زواج سوداناس

بالفيديو: حرس الملك سلمان يحاول إبعاد طفل أراد السلام على خادم الحرمين.. والملك يرد: “خلوه”


سلمان

شارك الموضوع :

حظي مقطع مصور لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال تواجده، أمس الأحد، بمستشفى الملك فيصل التخصصي في جدة بتداول لافت بين مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي.

وأبرز الفيديو الملك سلمان وهو يسير بإحدى ردهات المستشفى في مقابل سيدة تسير ومعها طفلها الذي أراد السلام على خادم الحرمين، فحاول أحد حراس الأمن بالمستشفى إبعاده عن طريق الملك سلمان، إلا أنه أمر بتركه، قائلاً “خلوه”، ليتقدم الطفل ويصافحه.

يذكر أن خادم الحرمين زار خلال تواجده بالمستشفى الأديب الشيخ عبدالمقصود خوجة الذي يرقد بالمستشفى إثر وعكة صحية تعرض لها، وذلك للاطمئنان على صحته.

 

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو على قناة النيلين

 

العربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محمود

        الملك سلمان رجل بسيط زاهد و ذو قلب كبير و رحيم الله يطول لينا في عمرك يا خادم الحرمين

        الرد
      2. 2
        العبادي

        الملك سلمان رجل بهامه الوطن العربي والعالم الاسلامي يكفي انه سلمان الحزم وسلمان الامل ويكفي انه جعل العرب والمسلمين علي قلب رجل واحد اطال الله في عمره ووحد الله به المسلمين

        الرد
      3. 3
        كوردينيتر

        حفظ الله الملك … وسلم الإسلام والحرمين الشريفين منكل سؤ .. ورد كيد الخائنين .. الهم يا وكيل الغافلين اشغل أمريكا بنفسها واذهب عنا اذي إسرائيل وداعش وايران … ورد كيد الخبيثين واشغلهم بنفسهم .. انك ولي ذلك والقادر عليه ..

        الرد
      4. 4
        ابوالعز

        انا ماعارف الناس بتفهم كيف (واحد يقول رجل بسيط وزاهد وذو قلب كبير) وواحد تانى قال رجل بهامه الوطن العربى والاسلامى ) بالله فى حيوانات اكتر منكم عشان كده نحن راجعين لوراء طالما فى ناس بقر ما بتفهم بس يرددوا فى اى كلام يسمعوا وخلاص / الله ياخدكم تجيبوا للزول الضغط والسكر تفى عليكم يخس يخس / وكمان حمار تالت بيدعوا الله يحفظوا ويقول يذهب اذى داعش وسرائيل وداعش من وين اصلا ده ما زعيم من زعماء داعش وصديق لاسرائيل وامريكا / الله يمرضكم زى ما مارضننا حسبى الله ونعم الوكيل فيكم عالم بقر

        الرد
        1. 4.1
          ABDUL

          اللخو شيعى !!!

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *