زواج سوداناس

وزيرة الاتصالات : جهود حثيثة لتوسيع الشبكة وتحقيق مستوى افضل للخدمات



شارك الموضوع :

أوضحت الدكتورة تهاني عبد الله وزيرة العلوم والاتصالات ان اليوم العالمي للاتصالات جاء هذا العام تحت شعار “تكنلوجيا المعلومات والاتصالات قوة دافعة للابتكار” وانهم في الوزارة يطمئنون المواطنين بانهم في وضع جيد وان هناك مجهودات متميزة جدا وخطى حثيثة مع شركات الاتصالات لجاهزيتها للانتقال لمرحلة الجيل الرابع .

واضافت لدى مخاطبتها ظهر اليوم المنتدى الذى نظمته جمعية حماية المستهلك بمناسبة اليوم العالمي للاتصالات ومجتمع المعلومات تحت شعار (تكنلوجيا المعلومات والاتصالات قوة دافعة للابتكار) اضافت ان هناك تدنى طفيف في جودة الخدمات في تقديمها للمستهلك وهذا التدني سببه الزيادة الواضحة جدا في زيادة المشتركين الذى قارب ال30 مليون مشترك لان زيادة عدد المشتركين يؤدى الى الازدحام في تلقى الخدمة وقالت ان الهيئة القومية للاتصالات والشركات تؤكد سعيها لتوسيع الشبكة وتحقيق مستوى الخدمات مطالبة جمعية حماية المستهلك بتبصير المواطنين في استخدامه للأنترنت وفى جميع الخدمات مؤكدة جاهزية الشركات لتقديم خدماتها في كل الظروف مشيرة الى ان الوزارة منحت الشركات زمنا ولم تتركه مفتوحا بل محددا بيوم 30 يونيو المقبل للانتقال لمرحلة الجيل الرابع حيث اكدت بعض الشركات جاهزيتها الان للانتقال واكدت ان الوزارة الان كونت لجنة لأول مرة لوضع سياسات للاتصالات وتبادل المعلومات والبريد السوداني وهذه اللجنة كونت من خيرة علماء وخبراء السودان وشارفت على الانتهاء من وضع السياسات لترفعها للوزارة ومن ثم لمجلس الوزراء واجازتها من البرلمان .
واشارت الى ان الهيئة لها قانون لكنه يحتاج لتطوير وتحسين مبينة ان اضافة البريد للهيئة القومية للاتصالات زاد من الاعباء وحاجته في تحسين القانون وابانت ان قانون تنظيم الهيئة والبريد امام وزير العدل ومن ثم الي مجلس الوزراء والبرلمان للإجازة ، كما تناولت التعرفة والاحتيال على المواطن داعية المواطن على المحافظة على حقوقه وسلامة معلوماته واكدت ان هنالك مشروع للنفايات والان بدأت المبادرة من منظمات للمجتمع المدني ويسير القانون بخطوات ايجابية وتنفيذ حقيقي وسيكون السودان خالى من النفايات الالكترونية خلال الشهور القادمة .
واشارت الى شبكة البحث العلمي والذى يعتبر من اكبر المشاريع السودانية والشبكة تعمل الان في احسن حالاتها وتعتبر من اكثر المستفيدين من الانترنت وهى مربوطة بشبكات اقليمية ودولية وهى لكل الجامعات السودانية مشيرة الى العقوبات الاحادية وتأثيرها على قطاع الاتصالات وعلى البحث العلمي واعدة المواطن السوداني بتدشين الحكومة الالكترونية وتقديم كل خدماته إلكترونيا قريبا

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الجعلي الحر

        المهم للمواطن البسيط و هو السواد الاعظم من المشتركين الملاااااييين
        خدمه سريعه بدون انقطاع انترنت مكالمات
        لو ماتم ده اذا الشركات فاشله و الوزير فاشل

        تحياتي

        الرد
      2. 2
        أبو أحمد

        يظهر من حديث الوزيرة بأن خبرتها متواضعه في مجال الإتصالات حيث بررت رداءة الخدمة بالزيادة الكبيرة في عدد المشتركين ! والسؤال لماذا تزيد الشركات عدد مشتركيها في مقابل خدمة محدودة ، كان من المفترض أن يتم توسيع شبكات الشركات قبل زيادة عدد المشتركين … لكن للأسف الشركات ما عايزة تخسر في زيادة الشبكات وتريد فقط أن تتحصل على رسوم الإشتراكات بالموجود من السعات الشبكية والحق على الهيئة القومية للإتصالات لأنها سمحت للشركات بالعمل عشوائياً ودون رقابة وبالتالي أكل أموال الشعب السوداني بالباطل . لكن الله يمهل ولا يهمل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *