زواج سوداناس

وسط تصفيق حار من الجمهور.. الشاعر “محمد سفلة” يصرع ثوراً هائجاً بإستاد الدمازين



شارك الموضوع :

سجل شاعر الطنبور “محمد سفلة” موقفاً بطولياً رائعاً حينما واجه ثوراً هائجاً اقتحم منشطاً ثقافياً بإستاد الدمازين بولاية النيل الأزرق، وكان الثور الهائج قد اقتحم الإستاد أثناء أمسية ثقافية أقامها الاتحاد العام للطلاب السودانيين ضمن مشروعات العمل الصيفي،

ليتفاجأ الحضور بثور أسود اللون يجري وسط الإستاد مما تسبب في حالة من الفوضى وربكة في الحفل في حضور مسؤولين من حكومة الولاية، ولم يستطع الجميع الإمساك بالثور الذي هرب من (بيت عرس) مجاور للإستاد، لكن شاعر الشمال انتفض من الحفل حيث كان ينتظر تقديم فاصل شعري ووقف أمام الثور وسط دهشة الجميع ممسكاً به من قرنيه ليرميه أرضاً في حركة احترافية شيقة ومثيرة،

وقابل الجمهور “سفلة” بالتصفيق الحار وشكره أهل الثور على موقفه البطولي. وقال “سفلة” لـ(المجهر) إن التعامل مع الثيران الهائجة لا يحتاج إلى القوة بقدر حاجته الى الخبرة في كيفية الإمساك به من قرنيه، وثنيه بطريقة معينة حتى يهوي ساقطاً على الأرض خائراً ضعيفاً. وتم إحضار بوكس إلى داخل الإستاد وشحن الثور الهائج الذي بكل تأكيد، قد واجه مصيره المحتوم في ذلك المساء ذبحاً، وتحول إلى وليمة هانئة لضيوف حفل العرس.

الدمازين – سيف جامع- المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *