زواج سوداناس

أزمة مياه حادة بالخرطوم وسعر البرميل يصل إلى 100 جنيه



شارك الموضوع :

تعاني أحياء متفرقة بالخرطوم، من أزمة مياه حادة، بعد استمرار انقطاع الإمداد المائي لشهور، في وقت تفاوت سعر برميل المياه ما بين 60 إلى 100 جنيه في بعض الأحياء.

وشكا عدد من المواطنين بمناطق العُشرة والصحافة والحلفايا والدروشاب ببحري والفتيحاب وصالحة، استطلعتهم (الصيحة)، من الانقطاع الدائم للمياه لأكثر من ثلاثة أشهر، الأمر الذي تسبب في زيادة معاناة المواطنين، مشيراً إلى أنهم ظلوا يسددون فاتورة المياه والكهرباء بشكل دوري. وطالب المواطنون حكومة ولاية الخرطوم وواليها الجديد الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين بحل الأزمة والإسراع في توفير المياه وجعلها في قائمة أولوياته خلال الفترة المقبلة .

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        suliman

        بشائر الحكومة الجديدة ازمة ماء وكهرباء السد السد الرد

        الرد
      2. 2
        ابو سبيب

        سير سير يا بشير

        الرد
      3. 3
        ابو سبيب

        مسطول سالوهو رأيك شنو في التشكيل الوزاري الجديد..؟ قال ليهم: دا زي برنامج أغاني وأغاني بيتغيروا بعض المطربين وعمكم السر قدور قاااااعد..؟

        الرد
      4. 4
        ِالسوداني

        أستحلفكم بالله في حياة أتعس وحياة رائسة بهذا الشكل والخرطوم تصرخ من العطش وتعاني لشهور من إنقاطع المياه وهي ترقد على ضفاف 3 أنهار أحدهما أحد أنهار الجنة ، في خيابة وفشل أكثر من كده ، من المفترض إحالة كل القائمين على أمر مياه ولاية الخرطوم للصالح العام وإحلالهم بمهندسين وإداريين جدد ” ولو سوف تتجدد ا لمعاناة ” ده كلام فارغ ، أين الدولة وأين الرئاسة من هذا الذي يحدث والذي يمثل فضيحة كبري للنظام الحاكم … أتقوا الله في الشعب يا حكام ويا ولاة ويا معتمدين … في فشل أكثر من كده إنه قمة الفشل ….

        الرد
      5. 5
        حسن

        والمشكلة يا اخوي يا السوداني انو النيل دا جمبنا .
        والله المشكلة دي نعاني منها مش من شهر او اتنين لينا سنوات عديل
        وكمان رمضان دخل .
        غايتو ربنا يصلح الحال

        الرد
      6. 6
        الخبير

        غريبه لم نسمع بان ازمة المياه مفتعله!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *