زواج سوداناس

ترميم “كنيس” بتبرعات من المسلمين في بلجيكا



شارك الموضوع :

في خطوة تهدف إلى إعادة الحياة إلى كنيس يهودي في أرلون البجليكية، جمع مسلمو المدينة مبلغا ماديا عبر حملة تبرعات أطلقوها منذ شهر نهاية فبراير، ما يظهر حقيقة التعايش بين الأديان في أرلون.

سعيا لإنقاذ معبد آرلون في بلجيكا، قامت جمعية مسلمي أرلون بمبادرة لجمع التبرعات لتمويل عمليات إصلاح كنيس يهودي. وفقا لموقع “أيورجويكونغ” فإن المسلمين القائمين على هذه المبادرة تمكنوا من جمع مبلغ قدره 2400 يورو بدءا من إطلاق هذه الحملة في نهاية شهر فبرايرالماضي.

ويعد معبد آرلون من أماكن العبادة اليهودية في بلجيكا ويعود بناؤه إلى عام 1865، وأغلق في صيف 2014 خوفا من انهياره، بسبب هشاشته. ويحتاج ترميم هذا المعبد التاريخي إلى حوالي 400 ألف يورو، لذا يسعى القائمون على هذه الحملة لجمع المزيد من التبرعات قبل انطلاق عملية الترميم المقررة في نهاية هذا العام. وتظهر هذه الخطوة حقيقة التعايش بين الأديان المختلفة في بلجيكا.

وجدير بالذكر أن مدينة أرلون لا يوجد فيها مسجد للمسلمين، ويسعى أعضاء جميعة مسلمي أرلون إلى تحقيق ذلك بمساعدة من السلطات البلجيكية في المدينة.

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        استغفروا

        هل يجوز بيع أو تأجير أرض أو عقار لكنيسة ؟

        لا تجوز معاونة أهل الشرك على شركهم ؛ فإن في ذلك نوع إقرار لهم بما يفعلونه من الشرك والكفر بالله العظيم ، مع نوع موالاة ظاهرة ، وضعف في المعاداة والمنابذة التي يجب أن يكون عليها المسلم تجاههم .

        وقد أمر الله تعالى عباده المؤمنين بالتعاون على البر والتقوى ، ونهاهم عن التعاون على الإثم والعدوان ، فقال سبحانه : ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب ) المائدة/2 .. وإذا كان المسلم منهيا عن معاونة المسلم على ما فيه معصية الله ، فكيف بإعانة غير المسلم على الشرك بالله ؟!

        وقد كتب عمر رضي الله عنه حين صالح نصارى الشام كتابا وشرط عليهم فيه أن لا يحدثوا في مدنهم ولا ما حولها ديرا ولا صومعة ولا كنيسة ولا قلاية لراهب ، ولا يجددوا ما خرب من ذلك . ولا يرفعوا أصواتهم بقراءتهم في كنائسهم في شيء من حضرة المسلمين.

        قال الإمام مالك : لا يؤاجر الرجل نفسه في شيء مما حرم الله . ولا يكري داره ولا يبيعها ممن يتخذها كنيسة , ولا يكري دابته ممن يركبها إلى الكنيسة

        وقال السبكي ” بناء الكنيسة حرام بالإجماع , وكذا ترميمها وكذلك قال الفقهاء : لو وصى ببناء كنيسة فالوصية باطلة ; لأن بناء الكنيسة معصية، وكذا ترميمها…. فبناؤها وإعادتها وترميمها معصية، مسلما كان الفاعل لذلك أو كافرا؛ هذا شرع النبي صلى الله عليه وسلم ” انتهى .

        الإسلام سؤال وجواب
        http://www.albetaqa.com/site/

        الرد
      2. 2
        سودانى مغبووووون

        لا بالله … اليهود راجين ملاليمكم دى !!!! صحى الاختشو ماتو .. طيب المساجد اولى

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *