زواج سوداناس

د. احمد محمد عثمان ادريس : حادثه الاقصر بمصر



شارك الموضوع :

ما حدث اخيراً بالاقصر من تفجيرات كان القصد منها لفت النظر لتواجد هذه الجماعات الاسلامية التي تريد ضرب الاقتصاد المصري في جانب السياحة حيث ان العمل الارهابي الكبير بمصر في سيناء تارة واجزاء اخرى من الجمهورية حتي يكون هناك تشتت في قوة وحماية اماكن السياحة والحماية للاماكن الاخرى تارة اخرى من قبل الجانب المصري الامني.
لكن نقول ان مصر قوية ولازالت ام الدنيا كما عرفها الجميع،ان زياة السيسي الاخيرة لدولة المانية الاتحادية كانت تحمل فيها الجانب الاقتصادي والثقافي اكثر من السياسي حيث تمثل المانيا بسياحها رافداً اساسياً للسياحة المصرية بجانب كل من روسيا وامريكا ولن تتأثر اطلاقاً بالارهاب، ومصر ستكون بوابة السياحة العربية بعد خروج العديد من الدول العربية من وبوابات السياحة العربية كدولة لبنان، وسوريا وتونس بعد تعرضها للعديد من الهنات الارهابية وعدم الاستقرار السياسي والسياحي،وكما نعلم ان الغردفه وشرم الشيخ جميعاَ مؤمنه ولن تكون في متناول ايدي الارهاب اطلاقاً .
نعم مصر آمنه بفضل الله واخيراً بفضل القوات الحكومية المصرية الامنية التي تحرسها وعيونها مستيقظة لا تنام حتى يكون الامن كاملاً،والله الموفق..
د. احمد محمد عثمان ادريس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *