زواج سوداناس

نقل 100 صاروخ سكود من ايران للعراق لتدمير الرمادي



شارك الموضوع :

كشفت مصادر مطلعة في العاصمة بغداد عن اجتماع سري عقد بين قادة في الحشد الشعبي بزعامة هادي العامري وضباط كبار في استخبارات الحرس الثوري الإيراني تم التباحث فيه بشأن تزويد الحشد الشعبي “بـ”100” صاروخ أرض أرض “نوع”سكود”.

وقالت نفس المصادر لـ”أصوات حرة” إن “ضباطا في الاستخبارات العسكرية التابعة للحرس الثوري وضعوا خطة لنقل الصواريخ الى أطراف بغداد بغية نقلها فيما بعد إلى قضاء النخيب المحاذي لحدود محافظة كربلاء مع محافظة الأنبار”.

ورجحت المصادر “وصول الدفعة الأولى من الصواريخ إلى النخيب فيما سيتم نقل الدفعات الأخرى على شكل مراحل”.

وتابعت أن “تنسيقا عاليا حدث بين الحرس الثوري والحشد الشعبي مؤخرا عقب سقوط الرمادي وان الاوامر تصدر للحشد من قيادة الحرس الثوري مباشرة وحصرا في كيفية استعمال هذه الصواريخ”.

واكدت ان”ضباطا في الحرس الثوري ينون ضرب مركز محافظة الانبار الرمادي بهذه الصواريخ لتدمير المدينة بشكل كامل مع سكانها”.
يذكر ان قادة في الحشد الشعبي تنقلوا مؤخرا بشكل ملفت للنظر مابين طهران وبغداد ابرزهم هادي العامري ونافع عيسى الامارة وقائد حركة سيد الشهداء.

وكان العراق أعلن رسميا اليوم الثلاثاء بدء عملية عسكرية لتحرير محافظة الأنبار بغرب البلاد من قبضة تنظيم داعش.

وفي مؤتمر صحافي بثه التلفزيون الرسمي، قال أحمد الأسدي وهو الناطق الرسمي باسم مقاتلي الحشد الشعبي الذين يشاركون في الهجوم، إن العملية أطلق عليها اسم “لبيك يا حسين”.

وطالبت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي، الحكومة العراقية بتزويدها بنتائج التحقيق الخاصة في تداعيات التدهور الأمني الذي حصل في المحافظة.

وأشار بيان صادر عن اجتماع اللجنة، الذي عقد أمس الاثنين، برئاسة النائب حاكم الزاملي، وبحضور كافة الاعضاء، إلى أنه جرت “مراجعة الوضع الأمني في محافظة الأنبار”.

وشهدت الفترة الماضية تدفق تعزيزات من مليشيات الحشد الشعبي للمشاركة في عملية تحرير الأنبار، وذلك بعد سقوط مدينة الرمادي كبرى مدن المحافظة في أيدي التنظيم، وانسحاب قوات الأمن العراقية من المدينة في مشاهد أثارت انتقادات داخل وخارج العراق.

اخبار العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        جندي الدولة الاسلامية

        باذن الله صواريخكم و اسلحتكم ستكون غنيمة بيد المجاهدين الموحدين.
        اليوم حاول الجيش العراقي الكافر اقتحام الرمادي بمساندة الطائرات الامريكية، اتدرون ماذا حدث ؟؟؟ لقد ارسل الله عاصفة ترابية ضخمة لا مثيل لها ، فهرب الامريكان و فشلت مساعي الروافض لاقتحام الرمادي

        هل تعلمون كيف انتصرنا في الرمادي؟؟؟؟
        اقرأوا ما حدث من افواههم في الرابط التالي
        arabic.cnn.com/middleeast/2015/05/25/intv-amanpour-ali-khedery-isis-ramadi-takeovercnn

        الرد
      2. 2
        جندي الدولة الاسلامية

        باذن الله صواريخكم و اسلحتكم ستكون غنيمة بيد المجاهدين الموحدين.
        اليوم حاول الجيش العراقي الكافر اقتحام الرمادي بمساندة الطائرات الامريكية، اتدرون ماذا حدث ؟؟؟ لقد ارسل الله عاصفة ترابية ضخمة لا مثيل لها ، فهرب الامريكان و فشلت مساعي الروافض لاقتحام الرمادي

        هل تعلمون كيف انتصرنا في الرمادي؟؟؟؟
        اقرأوا ما حدث من افواههم في الرابط التالي
        http://www.arabic.cnn.com/middleeast/2015/05/25/intv-amanpour-ali-khedery-isis-ramadi-takeovercnn

        الرد
      3. 3
        جندي الدولة الاسلامية

        ﻧﻴﻮﻳﻮﺭﻙ ، ﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻴﺔ (CNN) — ﻗﺎﻝ ﻋﻠﻲ ﺧﻀﻴﺮﻱ ، ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﺎﺭ ﺍﻟﺴﺎﺑﻖ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻳﺔ ﻟﻠﺠﻴﺶ ﺍﻷﻣﺮﻳﻜﻲ ، ﺇﻥ ﻟﺪﻳﻪ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺗﺸﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺇﻧﻬﻴﺎﺭ ﺳﺘﺔ ﺁﻻﻑ ﻋﻨﺼﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ ﺃﻣﺎﻡ 150 ﻣﻘﺎﺗﻞ ﺑﺘﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻭﺍﻟﺸﺎﻡ ﺃﻭ ﻣﺎ ﻳُﻌﺮﻑ ﺑـ ” ﺩﺍﻋﺶ “، ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻣﺎﺩﻱ .
        ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺧﻀﻴﺮﻱ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺑﻠﺔ ﻣﻊ ﺍﻟﺰﻣﻴﻠﺔ ﻛﺮﻳﺴﺘﻴﺎﻥ ﺁﻣﺎﻧﺒﻮﺭ ﻟـ :CNN ” ﺃﻃﻠﻌﻨﻲ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﺍﻷﻛﺮﺍﺩ ﻋﻠﻰ ﺇﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻲ ﺇﻧﻪ ﻭﺑﺤﺴﺐ ﻣﻌﻠﻮﻣﺎﺗﻬﻢ ﺍﻻﺳﺘﺨﺒﺎﺭﺍﺗﻴﺔ ﻓﺈﻧﻪ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻣﺎﺩﻱ ﺳﺘﺔ ﺁﻻﻑ ﻣﻦ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﺔ ، ﺍﻧﻬﺎﺭﻭﺍ ﺃﻣﺎﻡ 150 ﻣﻦ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺩﺍﻋﺶ .. ﺗﻢ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻋﺸﺮﺓ ﺳﻴﺎﺭﺍﺕ ﻣﻔﺨﺨﺔ ﻭﺗﻢ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺣﺠﻢ ﺫﺧﻴﺮﺓ ﻛﺒﻴﺮ ، ﻭﻫﺬﻩ ﺍﻧﺘﻜﺎﺳﺔ ﻫﺎﺋﻠﺔ “.
        ﻭﺗﺎﺑﻊ ﻗﺎﺋﻼ ” : ﺍﺟﺘﻤﻌﺖ ﻣﻊ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻴﻴﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﺍﻟﻘﻠﻴﻠﺔ ﺍﻟﻤﺎﺿﻴﺔ ﻭﻣﺎ ﺳﻤﻌﺘﻪ ﺑﺎﻟﻔﻌﻞ ﻣﺮﻋﺐ ، ﻛﻠﻬﻢ ﻋﺒﺮﻭﺍ ﻋﻦ ﻗﻠﻘﻬﻢ ﻭﺧﻮﻓﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻣﻮﺭ ﻟﻢ ﺍﺳﻤﻊ ﺑﻬﺎ ﺑﺄﺳﻮﺃ ﺃﻳﺎﻡ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺍﻷﻫﻠﻴﺔ ﻓﻲ 2006 ﻭ 2007 ﺑﺎﻟﻌﺮﺍﻕ .. ﺍﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺎ ﺍﻋﺘﻘﺪ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻄﻮﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻣﺎﺩﻱ ﻳﻤﺜﻞ ﺍﻧﺘﻜﺎﺳﺔ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻟﻠﻌﺮﺍﻕ ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ، ﻭﻳﻈﻬﺮ ﺃﻥ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻴﺔ ﻻ ﺗﻌﻤﻞ ، ﻭﺑﻜﻠﻤﺎﺕ ﺃﺧﺮﻯ ﻻ ﻳﻮﺟﺪ ﺣﻞ ﻋﺴﻜﺮﻱ ﻟﻬﺬﻩ ﺍﻟﻤﺸﻜﻠﺔ “..
        ﻭﺣﻮﻝ ﺍﺭﺳﺎﻝ ﺍﻟﻤﻴﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﺍﻟﺸﻴﻌﻴﺔ ﺍﻟﻤﺪﻋﻮﻣﺔ ﻣﻦ ﺇﻳﺮﺍﻥ ﻻﺳﺘﻌﺎﺩﺓ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺮﻣﺎﺩﻱ ، ﻗﺎﻝ ﺧﻀﻴﺮﻱ : ” ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﻫﻲ ﺃﻥ ﺩﺍﻋﺶ ﻳﻤﺜﻞ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻻﺑﺪ ﻣﻦ ﺇﻟﺤﺎﻕ ﺍﻟﻬﺰﻳﻤﺔ ﺑﻬﺎ ، ﻭﻣﻴﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﺩﻳﻨﻴﺔ ﺳﻨﻴﺔ ﻣﺘﻄﺮﻓﺔ ﻣﺜﻞ ﺩﺍﻋﺶ ﻻ ﻳﻤﻜﻦ ﻫﺰﻳﻤﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻣﻴﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﺩﻳﻨﻴﺔ ﺷﻴﻌﻴﺔ “.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *