زواج سوداناس

النائب الاول لرئيس الجمهورية يطلع علي الاحوال الامنية بولاية شرق دارفور



شارك الموضوع :

أطلع النائب الاول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح علي الاحوال الامنية والموقف الامني في ولاية شرق دارفور في منطقة ابكارنكا والضعين عقب احداث قبيلتي المعاليا والرزيقات ، واستمع سيادته خلال لقائه بمكتبه بالقصر الجمهوري اليوم بوزير الداخلية و ممثل القوات المسلحة ووزير العدل و ممثل جهاز الامن والمخابرات الوطني الي تنوير بعد الزيارة التي قام بها وفد تلك الاجهزة الي ولاية شرق دارفور.
وقال الفريق عصمت عبد الرحمن وزير الداخلية في تصريحات صحفية عقب لقائهم النائب الاول لرئيس الجمهورية أن اللقاء تناول بالتفاكر استراتيجية الدولة لحسم التفلت الامني الذي بدر من قبيلتي المعاليا و الرزيقات في ولاية شرق دارفور مشيرا الي ضرورة الدفع بقوات امنية لضبط التفلتات في تلك المناطق بالشكل التي يمكن الاجهزة الامنية و العدلية بالقيام بدورهم .و أكد عصمت أن الاجهزة الامنية المختلفة دفعت بقوات كافية و قادرة من القوات المسلحة و الشرطة و الامن لضبط الامن في المنطقة .
من جانبه شدد مولانا بشاره دوسه وزير العدل بضرورة بسط هيبة الدولة مؤكدا ان رؤية الدولة في بسط هيبة الدولة اصبحت ملامحها واضحة كاشفا بان الاجهزة العدلية والقوات الامنية منتشرة علي الارض بصورة قوية وانها تعمل جنبا الي جنب وتشكل منظومة واحدة وتساند بعضها البعض من اجل الحسم والقبض علي كل من تورط في تلك الاحداث و تحقيق العدالة .وحذر دوسة بان كل من اراد ان يخرج عن القانون سيجد قوات الامن و الاجهزة العدلية علي الارض و سيتم القبض علي كل من ثبت تورطه دون تمييز ولا حصانة لاي شخص .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        قلب الاسد

        طيب ما انتم بما فيكم البشير..عندكم علم تام بان قبيلة الرزيقات تجهذوتعد العدة للهجوم على قبيلة المعاليا وانتم متامرون على قرار ان قبيلة المعاليا رفضت توقيع وثيقة مروى لذتك يجب ان تباد

        الرد
      2. 2
        محمد ادم

        هناك تقرير عن التحقيق الأخير الذي تم بواسطة الاجهزة الأمنية والعدلية عقب اعتداء الرزيقات على قرية ام راكوبة وقتل اكثر من 120 شخص من المعاليا قبل 10 اشهر ، هذا التحقيق لم ينشر حتى تم الهجوم الاخير يوم الاثنين على ابوكارنكا ،،، بعد اكثر من 12 اعتداء من الرزيقات على المعاليا خلال ثلاثة سنوات ، لا زلتم تكررون نفس العبارات ، تحقيق ، نشر القوات الامنية ، منع التفلتات ،،،
        انشروا التقرير الاول وحاسبو الجناة اذا كان فيهم من لا يزال حيا بعد معركة ابوكارنكا ،، اقيموا العدل بين الناس ، حسابو انفسكم قبل ان تحاسبو امام رب العزة في يوم لابيع فيه ولا خلال ،،

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *