زواج سوداناس

بالفيديو.. وبكل سعادة وحنان..مدير جهاز الأمن السوداني يخطف الأنظار ويشارك طفلتين الاحتفال بعيد الأب



شارك الموضوع :

لفت مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول محمد عطا المولي عباس الأنظار إليه بعد مشاركته في حملة إعلانية تدعم المشاركة في احتفال البلاد بمناسبة عيد الأب والذي حدد له الخامس عشر من مايو القادم بالمسرح القومي بأم درمان.
ولعل عدم ظهوره في الأجهزة الإعلامية هو ما جعل الفيديو الأكثر تدولاً بين رواد مواقع التواصل, حيث حقق الفيديو نسبة مشاهدة عالية في الأيام القليلة الماضية.

 

لمشاهدة الفيديو علي قناة فيديو النيلين أضغط هنا

ياسين الشيخ _ الخرطوم

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ن ح / م

        على الأقل في الحكومة القادمة ينبغي أن يغير وينحى مدير جهــاز الأمن الوطني ومدير عام الشرطـــة السودانية وع/الرحيم محمد حسين وإحالته على المعاش و(على كرتي رغم نجاحه لكنه أمضى فترة طويلة في الوزارة التي ليست تركة ورثها عن أسلافه , وكان المفترض أن يتغير عمـــر البشير ذاته , لا لأنه سيئ ولكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن لأنه طووووووووووووووووول والشعب السوداني ملول , كما أن إدارة الدولة أمر صعب يصاب فيه الشخص بالملل ولكن هذا الملل لماذا لا يصيب هؤلاء ويفروا بجلودهم ! وكل الدعاوى التي تتحدث عن أن هذا قد تعووووووووووووودنا عليه , إنما هي دعاوى هائفة لا قيمـــة لها !! أنــــــــا لم أصوت لأنني لم أتمكن من تسجيل اسمي ولا حتى واحداً من أسرتي الصغيرة , وكلهم في سن التصويت !! ولكنني في الانتخابات قبل السابقة 2010 صوّتّ للبشير ,

        الرد
      2. 2
        خرطومي

        فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ” صنفان من أهل النار لم أرهما بعد : رجال معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ، ونساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا يجد ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا ” رواه أحمد ومسلم في الصحيح

        هذا الحديث فيه إخبار عن صنفين من الناس لم يرهما النبي صلى الله عليه وسلم ، يظهران بعد مضي زمنه صلى الله عليه وسلم ويكون مصيرهما إلى النار لعصيانهما ، وقد عدَّ العلماء ظهورَ هذين الصنفين من أشراط الساعة الصغرى ، وهما :

        الصنف الأول : رجال معهم سياط… ، والمراد بهم من يتولى ضرب الناس بغير حق من ظَلَمَة الشُّرَط أو من غيرهم ، سواء كان ذلك بأمر الدولة أو بغير أمر الدولة .

        قال النووي : ” فأما أصحاب السياط فهم غلمان والي الشرطة ” شرح النووي على صحيح مسلم 17/191 . وقال السخاوي : ” وهم الآن أعوان الظلمة ويطلق غالبا على أقبح جماعة الوالي ، وربما توسع في إطلاقه على ظلمة الحكام ” . الإشاعة لأشراط الساعة ص 119 . والدليل على كون ظهورهم من أشراط الساعة روايةُ الإمام أحمد وفيها ” يخرج رجال من هذه الأمة في آخر الزمان معهم أسياط كأنها أذناب البقر ، يغدون في سخط الله ويروحون في غضبه ” . المسند 5/315 . صححه الحاكم في المستدرك 4/483 وابن حجر في القول المسدد في الذب عن المسند ص53-54 .

        الصنف الثاني : نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات على رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة .

        قال النووي في المراد من ذلك : ” أَمَّا ( الْكَاسِيَات العاريات ) فمَعْنَاهُ تَكْشِف شَيْئًا مِنْ بَدَنهَا إِظْهَارًا لِجَمَالِهَا , فَهُنَّ كَاسِيَات عَارِيَات . وقيل : يَلْبَسْنَ ثِيَابًا رِقَاقًا تَصِف مَا تَحْتهَا , كَاسِيَات عَارِيَات فِي الْمَعْنَى . وَأَمَّا ( مَائِلات مُمِيلات ) : فَقِيلَ : زَائِغَات عَنْ طَاعَة اللَّه تَعَالَى , وَمَا يَلْزَمهُنَّ مِنْ حِفْظ الْفُرُوج وَغَيْرهَا , وَمُمِيلَات يُعَلِّمْنَ غَيْرهنَّ مِثْل فِعْلهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلَات مُتَبَخْتِرَات فِي مِشْيَتهنَّ , مُمِيلات أَكْتَافهنَّ , وَقِيلَ : مَائِلات إِلَى الرِّجَال مُمِيلات لَهُمْ بِمَا يُبْدِينَ مِنْ زِينَتهنَّ وَغَيْرهَا

        الرد
      3. 3
        الشوق للبلد

        نمر المعتمد مع عمال البطافة فر شارع التيل
        الوالى الخدر مع اسره سودانيه بالحدايق
        مدير جهاز الأمن السوداني يخطف الأنظار ويشارك طفلتين الاحتفال بعيد الأب
        ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ده كلو ماتحلكم ياقتله

        الرد
      4. 4
        الشوق للبلد

        نمر المعتمد مع عمال النظافة فى شارع التيل
        الوالى الخدر مع اسره سودانيه بالحدايق
        مدير جهاز الأمن السوداني يخطف الأنظار ويشارك طفلتين الاحتفال بعيد الأب
        ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ده كلو ماتحلكم ياقتله

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *