زواج سوداناس

ضبط أجانب احتالوا على قيادي بحزب كبير واعلامي بالورق الأسود



شارك الموضوع :

اوقفت الاجهزة الأمنية اثنين من الاجانب قادمين من دولة افريقية مجاورة ضمن تنظيم اجرامي يقوم بتنفيذ عمليات احتيال واسعة بالخرطوم بواسطة الدولارات المزيفة، وكشف مصدر مطلع (للسياسي) عن وقوع احد قيادات حزب سياسي كبير وخبير اعلامي معروف فريسة للمتهمين اللذين توصلت لهما السلطات من خلال رقم هاتفه الجوال الذى عثرت عليه مخزنا بتلفون احد الاجانب والذين استولوا منه على مبلغ 68 الف جنيه بغرض تمليكه دولارات، ووضعت الاجهزة الامنية يدها داخل الخزنة الخاصة بالخبير الاعلامى فى منزله وسط الخرطوم على كميات غير محدودة من الورق الاسود بالاضافة الى قطن بمواصفات محددة ملكه له الجناة ، فيما اكد القيادى انه دون بلاغا جنائيا بما تعرض له من احتيال، واوضح المصدر ان السلطات ضبطت بودرة بيضاء وورقا اسود بكميات كبيرة زائدا مبلغ 8 آلاف جنيه ومعظمها ادوات تستخدم فى العمليات الاجرامية.

صحيفة السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        هشام جبرة

        فعلا البباري الجداد بوديهو الكوشة…………اذا كان دا حال قيادي………ربنا اراد فضحو والا سنوا يا عمك

        الرد
      2. 2
        ن ح / م

        ليس فقط لأنه يباري الجداد ولكنه هو الجــــداد ذاته !! فهو شريك ومرتكب للجرم المشهود وهو الانضمام لمجموعة إجرامية أجنبية هدفها تقويض الاقتصاد الوطني وهذه عقوبتها قد تصل إلى الإعدام , إذ إن هذا المسؤول الحزبي قد ذهب إلى هؤلاء الناس بقدميه ولولا ذلك لما أمكنهم الاحتيال عليه , ولو لم يأخذوا ماله أو لو حولوه له إلى عملات أخرى لما أقدم على تقديم بلاغ عنهم , فسبب البلاغ عنهم من هذا الشخص ليس لأنهم مجرمون ومحتالون بالمطلق , ولكن لأنهم أخذوا ماله ولم يصدقوا معه في تحويلها إلى دولارات فهو إذاً شريك ويجب أن يعاقب العقوبة الرادعة , وقد سمعت (ولن أستطيع تبيان مصدر بينة السماع ولست متأكداً من مصدر الخبر ولكنه ليس إشاعة) , بأن مثل هذه العصابات تذهب بالعملات المزورة إلى دولة خليجية , محمولة بالملايين في شنط سامصونايت وتدفع لمن يوصلها أموالاً طائلة , والمسؤولية في إخراجها تقع على كاهل ضباط الجمارك في المطـــار الذين ربما يغضون الطرف عنها !! ولكن بيان وكشف أوكار هؤلاء المجرمين تقع على كاهل كل مواطن عرف يقيناً مثل هذه الجرائم !!

        الرد
      3. 3
        بني مزار

        السياسي و الخبير الإعلامي الإتنين يستاهلوا لأن من يقوده طمعه لممارسة مثل هذا الدجل يتوقع منه أن يسرق و يغش و يحتال للحصول على المال ، و مفروض يحاكموهم لأنهم يشجعون الدجالين على ممارسة دجلهم . القانون يجب أن يتضمن مواد تدين زبائن الدجالين مثلهم مثل الدجالين .. بعدين ديل ناس متعلمين و لا يمكن أن يُعذَروا بالجهل ، لذلك يجب أن تكون عقوبتهم مشددة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *