زواج سوداناس

توصية بشراء اصول بنك النيلين لصالح «المغتربين»



شارك الموضوع :

اوصت اللجنة الفنية لانشاء بنك المغتربين بالعمل علي شراء اصول بنك النيلين ليكون اساسا لقيام البنك لخلق فرصة للمغتربين باستثمار مدخراتهم واموالهم في وقت رهنت فيه اللجنة اتمام الخطوة الامر الي معالجة العجز في تمويل بنك النيلين والمصروفات المتعلقة بتوفيق اوضاع الموظفين في المصرف ومعرفة اصوله الحقيقية
وقال رئيس اللجنة وزير المالية الاسبق دكتور محمد خير الزبير ان اللجنة عقدت 13 اجتماعا بشان درساة الجدوي بعد صدور قرار مجلس الوزراء الخاص ببنك المغتربين واشار خلال تسليم دراسة الجدوي بحضور وزير الدولة بمجلس الوزراء جمال محمود والامين العام لجهاز المغتربين السفير حاج ماجد سوار وممثل شركة الاقبال انور محمد قال ان تقرير اللجنة اتبع المنهجية والمؤسسية وفقا للضوابط المصرفية وانه تم اجراء استبيان وسط المغتربين للوقوف علي ارائهم ونوه الزبير الي ان توصية شراء بنك النيلين جاءت نسبة للاصول الثايته للبنك بجانب ان له فرع في الامارات العربية المتحدة وما يتطلبه من اجراء تحديث فقط دون التصديق مجددا
من جهته تعهد وزير الدولة بمجلس الوزراء جنال التزام الدولة بتنفيذ كافة توصيات مؤتمر المغتربين السادس وانهم يتعابعون الانفاذ واحدة تلو الاخري مشيرا الي التحديثات التي تمت بالجهاز والتوسعة في المباني وصولا الي درجة الرضاء للمغتربين ولفت محمود الي ان انشاء بنك المغتربين جاء لادماج الاقتصاد المهاجر في الاقتصاد الوطني في السياق قال السفير حاج ماجد سوار ان تسلم دراسة الجدوي لقيام البنك بمثابة يوم مشهمود للمغتربين ليكون مصرفا متخصصا بغرض تفعيل اقتصاديات الهجرة واقر سوار بوجود عقبات تعترض تحويلات تتعلق بعدم استقرار سعر الصرف اضافة لقيام مكاتب بالخارج تعمل علي تلك التحويلات واشار الي ان حصيلة تحويلات المغتربين في الربع الاول بلغت 100 مليون دولار.

صحيفة ألوان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        احمد موسى الكردفاني

        مبروك خبر جميل لي قدام منشاءالله

        الرد
      2. 2
        شافوه عرفوه هابوه

        الثعالب بتمثل انها ميتة حتى تطمئن الغربان والنسور بان تلتف من حولها لعلها تقتات من لحومها ومن ثم ت
        وقعها فى الفخ فلا تجد لها مناصا ولاخلاصا ولامخرجا
        لذا فالافضل ان نخطوا خطوة للامام وخمسة خطوات للخلف حتى نصل

        الرد
        1. 2.1
          wadaljzeera

          القنعان من فلوسه يودعها للجماعة في هذا البنك ” هذا شرك لكم أيها المغتربين لأكل أموالكم وبعدها إعلان التفليسة …..

          الرد
      3. 3
        سودانى مغبووووون

        الدقسه فيها اللحسه .. بنك النيلين اكبر خاااااااااااااااااااااااااااااااابور في البنوك السودانية … ومن لايرى بعينيه يمكنه ان يذهب الى خبراء البحرته في القوائم المالية .. وسوف يرونه العجب العجاب في النيلين مع بعض مش نيل واحد …
        قال اصول قال … اصول فقهيه ( هى يكا ) … هاك النيل الطويل الملولو ده

        الرد
      4. 4
        محمد

        لماذا لم ينشاء بنك جديد باسم العاملين بالخارج ويطرح اسهم راس ماله للمغتربين حتى يطمئن المغترب انه مشارك فى البنك باسهمه ومن هنا تتوفر الثقة – وبالامكان مساهمة الدولة فى راسمال البنك الذى تؤول ملكيته لجهاز المغتربين – وبذلك تضمن الدولة كل تحويلات و مدخرات المغتربين – اما دخول بنك النيلين بالطريقة المطروحة لايمكن ان يثق فيها المغتربين —– تاسيس بنك باسم المغتربين هو الطريق الصحيح بنك جديدباسم العامليت بالخارج هو الحل الوحيد لتوفر الثقة — وخاصة ان هناك مسالة هامة جدا مسئول المغتربين لم يفكر فيها ابدا وهى المغتربين الذين فاقت اعمارهم الخمسين و الستين و الذين عندما يعودون لايجدون ما يسير حياتهم نامل ان ينفذ برنامج ادخال المغترب فى المعاشات او التامينات الاجتماعية بقيام ادراج الاستقطاع السنوى من المغترب عند دخوله السودان و منحه رقمه المعاشى او التامين الاجتماعى وهذا الموضوع ممكن ان يقوم به بنك العاملين بالخارج الذى يجب تاسيسه كما ذكرنا ———- و االه الموفق

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *