زواج سوداناس

جديد نتنياهو.. استعداد للتفاوض لترسيم حدود المستوطنات



شارك الموضوع :

اقترح رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين ولكن مع التركيز أولا على تحديد المستوطنات اليهودية التي ستحتفظ بها إسرائيل وسيسمح لها بتوسيعها.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مسؤول إسرائيلي قوله الثلاثاء 26 مايو/أيار إن نتنياهو أبدى استعداده خلال لقائه الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني  للتفاوض مع السلطة الفلسطينية على “حدود المستوطنات” .

يذكر ان مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين انهارت في أبريل/نيسان عام 2014 على خلفية التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية وهي مناطق يريد الفلسطينيون إقامة دولتهم عليها في المستقبل. كما غضبت إسرائيل من اتفاق الوفاق الوطني الذي توصل إليه الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) المسيطرة على قطاع غزة.

وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية في تعليقه على موقف نتنياهو: “كل ما يتعلق بقضايا الوضع النهائي لا يمكن تجزئته أو تأجيله إلى جانب وقف الاستيطان… حتى يمكن أن يكون لأي حديث جدية أو مصداقية.”

هذا وقال المسؤول الإسرائيلي إن نتنياهو قال في الاجتماع مع فيدريكا موغيريني التي زارت إسرائيل الأربعاء الماضي إن بعض الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967 ستظل تحت سيطرتها بينما ستترك أجزاء أخرى للسيطرة الفلسطينية.

ونقل المسؤول عن نتنياهو قوله “ومن ثم يجب أن تستأنف المفاوضات حتى نحدد هذه المناطق التي يمكن أن نبني فيها”.

ومع بدء حكومة نتنياهو اليمينية الجديدة أعمالها قبل أسبوعين في أعقاب الانتخابات التي جرت في مارس/آذار، يواجه رئيس الوزراء الإسرائيلي دعوات من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي للتواصل مجددا مع الفلسطينيين وتزايد الضغوط لكبح أعمال البناء في المستوطنات التي تعتبرها معظم دول العالم غير قانونية.

مستوطنات يهودية في القدس Reuters مستوطنات يهودية في القدس

وقال دبلوماسيون غربيون إنه ستتم مراقبة نتنياهو عن كثب الآن لسياسته الاستيطانية بعد أن أثار قلقا دوليا بتصريحه عشية الانتخابات بأنه لن يسمح بقيام دولة فلسطينية أثناء وجوده في السلطة.

وقال دبلوماسي غربي مطلع على ما حدث أثناء الاجتماع مع موغيريني إن اقتراح نتنياهو يوضح تغيرا ما في موقفه ولكنه ليس كافيا لاستئناف مفاوضات السلام.

وقال المسؤول “حتى الآن رفض نتنياهو وضع أية خرائط على المائدة… كان يتحدث عن الحدود بطريقة أو أخرى حتى إذا كانت تعتمد على قبول مستوطنات قائمة حاليا.”

ووصف دبلوماسي غربي آخر اقتراح نتنياهو بمحاولة “للوهم بإحراز تقدم”.

وقال “يحاول نتنياهو أن يوضح أنه ملتزم بالسلام ومستعد للمفاوضات لكنه يدرك أن الفلسطينيين لن يوافقوا أبدا على البدء على هذا الأساس”.

نتنياهو يقرر استحداث وزارة شؤون القدس

وفي سياق متصل قرر نتنياهو الثلاثاء، استحداث وزارة شؤون القدس وأسندها إلى الوزير زئيف الكين من حزب الليكود.

وأعرب رئيس بلدية القدس نير بركات عن معارضته لاستحداث الوزارة، مؤكدا أن هذه الخطوة اتخذت خلافا لرأيه وتتنافى والتزامات قدمها نتنياهو له.

وقال بركات إن القدس ليست بمثابة “جائزة ترضية” لأحد، معربا عن أسفه لـ “كون اعتبارات سياسية ضيقة تؤدي إلى إهدار المال العام والبيروقراطية التي نحن في غنى عنها”.

واعتبر أن هذا الأمر سيجعل العمل المشترك للحكومة وبلدية القدس أمرا صعبا.

RT

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *