زواج سوداناس

صورة طفل يجهش بالبكاء بعد حفظه للقرآن تجذب مواقع التواصل !!



شارك الموضوع :

أثارت صورة طفل يبكي وهو يختم حفظ القرآن الكريم بإحدى خلاوى تحفيظ القرآن الكريم بالعاصمة السودانية الخرطوم حصل عليها ( موقع سوداناس الإلكتروني ) ، أثارت مشاعر مرتادي مواقع التواصل الإجتماعي وحصلت على إهتمام واسع تفاعلت معها معظم القروبات .

وكانت الكاميرا قد إلتقطت صورة ( مُعبرة ) لأحد طلاب الخلاوى بالعاصمة السودانية الخرطوم خلال الإحتفال بتخريج عدد من حفظة القرآن الكريم بإحدى المساجد الأسبوع الماضي ، وظهر طفل وهو يجهش بالبكاء يزرف الدمع بغزارة بشكل تلقائي أثناء التلاوة بصوته الرخيم ، مما أبكى الحاضرين . وأثارت الصورة مشاعر عدد من المتصفحين بالشبكة العنكبوتية ومستخدمي المواقع .

سوداناس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        أحمدون

        هنيئاً لوالديك ولمن يقف خلفك حتى أتممت حفظ كتاب الله ، اسأل الله أن ينفع بك المسلمين ، ويا أرحم الراحمين أرزقنى ولداً يحفظ مثلك كتاب الله تعالى .

        الرد
        1. 1.1
          شكري

          ويا أرحم الراحمين أرزقنى ولداً يحفظ مثلك(مثله) كتاب الله تعالى. آآآمين لأنك هنا دعوت أرحم الراحمين أن يرزقك ولد مثله. أو أن تقول أسأل أرحم الراحمين أن يرزقني ولدا يحفظ مثلك كتاب الله تعالى… نسأل الله بكرمه ومنه أن يرزقنا أولادا حفظة لكتابه عاملين به متبعين لسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام …آآآمين

          الرد
          1. أحمدون

            كتر خيرك يا شكرى على التوضيح : يا أرحم الراحمين ارزقنى ولداً يحفظ كتاب الله تعالى ويعمل به ويتبع سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم .

            الرد
      2. 2
        النيل العوض الحليو

        إنه تنزيل التنزيل من الله رب العالمين القرآن الكريم والذكر الحكيم الذي لاياتيه الباطل إنه سعادة الدارين وأي منفعة ونعمة أكبر وأعظم من حفظ كتاب الله جل جلاله الذي نزل به الروح الأمين على خير البشر رسول الله صلى الله عليه وسلم …. الذي فيه هداية البشرية جميعا نور القرآن الذي يبث الطمانينة والخشوع في النفس .. مبروك لك ولاسرته وخلوته التي درس فيها ونسأل الله أن يكون شفيعا لهم جميعا يوم لاينفع مال ولابنون إلا من اتي الرحمن بقلب سليم .. ونسأله أن يهدينا وجميع المسلمين ونحن على مشارف شهر القرآن أن يوفق الجميع لتلاوته والاقتداء بنور القرأن

        الرد
      3. 3
        حمدتو

        اللهم انعه به و اجعلنا وزرياتنا من الحافظين لكتابك العاملين به وارزق جميع اطفال السودان حفظ القران العظيم

        الرد
      4. 4
        حمدتو

        الهم انفعه به و اجعلنا وزرياتنا من الحافظين لكتابك العاملين به وارزق جميع اطفال السودان حفظ القران العظيم

        الرد
      5. 5
        السنجاوي

        نسأل الله أن يوفقه ويسدد خطاه وينفع به البلاد والعباد

        الرد
      6. 6
        ِالسوداني

        هنيئا لك ولوالديك وقد ربتح وفزت دنيا وآخرة بإذن الله وألبست والديك تاج الوقار وسوف تقرأ وتترقي في مراتب الجنان بإذن الله تعالي .. اللهم إحفظه بالقران وسدد خطاه وأجعله من أصحاب الجنة يا رب العالمين وأن ينفع به العباد والبلاد ….

        الرد
      7. 7
        أبو أحمد

        الحمد لله الحمد لله الحمد لله والله اكبر إنه تنزيل التنزيل من الله رب العالمين القرآن الكريم والذكر الحكيم الذي لاياتيه الباطل إنه سعادة الدارين وأي منفعة ونعمة أكبر وأعظم من حفظ كتاب الله جل جلاله الذي نزل به الروح الأمين على خير البشر رسول الله صلى الله عليه وسلم …. الذي فيه هداية البشرية جميعا نور القرآن الذي يبث الطمانينة والخشوع في النفس .. مبروك لك ولاسرته وخلوته التي درس فيها ونسأل الله أن يكون شفيعا لهم جميعا يوم لاينفع مال ولابنون إلا من اتي الرحمن بقلب سليم .. ونسأله أن يهدينا وجميع المسلمين ونحن على مشارف شهر القرآن أن يوفق الجميع لتلاوته والاقتداء بنور القرأن .

        الرد
      8. 8
        ن/ ح م

        فيا أيها القارئ به متمسكأً **** مُجـــــلاً له في كل حال مبجـــلاً هنيئاً مريئاً والداك عليهما ***** ملابس أنوار من التاج والحلا ) أســـأل الله له التوفيق والسداد والعمل بكتاب الله وأن يجعل لنا وله القرآن العظيم في الدنيا قريناً وفي القبر مؤنساً ومن النار ستراً وحجاباً وأن يحفظه بـــه ويسهـــل له سبل الحياة بأن لايضل فيها ولا يشقى , وفي الأثر أن حافظ القرآن نبيّ إلا أنه لا يوحى إليه وفي الأثر أيضاً : أن ( من أراد أن يتكلم مع الله فليقرإ القرآن ) لأن القرآن هو كلام الله وهو كما قال على بن أبي طالب رضي الله عنه ( …. هو الذي لاتلتبس به الأهواء , ولا تختلط به الألسنة , ولا يخلق على كثرة الرد , من حكم به عدل , ومن قال به صدق , ومن دعا إليه فقد هدى إلى صراط مستقيم … ) ولا شك بأن القرآن يليّن القلوب ويسيل الدموع وقد ورد في الأثر قوله صلى الله عليه وسلم : إن هذا القرآن نزل بحزن , فإذا قرأتموه فابكوا , فإن لم تبكوا فتباكوا ) !!

        الرد
      9. 9
        مدحت الهادي

        نسأل الله لك التوفيق بإذنه وان يسدد خطاك وينفع بك والديك ووطنك …. الله أكبر الله اكبر الله اكبر والحمد لله ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *