زواج سوداناس

بالصورة وفي ظاهرة فريدة من نوعها.. شجرة (لالوب) تنبت أعلى كوبري كوبر ونشطاء يصفونها بالغامضة



شارك الموضوع :

في ظاهرة فريدة من نوعها نبتت شجرة لالوب وهي من الأشجار المعروفة في السودان في إحدى مداخل كوبري كوبر, احد الكباري التي تربط مدينة بحري بالعاصمة السودانية الخرطوم.

وقد تمني عدد كبير من جمهور رواد موقع التواصل الاجتماعي والذين تبادلوا الصورة فيما بينهم أن تجد هذه الشجرة حظها من الاهتمام لأن ظهورها في مثل هذا المكان فيه شي من الغموض.

فيما طالب البعض الآخر بضرورة بترها من جذورها في اقرب وقت ممكن.

وعللت الطائفة الأخيرة حديثها بأن وجود هذه الشجرة في مكان مثل الكوبري يمكن أن يتسبب في الكثير من الحوادث المرورية.

11059640_958087497545950_2526828498374493555_n

 

 

ياسين الشيخ _ الخرطوم

 

النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ن ح / م

        هذه الشجرة غير معروفة كثيراً في العاصمة وما حولها وهي تنبت وتنمو في المناخ شبه الصحراوي وعلى الأرض الرملية وتكثر في السودان في كردفان ودارفور وتعرف بشجرة الهجليج أو (الهجليد ) وواحدتها هجليجة وتصغر في منطقة الجزيرة إلى ( الهجيليجة) وتطلق على بعض القرى في الجزيرة والمناقل وتعرف في الطب الشعبي العربي والهندي بشجرة ( الإهليلج ) .., ” وفي كردفان يطلق على بعض القرى ام هجليج ( أم هجليد ) بإضافة حرفي (ام )وام هجاليد كثيرة . ولا تسمى هناك باسم ” شجرة اللالوب” , فاللالوب هو المرحلة الثانية من فوائد ثمارها واللالوبة هي المسبحة الطويلة الألفية التي ينظمها السادة الزهاد والمتصوفة ويؤدون بها على طريقتهم ما يسمونه ( عدد السبعين ) عند قيام الليل ولذلك جعلوا من اللالوبة رمزاً وأيقونة لهم , ويزعم بعض المسوقين لمسبحة اللالوبة أنها مجلوبة من (المدينة النبوية ) وهو توهم ليس أكثر !! وتنتج شجرة الهجليد ثماراً يسمى في كردفان الهجليد أيضاً وتأكله الماعز ولا تستطيع طبعاً أن تهضم النواة بل تخلفها في زرائبها أو أثناء سيرها ومن ثم تدفن في الرمال منتظرة موسم الخريف حتى تنبت كما نبتت هذه الشجيرة على الكبري, وهي شجرة شديدة الإخضرار وكثيفة الظلال وقل أن تجد بلاداً ( مزرعة ) أو بيتاً في ش/ كردفان دون شجرة هجليج لظلها الظليل , ولثمار الهجليج فوائد طبية كثيرة يذكرها أطباء الأعشاب وقد تكلم عنها الإمام ابن قيم الجوزية في كتابه ( الطب النبوي ) وقسم ثمارها إلى نوعين حسب لونها ما بين الهندي والمصري ولم يذكر ( السوداني ولا النوبي لأنه لم يكن معروفاً في حينه ) ومن الجائز أنه ضمن السودان في مصر لأن الهجليج معروف في صعيد مصر , وآخر ما توصل إليه في السودان في جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا أن صنعت منه بعض الطالبات في قسم تكنولوجيا الأغذية وفي بحث التخرج ( مربى اللالوب ) وقد رأيته وجيء به عند بيتنا ولكن للحقيقة لم أذقه للأسف , وقد قال الذين تذوقوه إن طعمه جيد ويمكن أن يكون مساهمة من جامعة السودان في تصنيع (المربي ) من أشياء مختلفة كالبطيخ !! وشجرة الهجليج مفيدة بكل جزء فيها فأوراقها علاج للديدان وأعوادها وقرفها اللين يستعمل كصابون ولكن ثمارها إذا أكل قبل نضجه يمكن أن يسبب الإسهال وما يسمونه ( الصبّة ) وتسمى هذه الثمار البلحية النيئة (الطميري )

        الرد
      2. 2
        بابا

        دي شجره المؤتمر الوطني(ام شوك)

        الرد
        1. 2.1
          saram

          ههههههههههههههههههههه

          الرد
      3. 3
        ابن الشمال

        يعني اسي الغريب شنو عليك الله ما البلد دي كلها شجر لالوب ولا انتو لمن ماتلقو ليكم موضوع تكتبيهو بتعملو موضوع من مافي , بس ياناس النيلين انا عايز اعرف منة البجيب ليكم الصنف دي انا ستين مره قولتا ليكم بطلهو

        الرد
      4. 4
        كوجار كوجار

        اقسم بالله انتو بتضحكو على الناس او ما عندكم شغلة تقضوها فارغة في فارغة يفرغكم بلا يخمكم

        الرد
      5. 5
        جعفر

        (وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَتَثْبِيتًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ ۗ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ)
        [سورة البقرة 265]
        جنة بربوة

        الرد
      6. 6
        عابد

        الله يستر على الكبري ما يبقى مضروب كمان بكرة يقال اتشققك بدل الجقور يقال اللالوب

        الرد
      7. 7
        ود الحاج

        الأستاذ ياسين يقوم احياناً كثيرة بتبادل للأدوار مع الأستاذ سراج النعيم وكل منهما يكمل الآخر حتى لا يتفقدهما القراء لا سمح الله في حال غياب احدهما

        الرد
      8. 8
        wadaljzeera

        حاجة عادية هذه الشجرة نبتت في أحدي حفر الأعمدة التى بها رملة ” شكلت تربة صالحة للنمو” وأحد المشاة أو الركاب بكون يأكل في لالوب ورمى النواة في هذه الحفرة ومع فصل الخريف توفر الماء اللازم للنمو .. ولا غرابة في ذلك ..ويجب قطعها لأنها سوف تؤثر في البنية الأساسية للكبري ” التشقق” لنمو الجذور للبحث عن الماء “الغذاء”…

        الرد
        1. 8.1
          عابد

          الفكرة وين حماية المنشات وين دور ما يسمى محليات بلديات شغلها شنو فقط تجبي لماذا لا تهتم وتحافظ على المرفقات العامة من المعروف جزور الاشجار تشقق المنازل العمارات كبري في اليوم تسير عليه مئات العربات . مشكلة السودان المدير اي كان مدير قسم شرطة او مدير محلية لا يعرف صلاحياته او خواف لا يجرأ او لفعل شيء يجيب ليه احتكاك مع مسؤول اكبر منه السبب لا يحل مشكلته يعتبرها ليس من اختصاصه الموضوع كبير منه وهذا هو مستوى المسؤولين والدولة علمت الموظف الجبن اصرف مرتبك وم تتدخل بنقلك او نطفشك لولاية بها مشقه نبعدك من عيالك يخاف المسكين اتحداكم وارجعوا لجميع المؤسسات لو تجد مدير يؤدي عمله حسب صلاحياته ممكن يضر البلد لكن قرار يساعد الوطن يخشاه اتذكر المكتب كان يريد التخلص من الفائض من العربات المستعملة لان عمرها الافتراضي انتهي حضرت ومعي حوالي عشرة لاندكروزر وغيرها من العربات احدى العربات بها خزان خارجي لا علاقة له بجسم العربة الاصلي خزان فوق الصندوق خارجي اردت سحبه واحد من عيون المدير لا اريد تسميته لانه بيعمل عمل جبان المدير اتصل في مفتكر انا بخاف منه كما يخوف الجماعه قلت له هذا الخزان للوقود ونحن نعمل بالصحراء لا علاقة له بالعربه زي مفتاح عفريته اغراض خاصه اتشبكت معه بالقوة فكيت الخزان امام العامة انا ما بخافي ليه عشان بكل ايمان بحب اخدم المصلحة العامة الزول الدغري يا شردوك يا الناس تكرهك خاصة الكبار

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *