زواج سوداناس

المالية تتوعَّد بنظام رقابي لمنع التلاعب بالمال العام



شارك الموضوع :

توعَّد وزير المالية السوداني، بدر الدين محمود، الهيئات والمؤسسات الحكومية بإنفاذ نظام رقابة مالي محكم لسد الثغرات ومنع التلاعب بالمال العام، وحدد الـ 30 من يونيو المقبل موعداً لبدء العمل بنظام أورنيك “15” المالي الإلكتروني لأغراض التحصيل.
وأعلن وزير المالية الذي خاطب الملتقى الأول لأمناء الحكومات والقيادات التنفيذية للعمل المالي بالولايات، الأحد، استعداد وزارته لإنفاذ الحكومة الإلكترونية لضبط الأداء والرقابة المالية.
وأكد الوزير اكتمال الترتيبات كافة، لإنفاذ حساب الخزانة الواحد في كل ولايات السودان، بعد أن تم تنفيذه فعلياً على المستوى الاتحادي، وذلك لمنع التجنيب والتشديد على ضبط الأداء.
ورأى محمود، أن تحديث النظم المالية يعد من أهم المقومات التي يرتكز عليها البرنامج الخماسي للإصلاح الاقتصادي، الذي أقرته الدولة وبدأ تنفيذه فعلياً هذا العام.
إلى ذلك قال مدير عام ديوان الحسابات بوزارة المالية، هشام أحمد مهدي، أن الملتقى يهدف لإطلاع القيادات المالية على الترتيبات الجارية لإنفاذ نظام الخزانة الواحد.
وتوقع اكتمال حوسبة الأجور بحلول 2016م، إلى جانب التنوير حول نظام العمل على حوسبة نظام التحصيل المالي بأورنيك 15 المالي الإلكتروني.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        محمدصالح

        ياسلااااام لوكان قرارك دا يشمل النافذين فى الحكومة تماسيح المليارات مش اللى ماعندهم ظهر

        الرد
      2. 2
        مدحت الهادي

        وعد وزير المالية السوداني، بدر الدين محمود، الهيئات والمؤسسات الحكومية بإنفاذ نظام رقابة مالي محكم لسد الثغرات ومنع التلاعب بالمال العام .
        ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
        يا سعادة وزير المالية … بالله عليك خليل جادي جادي جادي في كل ما تقول …… إنت أو من سبقوك أين كنتوا لامن الناس في الحكومة سرقوا الخزانات المليانة فلوس ونهبوا كل ممتلكات الدولة واليوم يتباهون بها على الجميع في السودان وخارج السودان بأنهم مليارديرات وأنهم وأنهم وانهم وكأنهم ورثوها من أجدادهم زمان …. ولو جاء أجدادهم إلى الدنيا من تاريخ والدهم إلى عشرة جدود إلى الوراء من تاريخ ميلادهم لان يستطيعوا جمع مثل ماجمعوه أيام هذا الفساد الذي بالبلاد لن يستطيعوا أبدا …..
        وعليه يا سعادة وزير المالية ….. أولا أن تعيدوا لخزانة البلاد الأموال التي نهبت منها …. وأن يُسأل أي سوداني اليوم ملياردير بسؤال واحد فقط لا غير وهو من اين لكم كل هذا الثراء الذي أنتم فيه …..

        أما تجونا اليوم وتقولوا لينا إنفاذ نظام رقابة مالي مُحْكَم …. والله قال مُحْكَم قال
        أعيدوا لنا ما نهب من كل خزانات الولايات في الدولة السودانية … وتبادروا بسؤالكم للمسئولين اليوم واللي قبلهم واللي هم سبب تدهور إقتصاد البلاد من أين لكم بهذه الثروات الطائلة … وكل مايتقدم الشعب لكم وهو شاك في أي أحد بأنه كان حراميا أيام الحكم بأن يقدم للمحاكمة ويُسأل من أين له هذا الذي يملكه اليوم من ثروات …. ولكن بعد خراب مالطا تجي وتقول إنفاذ نظام رقابة بالله عليكم ما تستحوا على الحاصل في البلاد .. ناس ماها لاقية مكان ما تودي فلوسها وناس ماها لاقية لقمة عشان ما تقتات يا ناس شكوناكم لرب العالمين الواحد الأحد الفرد الصمد …. والله أكبر عليكم ولا نامت أعين الجبناء والخونة ماكلي حقوق الشعب السوداني الكريم ….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *