زواج سوداناس

بالصور: فنانة تبني منزلها من مواد طبيعية خلال 35 عاماً


الطبيعة الساحرة في الصين

شارك الموضوع :

إذا كنت ترغب بقضاء بعض الوقت في الهواء الطلق لكنك في نفس الوقت لا تفضل مغادرة المنزل، فربما يكون هذا المنزل الخيار المثالي بالنسبة لك، حيث عملت المصممة على تحويل منزلها إلى غابة حقيقية باستخدام مواد من الطبيعة.

وأمضت لاوري سفيدبيرغ حوالي 35 عاماً لتحويل منزلها في ولاية مينيسوتا الأمريكية إلى غابة حقيقية، باستخدام مواد حصلت عليها من الطبيعة وعملت على تثبيتها باستخدام مسدس الغراء فقط.

وعرضت السيدة سفيدبيرغ منزلها الفريد للبيع مقابل 150 ألف دولار، بسبب رغبتها بالانتقال إلى بالم سبرينغ بولاية كاليفورنيا بعد التقاعد بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وقامت سفيدبيرغ ببذل مجهود كبير لتجميع أعداد هائلة من الأحجار والصخور وقطع الزجاج لتشكيل اللوحات الفسيفسائية التي تغطي الجدران والأرضيات.

وتم طلاء إحدى الغرف لتبدو كغابة حقيقية في حين حولت غرفة أخرى إلى ما يشبه الخيمة باستخدام نقوش مستوحاة من جلود حيوانات الفهد والحمار الوحشي المرقطة.

وقال الوسيط العقاري مايكل كازيك : “كل بقعة من المنزل تم تصميمها من قبل السيدة سفيدبيرغ، وهناك بالتأكيد من سيحب هذا العمل الذي تطلب أكثر من 3 عقود، في حين لن يشعر آخرون بالراحة فيه، ولكنه يبقى المنزل الوحيد من نوعه في العالم”.

ويضيف كازيك أن المنزل يسمى من قبل السكان المحليين باسم “بيت الذئب” أو “بيت الهوبيت” ويأمل أن يجد مشترياً يقدر العمل الجبار الذي قامت به صاحبة المنزل للخروج بهذه التحفة الفنية الفريدة.

دنيا الوطن
شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *