زواج سوداناس

جاويش: «الصادرق المهدي لاجئ وخطابو ما عندو قيمة»



شارك الموضوع :

انتقدت الجماعات الإسلامية بالبلاد الخطاب المفتوح من رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي للرئيس المصري المشير عبد الفتاح السيسي بشأن قرار الحكم بالإعدام على الرئيس السابق محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان المسلمين بمصر، واعتبرت موقف المهدي بالضعيف وقالت إنه «دائما يمسك العصا من النص».

وأضافت إن المهدي في خطابه أعطى السيسي مبررات قوية للاستمرار في هذه الأحكام. وقال المراقب العام للإخوان المسلمين، الشيخ علي جاويش في مؤتمر صحفي أمس «إن المهدي لاجئ في مصر وكلامو ماعندو قيمة و لا يحسن الخطاب في مثل هذه المناسبات»، وأضاف لكن كالعادة الصادق يتكلم في كل شئ، وزاد «كان ينبغي للمهدي أن يقول أي حاجة خلاف الحجة التي ساقها في خطابه».

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        محمد عثمان دفع الله

        كان خطاب الصادق ذم بما يشبه المدح أو ممكن تقول مدح بما يشبه الذم وفيه تناقض كثير وتحريض للاعدام أكثر من العفو

        الرد
      2. 2
        الصادق الصديق عبدالرحمن المهدي

        كدي خليكم من الصادق دا …شوف لي انا حل لمشكلتي في اسمي والد جدي اسمه المهدي انجب ولد اسماهو عبدالرحمن و جدي انجب ولد اسماهو الصديق و هو والدي الذي انجبني انا و اسماني الصادق و الان عمري 14 سنة و انا اكبر واحد لوالدي و والدي عمره 34 سنه و جدي عمره 53 سنة و جد جدي 76 سنه و هل تصدقوا بانهم كلهم احياء و انا اردت ان اغير اسمي و ذلك ليس كرها في اسم الصادق و انما هذا الاسم عملي مشاكل كثيره … و بعض الناس تسخر مني بسبب هذا الاسم و يقولون الصادق مرة واحده ,,, عشان كدا حاولت ان اغير اسمي و اسم والدي لذلك اخترت اسم ماهر …. والدي رافض تغيير الاسم مجاملة لوالده و والده رافض تغيير الاسم مجامله لوالده …افيدونا يا اهل الخير و اقنعوا جد والدي بالموافقة بتغيير الاسماء هذه …

        الرد
      3. 3
        أمير الظلام

        متعكم الله بالصحة والعافية وامد الله فى أعماركم الطريقة فى غاية البساطة أمشى لمحامى أو للمحكمة لعمل أشهاد شرعى ثم تستخرج شهادة ميلاد بالأسم الجديد وتسلم أوراقك القديمة لناس السجل المدنى بس نصحية أخوية أبعد من أسماء عبد النبى وعبد الرسول وأسماء الصوفية الوهم سر الختم أختار أسم مركب مثل محمد أحمد أو العكس أحمد محمد محمد المصطفى أبوالقاسم زين العابدين هكذا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *