زواج سوداناس

نجل الشهيد ” عبد القادر علي ” يروى رؤيا منامية رآها للشيخ أبوزيد !



شارك الموضوع :

حكى محمد عبدالقادر نجل الشهيد ( عبدالقادر علي ) الشهير بعاشق الحور شاعر قصيدة ( عاشق لشذاها عاشق لفرار ، أم عاشق لهواك يانجمة الأسحار ) ، قال ( نجل الشهيد ) يوم الأربعاء بحسب موقع ( سوداناس ) الالكتروني تحت عنوان :

رؤيا رأيتها للشيخ أبو زيد محمد حمزة عليه رحمة الله اليوم صباحا

اليوم 13/ مايو 2015 رأيت رؤيا واستيقظت منها مع آذان الفجر الثاني :
رأيت الشيخ أبو زيد حضر الي في المنزل وطلب مني ان أصلي معهم في مسجدهم وهو مبتسم ويضحك فقلت له : ان شاء الله سأحضر وأصلي معكم.
فقال لي سأسبقك الي المسجد .. ثم ذهب وانا أراه ثم أعتقد أني توضأت وتحركت متجها الي المسجد ووجدت أنهم يصلون في بيت جارنا وكأنه أصبح مصلي صغير – زاوية – وفاتتني الركعة الأولي وكنت أعتقد أن الشيخ سيقرأ سورة الفاتحة ولكن وجدت انه أكملها وبدأ يقرأ في سورة بعد الفاتحة فقرأ آيتين وأنا أقتربت جدا منهم لأدرك الركعة الثانية – الآيتين كانتا :

فَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ بِيَمِينِهِ فَيَقُولُ هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيَهْ (*) إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلاقٍ حِسَابِيَهْ

واستيقظت من الرؤيا .

وأضاف ( نجل الشهيد ) ما أود ان أذكره خارج الرؤيا هو ان الشيخ أبوزيد محمد حمزة هو المأذون الذي عقد قران والدي علي والدتي في عام 1970 .

ويفيد موقع ( سوداناس ) أن العالم الجليل الشيخ أبوزيد محمد حمزة رئيس جماعة أنصار السنة المحمدية المتوفى في الثالث من مايو 2015 كان قد رأى رؤيا قبيل وفاته فسرها بإقتراب أجله مما دعاه لتحديد مكان دفنه وإشرافه على حفر قبره بجوار زوجته ( فاطمة ) التي كان يجلها ويقدرها وقد حملت معه هم الدعوة إلى الله وصبرت وصابرت على الكثير من المشاق .

سوداناس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        bashir omer

        الا رحم الله الشيخ الجليل ابوزيد محمد حمزة – اللهم اسكنه في عليين مع الصديقين والشهداء وظله بظلك يوم لا ظل الا ظلك
        اللهم نقه من الذنوب والخطايا كما ينقي الثوب الابيض من الدنس
        اللهم اسكنه دارا خيرا من داره واهل خير من اهله – اللهم عامله بما انت اهله ولا تعامله بما هو اهله
        اللهم انسه في وحدته وفي وحشته .
        اللهم ادخله جنتك بغير حساب ولا سابقة عذاب

        الرد
      2. 2
        abdalla

        اللهم تقبل شيخ ابوزيد بقبول حسن واغفر له ولجميع موتى المسلمين

        الرد
      3. 3
        abraa

        طيب أها يا محمد وبعدين إنت عايز تصل لي وين أو نحن كقراء نستفيد شنوا من أحلامك دي .. الفهم شنو يعني .. يعني عايز تقول إنو في الجنة ولا عايز تقول إنوا رجل صالح .. يا خي خلاص ربنا يرحموا ويرحم جميع من في الارض ويتقبلوا قبول حسن إن شاء الله ..
        قديتونا كل واحد يموت يطلع لينا واحد يقول ليك أنا حلمت عالم فارغه وما عندها أي موضوع .

        الرد
      4. 4
        sudanese

        رحم الله الشيخ الجليل ابوذيد محمد حمزة رحمة واسعة وجعل قبره روضة من رياض الجنة

        الرد
      5. 5
        عمدة

        الجماعة ديل ما كانوا ضد الرؤى المنامية للاولياء والصالحين وعامة المسلمين ويسخزون منها! وعندهم(تحفظات على رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم)! الجديد الحصل شنو؟ ابوزيد كغيره من موتى المسلمين ربنا يرحمه، لكن خلاص بدأنا رحلة تعظيمه وتأليهه؟ يا عااااالم إتقوا الله.

        الرد
      6. 6
        فيصل

        ان الامم التى تقدر علمائها وتجلهم هى الامم ذات الحضارات العريقة ونحن فى السودان نقدر علمائنا ونجلهم ونحترمهم وكل ماقدر المجتمع العالم فهو دليل عافية فى المجتمع ياعمدة نسأل الله ان يتقبل الشيخ ابوزيد محمد حمزة وجميع علمائنا الذين رحلوا عن هذه الدنيا وان يتقبل موتى المسلمين جميعا

        الرد
      7. 7
        بدرالدين الامين

        اللهم ارحم الشيخ واسكنه فسيح جناتك

        الرد
      8. 8
        محمد فاروق

        خيرا رأيت،، بالأمس أيضا كتب واحد من أصدقائي على الفيس بوك نحسبه من الشباب المستقيمين

        كتب:

        رؤيا خير إن شاءالله°•○
        رأيت فيما يرى النائم أن الشيخ أبوزيد محمد حمزة رحمه الله في مكان ما وهو واقف يقيس في إسورة من ذهب على معصمه وكانت متسعه قليلا ويطلب من شخص أخر وإن لم اره أن يعطيه إسورة تمسك على معصمه جيدا كالتى ترتديها زوجته لاستيقظ على هذا الحوار .
        فأسال الله العلي العظيم أن يكافئك عنا ويجزيك خير الجزاء ..آمين آمين

        قال الله تعالى: (إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهارُ يُحَلَّوْنَ فِيها مِنْ أَساوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤاً وَلِباسُهُمْ فِيها حَرِيرٌ)

        الرد
      9. 9
        هشام محمد سعيد

        رؤياك يا أخي ليست بغريبة علي من أفني عمره في الدعوة الي الله لهداية الناس الي الطريق المستقيم …. اللهم أرحم الشيخ الداعية أبوزيد واجعل قبره روضه من رياض الجنة انك ولي ذلك والقادر عليه وارحمنا اذا صرنا الي ما صار اليه ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *