زواج سوداناس

“غندور” لقيادات الوطني: من يؤسس شلة (بنفرتقا)



شارك الموضوع :

توعد نائب رئيس المؤتمر الوطني البروفيسور “إبراهيم غندور” المتفلتين من حزبه بالعقاب والشلليات بالتفرقة. وكشف عن إستراتيجية جديدة للتفاوض أساسها وضع السلاح أولاً، وعدم الدخول في ترتيبات أمنية تؤسس لوجود جيش غير القوات النظامية.
وقال البروفيسور “غندور” في ورشة (تقييم الانتخابات)، أمس بكادوقلي، إن حزبه بدأ الاستعداد من الآن لانتخابات 2020م، لكن بوجوه جديدة وسياسات جديدة وبفكر قديم، وإن الحزب لن يتساهل مع المتفلتين الذين لا يلتزمون بموجهات الحزب، وأية جماعة تسعى لتشكيل شلة أو جماعة سيتم تفريقها.
وفي حديثه لقوات الدعم السريع، أكد البروفيسور “غندور” أن الدولة لها إستراتيجية جديدة في التفاوض من واقع ما لحق بالتمرد من هزائم على الأرض.. وأضاف: (لا وجود لجيش موازٍ أو فترة انتقالية أو اعتراف بمناطق محررة). في وقت بشر فيه اللواء “ياسر العطا” قائد الفرقة (14) كادوقلي بأخبار مهمة وسارة للشعب السوداني خلال الأيام القادمة، وقال إن القوات التي دمرت معسكرات التمرد في (الهدرا وعقب وشات) قادرة على الوصول لمناطق بعيدة في جنوب كردفان. من جهته، أعلن والي جنوب كردفان “آدم الفكي محمد الطيب” عن نهاية التمرد قريباً، وأنه لا سلام بعد اليوم إلا بالقوة وليس التفاوض.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *