زواج سوداناس

هوان صقور الجديان ..!



شارك الموضوع :

* إن كانت الإنتصارات تتحقق صدفة، والفوز يأتي بلا سابق تخطيط، والتقدم في البطولات لا يحتاج لمباريات تجريبية حقيقية وإعداد جاد فإن بإمكان منتخبنا الوطني تحقيق فوز عريض مساء اليوم تطرب له نفوس محبي المستديرة بالسودان وترقص على أنغامه شوارع الخرطوم ..!

* لم نقدم لمنتخبنا الوطني مثقال ذرة من إعداد، ولم نهتم به البتة، ليظل طيلة الفترة الماضية في غرفة الإنعاش، وننتظر منه تحقيق نتائج باهرة، مع أن المعطيات على الأرض تشير بجلاء تام لحقيقة أننا نتبنى للأسف الشديد القضايا الخاسرة ..!

* خسران المنتخب اليوم أمراً متوقعاً وطبيعياً، أما ماهو غير متوقع البته أن ينتصر صقور الجديان، مع أننا للأسف لم نقدم لهم الحد الأدنى الذي يكفل لهم حفظ ماء الوجه ناهيك عن مطلوبات رفع رأس البلاد وتشريف السودان ..!

* لم يستطع المنتخب الحفاظ على لاعبيه من ناديي القمة، فلاعبو الهلال بالمنتخب غادروا إلي تونس مع فريقهم منذ وقت مبكر (ولم يستطع الإتحاد الإعتراض أو تحريك ساكن لأنه لا يملك برنامج إعداد واضح يضع هؤلاء اللاعبين على أهبة الإستعداد للتنافس الإفريقي)، ليمشي نجوم المريخ على ذات خطوات زملائهم بالأزرق ويشدوا الرحال لتونس مع فريقهم تاركين المنتخب يعاني الأمرين بالخرطوم، ليبقى السؤال المهم : (نحنا إذا غلبنا المعسكر الخارجي وعلى الإعداد ما قادرين .. ليه أصلاً مشاركين) ..؟

* لو كان إعداد المنتخب (رحلة سفر لإجتماعات ونثريات لقادة الإتحاد العام) لأصبحنا أصحاب الإعداد النموذجي بلا منافس على الإطلاق ..!

* إذا تحققت نتيجة إيجابية اليوم فالفضل فيها يعود لإعداد لاعبي القمة بالمنتخب مع فريقيهما – على الرغم من قصر زمن معسكريهما الخارجين – فالمنتخب عجز عن دخول معسكر مغلق بالخرطوم؛ ولم يلتئم شمل اللاعبين إلا قبل يومين، ويحمد للجهاز الفني لمنتخبنا أنه في (سابقة تنافس إفريقي تعتبر الأولى من نوعها) سيدخل لقاء اليوم دون أن يخوض أية مباراة إعدادية، فالصقور أكبر من المباريات الإعدادية ودائماً ما يبدأون رحلتهم بالتنافس فيكتب لهم العبور ..!

* كيف قبل مازدا هذا الوضع الشائه الذي لا يصدقه عقل ؟؟ .. أين أسامة عطا المنان الذي دائماً ما يتحدثون عن قربه من الجهاز الفني والإداري وعلاقته المميزة باللاعبين ؟؟ وهل سيدخل معتصم جعفر مباراة اليوم مستنداً على تجربة مشاركته في إجتماعات الفيفا بزيورخ .. ؟

* لو إنتصر السودان اليوم و(حقق المفاجاة) فإن العبقرية لن تكون في صقور الجديان بل المشكلة في صقور الجديان (وكان الله في عونك يا سودان .. وخلاص يا عالم كفاية هوان) ..!

نقوش متفرقة

* ما حدث للمنتخب في الفترة الماضية من إهمال يمثل جريمة تستحق المحاسبة بسرعة ودون أدنى فذلكة وتبرير ..و(وين وزير الشباب والرياضة من هذا الواقع المرير) .. ؟

* لا تقولوا أن المنتخب الوطني يتيم، لأن منظمات رعاية الأيتام توفر لمنتسبيها الكفالة والتفاني والإهتمام ..!

* اليتيم يجد من يتكفل به، بينما منتخبنا الوطني لا يجد لمسة حنان أو أدنى رعاية وإحترام ..!

* لم تكن فترة إعداد المريخ بتونس مقنعة، ولكن غارزيتو قادر على تصحيح أخطاء المباراتين الوديتين بالخرطوم، و(حقيقي حال المنتخب يطيِّر من عينك النوم) ..!

* كلما زادت طمأنينة جمهور الهلال، واقتنعوا بأن إعدادهم حقق فوائد فنية عالية ستمنحهم دفعة في البطولات، كلما واصل الهلال بذات تاريخه الصفري لتتواصل حزمة من السقطات ..!

* الذين ينتظرون فوز المنتخب على سيراليون اليوم، من الواضح أنهم شاهدوا مباريات من إعداد سيراليون و(جايين نفسهم فاتحة ودايرين يستمتعوا بكم قون) ..!

نقش أخير

* ترجو النجاة ولم تسلك مسالكها

إن السفينة لا تجري على اليبس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *