زواج سوداناس

أشهر صانعة آيسكريم في بحري..سناء الرهيب: مبسوطة من عملي وخرجت أجيال من الطلاب



شارك الموضوع :

أنا سناء طه حسن من مواليد منطقة بحري حي الدناقلة وعشت طفولتي وشبابي في هذه المنطقة إلى أن تزوجت وأصبحت أماً لإبنة واحدة والحمد لله.. (السياسي) جلست إليها في دردشة سريعة فهي تعتبر أشهر صانعة (داردمة) في بحري ولقبت بـ(الرهيب).
• البدايات والشهرة؟
بدأت بعد أن تزوجت وأنجبت وكانت بدايات بسيطة في المنزل حول المنطقة, منها إنتقلت إلى شارع المدارس بالقرب من مدرسة بحري الحكومية الثانوية للبنات ومكثت فيها عدة أشهر ومن بعد ذلك إنتقالت إلى مقري الحالي بجامعة الزعيم الأزهري حيث كانت شهرتي وسميت بسناء (الرهيب) من ذلك المكان, وأنا أعمل في هذا المجال منذ (20) عاماً وخرجت دفعات وأجيال من الطلبة.
• الصعوبات مع إرتفاع الأسعار؟
لا توجد صعوبات ولكن في بداية عملي كنت أتضرر من البلدية ولكن إدارة الجامعة وقفت معاي وتعاطفت, ولكن أواجه صعوبة في أسعار السوق إذا كان السوق غالي الأسعار تكون غالية ويرتفع سعر الآيسكريم.
• إرتفاع الأسعار؟
ما غالية والله بس على حسب السوق إذا كان غالي أو رخيص وفي كل الحالات أنا ببيع بجنيه أو جنيه ونص مرات ممكن يكون جنيهين لكن أزيد من كدا ما ببيع.
• المحلات لم تؤثر علينا؟
الحمد لله ما زالت هي ماسكة المركز الأول بالرغم من إنو المحلات كترت لكن الناس بتحبو وليهو شعبية كبيرة وما متوقفين على الآيسكريم الشعلة, وفيه كمية من الطلبات عليهو وهو بختلف من آيسكريم الكاسات والشعلة وهو للآن مرغوب.
• لا أعمل للطلبة فقط.
لا والله ليس الأغلبية طلبة الجامعات ومن كل الجامعات حتى الكليات البعيدة مثل جامعة الرباط والتقانة يأتوا مخصوص من أم درمان حتى ناس الأحفاد ومأمون حميدة يأتوا عشان إشتروا آيسكريم (الرهيب) ده غير الدكاترة والبروفيسورات في الجامعات والأساتذة والناس البتكون مارة بالشارع العام والأسر القريبة من الشارع داخل الحي وحتى المدرسين في الجامعة بشتروا لعيالهم في البيت.. وفي البرسلو يشيلو بكميات كبيرة.
• أخاف من الشهرة.
أنا حابة أعمل لي محل لكن خايفة ما يمشي وأنا بقيت مشهورة بالمكان ده والناس كلهم عرفوني بالمكان ده وبإسم سناء الرهيب وبتمنى أن القى (كشك) من ناس المحلية ديل عشان أكون مرتاحة أكتر.
• مستورة ومبسوطة.
الحمد لله أنا كل سنة بسافر العمرة ودائماً بصوم رمضان في دبي مع أختي وفارشة منها بيتي وصارفة عليهو وعندي بنت بتقرأ في جامعة شرق النيل والحمد لله الآيسكريم ما مخليني محتاجة حاجة حتى صناديقي كلها دافعاها.
• سر الرهيب؟.
الرهيب ده قالوا الناس عليّ ولأنو الآيسكريم سمح وطعمو حلو عشان كده إسمو الرهيب وحتى أنا إتفاجأت بالطلبة بقولو آيسكريم الرهيب وإتفاجأت بإسمي السموني ليهو دا.
• حاجة أخيرة؟
بشكر إدارة جامعة الزعيم الأزهري لوقوفها معي طول السنين الفاتت دي وللآن هي ما مقصرة فيني أبداً وبشكركم إنتو كمان وبتمنى التوفيق من رب العالمين لي ولكم.

حاورتها: شاهيناز فتح الرحمن- السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *