زواج سوداناس

منتخب السودان الوطني يبحث عن بداية مثالية أمام سيراليون مساء اليوم



شارك الموضوع :

سيجد منتخبنا الوطني الاول، أنه ملزم بإنجاز عدة مهام فنية ونفسية وهو ينطلق في تصفيات كأس أمم أفريقيا لكرة القدم التي تقام نهائياتها بالجابون في 2017, وذلك حينما يستضيف منتخب سيراليون في الساعة الثامنة مساء اليوم الأحد باستاد الخرطوم في إفتتاح مباريات المجموعة الثامنة التي تضم ايضا منتخبي ساحل العاج حامل نسخة 2015, والجابون منظم نسخة 2017.

ويعي المدير الفني لمنتخب السودان محمد عبد الله “مازدا” ولاعبيه أنهم يجب أن يتخطوا حاجزا نفسيا كبيرا بعدم تكرار الآداء الكارثي في تصفيات كأس أمم أفريقيا 2015 التي جرت نهائياتها بغينيا الإستوائية, حيث تذيل السودان مجموعته الأولى برصيد 3 نقاط فقط حصل عليها من فوز وحيد على نيجيريا بالخرطوم بهدف بكري المدينة وخسر بعدها السودان ذهابا وايابا من الكونغو برازافيل وجنوب افريقيا, وايابا من نيجيريا.

وعلاوة على ذلك فإن منتخب السودان مطالب بإسترداد ثقة جماهير السودان ومصالحتها بعد ما باتت تلك الجماهير تعاني بشدة من سقوط المنتخب بملعبه في السنوات القليلة الآخيرة والتي أخرها امام الكونغو برازافيل بهدف في سبتمبر 2014, ولهذا يخوض صقور الجديان مباراة سيراليون غدا تحت ضغوط نفسية وفنية وجماهيرية صعبة, فالخسارة مجددا تعني فتح الأبواب امام تداعيات لا حصر لها بالمنتخب على كافة المستويات.

ويخوض السودان المباراة في ظل معاناة نفسية كبيرة بسبب الإهمال الواضح الذي يعاني منه المنتخب في ظل التجاهل الكامل من الدولة التي فشلت في توفير معسكر خارجي بتونس تم التخطيط له بشكل جيد بالتنسيق مع فريقي الهلال والمريخ اللذان نفذا هناك معسكرا للدور الثاني من الموسم, ليفشل هذا المعسكر وينصاع المدير الفني مازدا بمنتخبه للامر الواقع وينفذ فترة إعداد مضطربة ومرتبكة لم يتواجد فيها لاعبو الهلال والمريخ الذين يمثلون هيكل المنتخب إلا في تدريبين فقط, الخميس والجمعة, من جملة تدريبات إنطلقت قبل نحو شهر.

وبدأ منتخب السودان إعداده يوم 16 مايو الماضي بإعلان قائمة من 32 لاعب وطوال فترة الإعداد لم يخض المنتخب اي مباراة تجريبية ذات مستوى سوى مباراة صغيرة مع منتخب الشباب وفاز بها 2-0.

ومع ذلك ابدى مازدا نوعا من التفاؤل لمباراة الغد والتي تمثل تحديا جديدا للاعبيه وله شخصيا في أن يحقق للمدرب الوطني نجاحا جديدا من خلال سعيه الشخصي لتأهيل المنتخب للمرة الثالثة إلى النهائيات الافريقية خلال عقد من الزمان وذلك كان قد بدأ في التواجد بنهائيات غانا 2008 وغينيا الإستوائية-الجابون 2012.

وقال مازدا:” أنا متفائل بنجاح هذا الجيل من اللاعبين في إعادتنا للنهائيات الأفريقية للمرة الثالثة في السنوات الآخيرة, فقد إكتسب هذا الجيل الآن خبرات جيدة وقد شارك أغلبهم في نهائيات 2012 بغينيا الإستوائية-الجابونوكان بعضهم صغار السن والآن باتوا أكثر نضجا ويمكنهم الآداء بشكل افضل, أتمنى أن نخطو الخطوة الأولى بنجاح أمام سيراليون, ونتمكن بعد ذلك في أن نعدهم بشكل أفضل لبقية المباريات”.

ويعتمد مازدا على تشكيل ظل يلعب كل المباريات خلال السنوات الثلاث الآخيرة, والذي يضم كل من المعز محجوب “قائد” في حراسة المرمى, وفي الدفاع يعود للمنتخب سيف مساوي ومعه في قلب الدفاع صلاح نمر, الطاهر الحاج ومصعب عمر على الظهيرين, وفي الوسط المدافع يلعب أمير كمال ونصر الدين الشغيل, وفي الوسط المهاجم عمارية ونزار حامد وبشة وفي الهجوم مدثر كاريكا وبكري المدينة.

ويحتاط المنتخب بلاعبين مثل رمضان عجب, أحمد عبد الله ضفر, مهند الطاهر وصلاح الجزولي.

وقال قائد المنتخب السوداني المعز محجوب أكثر اللاعبين تواجدا بقائمته منذ عام 2001:” أولا أشكر جميع من وقفوا معنا, خاصة في آخر يومين ظهر فيهما المنتخب مكتمل في لاعبيه, بعد إنتظام لاعبي المريخ والهلال, والمباراة حقيقة صعبة جدا بالنسبة لنا, وأتمنى أن يوفقنا الله في تكون فاتحة خير وبداية حقيقية بالنسبة لنا, وأن تكون بداية جيدة لحملة جديدة للمنتخب, ونحن نحلم بالثلاث نقاط بالطبع, وبإذن الله, ومن خلال التدريبات الآخيرة, والروح المعنوية العالية عند اللاعبين, نحقق الثلاث نقاط ونفتح بها رصيدنا ونتمنى أن يوفقنا الله في تحقيق الإنتصار في بقية مبارياتنا بالمجموعة”.

أما منتخب سيراليون فقد حضر إلى الخرطوم قبل 5 أيام من المقابلة واجرى سلسلة من التدريبات الناجحة وسيختمها اليوم وقد إستدعى 4 محترفين يلعبون خارج أفريقيا على رأسهم قائد المنتخب عمر بانجورا الذي يلعب في الدوري البيلاروسي, إلى جانب جون كامارا المحترف في الدوري اليوناني, ومحمد كامارا المحترف في الدوري الأمريكي, هذا إلى جانب إستدعاء 10 لاعبين من المنتخب الأولمبي الذي أقصى الكاميرون قبل اسبوعين من تصفيات أفريقيا المؤهلة لاولمبياد ريودي جانيرو, ويعاني المنتخب السيراليون من تجميد بطولات كرة القدم في بلاده بسبب تفشي وباء الإيبولا منذ العام الماضي ولهذا يفتقد لاعبيه أجواء المباريات التنافسية وهو ما أوضحه المدير الفني المكلف مباراة السودان فقط جون جيبوه شيرنقتون في تصريحه الأسبوع الماضي ولكنه جدد تصريحاته للموقع حين قال:” نحن إستعدينا جيدا جدا لمباراة السودان ونتمنى أن نخرج بنتيجة إيجابية”.

ومع ذلك فإن منتخب سيراليون إستعد لهذه المباراة بتواجد معظم عناصره التي عمادها المنتخب الأولمبي في الكاميرون منذ أبريل الماضي.

وكان منتخب السودان قد واجه سيراليون في تاريخه مرتين وفاز عليها ذهابا 2-0 وإيابا بإستاد المريخ بنفس النتيجة وذلك على تصفيات افريقيا المؤهلة لمونديال كوريا الجنوبية- اليابان 2002, من محاسن صدف هذه المباراة للسودان أن المدرب العام للمنتخب والذي إنضم للجهاز الفني الشهر الماضي خالد بخيت, مهاجم الهلال السابق, أحرز هدفي السودان سيراليون بملعبها, وفي مباراة أم درمان احرز أحد الهدفين.

يذكر أن مباراة السودان أمام ضيفه سيراليون يديرها طاقم تحكيم من أوغندا ويراقبها مراقب من إثيوبيا.

كوووره

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        كعوشل

        لن يتأهل المنتخب لبطولة امم افريقيا في ظل وجود منتخب ساحل العاج هذا رأي الاتحاد العام لذلك تجاهل امر إعداد المنتخب
        لن يتأهل المنتخب لبطولة امم فريقيا في ظل وجود المدرب مازدة هذا راي الجمهور
        وأما انا اقول كم مبارة رسمية خاطها مازدة مع المنتخب كم هي الإنتصارات وكم هي الخسارة البعرف الاجابة له جائزة

        الرد
      2. 2
        badr

        هناك سؤال اتمني ان اجد عليه جوابا شافيا : منتخب الجابون هو المنظم للنهائيات فكيف يشارك في التصفيات ؟؟؟؟؟
        ام ان هذا هو النظام الجديد ؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *