زواج سوداناس

المعارضة الجنوبية: قرارات سلفا بإعادة مشار والمفصولين لا تنهي الأزمة


سلفا ومشار

شارك الموضوع :

رحبت المعارضة المسلحة في جنوب السودان، بزعامة رياك مشار، بقرار الرئيس سلفاكير ميارديت القاضي بإلغاء قراراته السابقة بفصل نائبه السابق مشار، وعدد من قيادات الحركة الشعبية المتهمين بالتخطيط لانقلاب عسكري، بجانب إلغاء الحظر على أرصدة المعتقلين، ووصف الناطق بلسان المعارضة القرارات السابقة بغير الدستورية لكنه عد إلغاءها بادرة حسن نية، إلا أنه قال إن الخطوة ليست نهاية القصة، وأردف: “هناك الكثير من القرارات والإجراءات المنتظرة من أجل إنهاء الأزمة في البلاد”، وقال جيمس غاديت داك، الناطق بلسان رياك مشار، لموقع (سودان تربيون): “نرحب ببادرة حسن النوايا والقرار تنفيذ لخريطة الطريق التي نصت عليها اتفاقية أروشا للمصالحة بين فصائل الحركة الشعبية”، وأضاف أن سلفاكير مسؤول عن قرارات الفصل غير الدستورية، ووجهت خريطة الطريق بالإلغاء غير المشروط لقرارات الفصل، وأشار إلى أن هذه الخطوة من شأنها تسهيل خطوات الحوار الثلاثي بين الحكومة والمعارضة ومجموعة المعتقلين السابقين من أجل التفاوض داخل الحزب الحاكم وصولا لاتفاق حول الإصلاح المؤسسي والتنظيمي وقضية القيادة المستقبلية للحزب

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *