زواج سوداناس

الطالبة التي وصفت السيسي بالسفّاح تتحدث لأول مرة: “مصر تعاني من الديكتاتورية منذ 60 عاماً.. و هدفي دعم المظلومين في مصر”



شارك الموضوع :

قالت الصحفية المصرية “فجر العدلي” التي ردّدت هتافات في وجه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووصفته بالـ “سفاح”، إنها جاءت إلى المؤتمر الصحفي الذي جمع السيسي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من أجل “دعم المظلومين في مصر”.

وفي حديثها للأناضول، أضافت العدلي، الطالبة في كلية الطب بإحدى جامعات ألمانيا، وتعمل مساعدة صحفية في إذاعة ألمانية، أن حقوق الإنسان “منتهكة في مصر ولا يوجد أي نوع من أنواع الحرية”.

وأشارت العدلي أن مصر “تُحكم بالنظام الديكتاتوري منذ 60 عاما، وهذا النظام بربري ولا يحترم حقوق الإنسان والحريات الشخصية للمواطن”، وقالت “أنا أعيش في ألمانيا، التعامل هنا مع الإنسان، لا يوجد هذا الانطباع في مصر لأنهم لا يتعاملون مع المواطن بصفته إنسانا”.

وانتقدت الصحفية الشابة سياسات المستشارة الألمانية تجاه مصر قائلة “لا يمكن قبول السياسة التي تتبعها ميركل تجاه مصر، دعم السيسي غير مقبول أخلاقياً، لأنه ليس زعيماً ديمقراطياً، رفض سيادة القانون وقتل الديمقراطية في مصر”.

وتحدثت العدلي عن احتجاجها على السيسي قائلة “خلال المؤتمر الصحفي قلت لميركل: أنا جئت من مكان بعيد وأريد أن أسألكِ سؤالا، إلا أنها أخبرتني أن هناك قواعد لتوجيه الأسئلة فالتقطت الميكروفون وحاولتُ أن أسأل إلا أن المسؤولين أخذوه مني، وقالوا إن 4 أسئلة وُجّهت ولن يتم توجيه أسئلة أخرى”.

وتابعت الشابة المصرية حديثها قائلة: “عندما رفضوا نظرتُ تجاه السيسي وبدأت أصرخ “هذا سفاح هذا سفاح هذا سفاح”، فأمسكوا بي وأخرجوني من القاعة، أعتقد أنهم كانوا من الحراسة المصرية، فصرخت مطالبة ميركل إبلاغهم أن يتركوني ولم أتذكر شيئاً آخراً لأن الأمر مرّ بسرعة كبيرة”.

الأناضول

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        جندي الدولة الاسلامية

        ما كان يوجد داعي ان تفعلي ما فعلتيه ليمسكوك بهذه الطريقة المهينة ، فلتذهب الديمقراطية الكفرية الى الجحيم و ليذهب مرسي الى المشنقة ، ما هو شأنك يا اختاه ، و الله منظر يقطع القلب ان نرى اختاً لنا تمسك بهذه الطريقة المهينة ، و لكن الخطأ خطأها ما كان يجب ان تعرضي نفسك لهذا الموقف

        الرد
      2. 2
        جلال شريف

        اتفق معك ان حارس الامن ماسكها بطريقة كفرية وان المانيا دمقراطيتها كفرية وليذهب مرسي الى المشنقة الماكفرية ويعيش البغدادي والدولة الاسلامية ..
        ابقاك الله ذخرا لحماية الدين با اخي جندي الدولة الاسلامية .

        الرد
      3. 3
        Saif

        انتا ياجندى الدوله الاسلاميه ماذا قدمتم للمسلمبن غير الارهاب لو كنت جندي مسلم حقيقي لماذا لا تقتلو اليهود الذي يذبحون الفلسطنين لماذا وجودكم في الدول الاسلاميه فقط انتم الان اقرب لاسرائيل لماذا لا تتحالفوا من الفلسطنين لقتل الاسرائيلين والله الاسلام برئ منكم براءه الذئب من دم يعقوب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *