زواج سوداناس

البشير وافورقي يبحثان العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك



شارك الموضوع :

بحث المشير عمر البشير رئيس الجمهورية والرئيس الارتري أسياسي افورقي بالقصر الجمهوري اليوم العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتطويرها وتعزيز التعاون بين الخرطوم واسمرا ، بجانب القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك .
وأوضح وزير الخارجية البروفيسور إبراهيم غندور في تصريحات صحفية عقب اللقاء ان الغرض من الزيارة ابتداءً التهنئة بنجاح الانتخابات واختيار الشعب السودان للرئيس البشير لدورة رئاسية جديدة مشيرا إلي ان اللقاء تناول القضايا الثنائية والتعاون الاقتصادي في ظل القواسم الثقافية والجغرافية والاقتصادية بين البلدين والشعبين.
وحول ما إذا كان هناك اتجاه لوساطة سودانية لحل قضية اليمن قال غندور ” ان قضية اليمن تعدت مسألة الوساطة السودانية إلي إجماع عربي إفريقي كبير وأنها تجاوزت عاصفة الحزم إلي عاصفة البناء .
وفيما يتعلق بتمديد فترة قوات اليوناميد بدارفور أكد غندور ان تمديد بعثة اليوناميد ليس من حق الأمم المتحدة وحدها بل هو حق مشترك بينها والاتحاد الإفريقي وقبل ذلك كله قبول حكومة السودان باعتباره عضو في الأمم المتحدة ودولة لها سيادة .
ووصف وزير الخارجية البيان الذي أدلي به الأمين العام للأمم المتحدة ومساعده لشئون السلام بأنه بيان متجني وبه كثير من التجاوزات والمعلومات الخاطئة وبه خلط لمعلومات جزء منها حقيقي ولكنها استخدمت في سياق غير سياقها في محاولة لتبرير الإبقاء علي القوات .
وكشف سيادته عن لجنة ثلاثية تضم السودان والاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة قطعت شوطا كبيرا في هذا الشأن ، مشيرا إلي موقف السودان الثابت الذي يجد تفهم أعضاء الأسرة الدولية بأنه يرغب في رحيل هذه القوات باعتبار استتباب الأمن في دارفور وقال ” وسندنا في ذلك قيام الانتخابات ولأول مرة في كامل أرضيها وبأمن وسلام “.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *