زواج سوداناس

في فاتحة مبارياته في التصفيات الأفريقية .. منتخبنا الوطني يقهر سيراليون بهدف العجب



شارك الموضوع :

وضع منتخبنا الوطني أول ثلاث نقاط في رصيده ليتصدر المجموعة التاسعة مؤقتاً عندما حقق فوزاً صعباً على ضيفه السيراليوني بهدف نظيف مساء أمس على ملعب إستاد الخرطوم في أولى مباريات المنتخبين في التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات الجابون عام 2017، ورغم السيطرة المطلقة لصقور الجديان طوال الشوطين الا أن المهاجمين فشلوا في الوصول لشباك السيراليوني ليتكفل رمضان عجب بتسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 74 من ركلة جزاء، وسيغادر منتخبنا إلى الجابون لمواجهة منتخبنا في الجولة الثانية من التصفيات فيما سيستقبل منتخب سيراليون ساحل العاج حاملة اللقب على أرضه.

الشوط الأول
بدأ منتخبنا الوطني بتشكيلة مكونة من المعز محجوب في حراسة المرمى، سيف مساوي، ضفر، رمضان عجب ومعاوية فداسي في الدفاع، الشغيل، نزار حامد، أمير كمال وعماري في الوسط، بكري المدينة وصلاح الجزولي في المقدمة الهجومية، كان منتخبنا المبادر بالهجوم حيث قاد نزار حامد هجمة وأرسل تسديدة مرت فوق العارضة في الدقيقة العاشرة ولعب السيراليوني بحذر واعتمد على الهجمات المرتدة التي لم تخل من الخطورة وكان قريباً من الوصول لشباك منتخبنا في إحدى الكرات من تسديدة قوية تصدى لها المعز ببراعة وتسلمها على دفعتين، وتحصل منتخبنا على ركنية نفّذها الشغيل أبعدها الدفاع إلى داخل الملعب، وقاد بكري المدينة هجمة ومرر للجزولي ليسدد الأخير الكرة بعيداً عن المرمى السيراليوني، ورد الضيوف بهجمة منظمة انتهت بتسديدة قوية حوّلها المعز لركنية تم تنفيذها أبعدها رمضان عجب إلى داخل الملعب وتحولت هجمة مرتدة عن طريق بكري المدينة الذي أرسل تمريرة لصلاح الجزولي بيد أن الدفاع السيراليوني تصدى للكرة وأفسد الهجمة، وتحصل منتخبنا على ركنية ثانية نفّذها عماري أبعدها الدفاع السيراليوني إلى داخل الملعب، وتحصل الشغيل على فرصة مثالية للتسجيل بعد أن تبادل الكرة مع نزار وبكري المدينة لكن فشل في التعامل مع الكرة لتذهب سهلة لحارس سيراليون، وواصل منتخبنا الوطني سيطرته المطلقة على مجريات اللعب وقاد عماري هجمة وأرسل تمريرة لصلاح الجزولي نجح الدفاع في إبعادها قبل أن تصل إلى مهاجم الهلال في الدقيقة 34 وتواصلت الهجمات السودانية من كل الجبهات بغية إحراز هدف يريح الأعصاب وتطايرت الفرص من أقدام اللاعبين خاصة تلك التي وجدها أمير كمال وسددها ضعيفة بين يدي الحارس السيراليوني وكذلك الفرصة التي وجدها بكري المدينة وفشل في التعامل معها، وكاد المنتخب السيراليوني يفاجئ منتخبنا ويصل لشباكه من هجمة مرتدة منظمة بيد أن مهاجمه لم يتعامل مع الكرة التي وجدها في وضعية مناسبة وسددها سهلة بين يدي المعز محجوب حارس منتخبنا الوطني، وتواصلت السيطرة السودانية من دون الوصول للشباك حتى أعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي.

الشوط الثاني
مع بداية هذا الشوط كان أمير كمال قريباً من الوصول لشباك سيراليون عندما وصلته كرة على طبق من ذهب من بكري المدينة بيد أن أمير سدد الكرة بعيداً عن المرمى، وتدخّل مدرب منتخبنا الوطني وأجرى تبديله الأول حيث دفع بمدثر كاريكا مكان صلاح الجزولي من أجل تنشيط الجانب الهجومي وتواصلت المباراة بنفس الوتيرة بهجوم متواصل من جانب منتخبنا مع تحفظ دفاعي للضيوف والذين اعتمدوا على الهجمات المرتدة، ودفع مازدا ببشة مكان نزار حامد في الدقيقة 58، وحاول المنتخب السيراليوني الرد على سيطرة صقور الجديان وقاد هجمة تصدى لها أمير كمال فيما رد الصقور بهجمة منظمة عن طريق كاريكا الذي أرسل عكسية تصدى لها المدافع قبل أن تصل بكري المدينة وحولها إلى ركنية في الدقيقة 65، وظهر عماري بتسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بقليل جوار القائم السيراليوني وأجرى مدرب المنتخب الضيف تبديلين بعد شعوره بالسيطرة المطلقة لصقور الجديان على مجريات المباراة، وكان بكري المدينة قريباً من الوصول لشباك السيراليوني بعد أن انفرد بالمرمى بيد أنه سدد الكرة سهلة بين يدي الحارس في الدقيقة 72 ورد المنتخب السيراليوني بهجمة تدخّل رمضان عجب وأبعدها إلى ركنية في الدقيقة 74.

رمضان يسجل
تحصل منتخبنا الوطني على ركلة جزاء في الدقيقة 76 بعد أن لامس مدافع سيراليون الكرة بيده ليحتسب الحكم ركلة جزاء تصدى لها رمضان عجب ونفّذها بنجاح مسجلاً الهدف الأول لصقور الجديان في الدقيقة 77، وحاول المنتخب السيراليوني بعد هذا الهدف الخروج من مناطقه الدفاعية والبحث عن التعادل الأمر الذي جعل الثنائي بكري المدينة ومدثر كاريكا يتحركان بحرية في المقدمة الهجومية حيث قاد الثنائي العديد من الهجمات إلى جانب ثنائي خط الوسط بشة وعماري بيد أن كل الفرص التي وجدها الرباعي لم تُترجم بالشكل الصحيح، وتوقفت المباراة لدقائق بعد مشادات بين اللاعبين بعد أن ارتكب مدافع سيراليون مخالفة مع معاوية فداسي، بعدها تواصلت المباراة بنفس الوتيرة بهجوم متواصل وسيطرة مطلقة من منتخبنا وكان عماري يدوّن أجمل الأهداف بيد أن الكرة التي سددها على بالقُرب من المرمى السيراليوني بعدها احتسب الحكم ثلاث دقائق وقت محتسب بدل ضائع لم تشهد جديداً ليعلن الحكم عن نهاية المباراة بفوز منتخبنا بهدف.

المعز يتصدى لأخطر فرص السيراليوني
كان الحارس الدولي المعز محجوب في الموعد وأسهم بشكل بفعالية في الانتصار الذي حققه منتخبنا الوطني على سيراليون أمس حيث لعب المعز بفدائية واضحة وأنقذ مرماه من العديد من الأهداف المحققة خاصة تلك التسديدة المصوبة نحو مرماه في الشوط الأول وتصدى لها بنجاح واستلمها على دفعتين بفدائية، وظهر المعز في قمة تألقه في المباراة وكان هادئاً عند الخروج لاستلام الكرات المعكوسة وساهم بفعالية في تأمين مرمى المنتخب في المباراة إلى جانب نجوم الدفاع.

أحمد ضفر يتألق كالعادة في الدفاع
على غير العادة فاجأ الكابتن محمد عبد الله مازدا الجميع بإشراك لاعب وسط المريخ أحمد ضفر في قلب الدفاع إلى جانب مساوي في مباراة الأمس أمام سيراليون، وعلى الرغم من أن ضفر ابتعد لفترة عن المشاركة في قلب الدفاع إلى أنه كان في الموعد وقدم مردوداً مميزاً في المباراة ومثّل صمام أمان لدفاع منتخبنا في المباراة إلى جانب سيف مساوي حيث أفسد الثنائي كل الهجمات والمحاولات السيراليونية على مرمى منتخبنا طوال زمن المباراة.

أمير كمال والشغيل ثنائية رائعة في المحور
لعب أمير كمال مدافع المريخ في الوسط المتأخر لمنتخبنا الوطني في مباراة الأمس أمام سيراليون حيث دفع مازدا بأمير كمال في المحور إلى جانب نصر الدين الشغيل وقدم الثنائي مردوداً مميزاً في وسط اللعب وأفسدا كل الهجمات السيراليونية من وسط الملعب، ولم يكتفي أمير بالأدوار الدفاعية بل قاد العديد من المحاولات الهجومية وكان قريباً من الوصول لشباك السيراليوني في أكثر من محاولة، وكذا الحال بالنسبة لنصر الدين الشغيل الذي قام ايضاً بأدوار هجومية وكان قريباً من الوصول لمرمى المنتخب الضيف في أكثر من فرصة.

بكري المدينة يشكّل صداعاً مستمراً لدفاعات السيراليوني
شكّل بكري المدينة مهاجم منتخبنا الوطني صداعاً مستمراً لدفاعات المنتخب السيراليوني في مباراة الأمس بانطلاقاته السريعة المتكررة وبحركته التي لا تهدأ وسبّب بكري المدينة مصدر إزعاج وخطورة بالغة على دفاع المنتخب السيراليوني الذي احتاج لاعبوه إلى التعامل بعُنف مع بكري المدينة أثناء مجريات اللعب، وبالمقابل قدم مدثر كاريكا مردوداً جيداً في المقدمة الهجومية عقب دخوله في الشوط الثاني ومثّل إلى جانب بكري المدينة ثنائية مرعبة على دفاعات المنتخب السيراليوني في الحصة الثانية من المباراة بيد أن الثنائي فشلا في التسجيل في العديد من الفرص التي سنحت لهما في المواجهة.

عماري يتوهج والحظ يعانده في أجمل الأهداف
على الرغم من أن مازدا اعتمد في تشكيلته في مباراة الأمس أمام سيراليون على معظم نجوم القمة الهلال والمريخ حيث أشرك خمسة من الهلال ومثلهم من المريخ الا أن عماري لاعب وسط أهلي شندي كان الوحيد من خارج قائمة العملاقين، لكن اللاعب الذي يُعد من أميز اللاعبين في الوسط في السودان في الفترة الأخيرة أثبت جدارته وأحقيته بمزاحمة نجوم العملاقين على المشاركة منذ البداية في تشكيلة صقور الجديان حيث توهّج عماري بصورة لافتة في المباراة ونجح في تقديم مباراة كبيرة وأسهم في صناعة العديد من الأهداف التي لم تجد الترجمة الصحيحة من المهاجمين وبالمقابل عبث الحظ لعماري في تسجيل أجمل الأهداف عندما ذهبت التسديدة الصاروخية التي أرسلها من خارج منطقة الجزاء بمُحاذاة القائم الأيسر للحارس السيراليوني، وكان عماري من ضمن نجوم ملحمة الأمس أمام سيراليون.

 

 

صحيفة الصدى

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        بتاع كلو

        ما تكون زي التصفيات الماضية تطلعوا بي الثلاث نقاط دي بس وتكونوا طيش المجموعة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *