب، فإن الحزب سيطوي ملف التجاوزات السابق، ويعتبر الأمر منتهياً، وسيكون حينها للعضوين ما للحزب، وعليهما ما عليه من كافة التزامات المرحلة المقبلة. وأكد المصدر أنه ليس هناك ما يمنع حينها من ترشيح أي منهما، أو كليهما، لتمثيل الحزب في الجهاز التنفيذي بمختلف مستوياته

 

اليوم التالي

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *