زواج سوداناس

قوات الدعم السريع تؤكد حسم المظاهر الأمنية السالبة


العميد محمد حمدان

شارك الموضوع :

طالب قائد قوات الدعم السريع العميد محمد حمدان دقلو، يوم الثلاثاء، حكومة جنوب دارفور بضرورة مراجعة النهج الذي تتعامل به بعض السلطات في أمر القضاء على المتفلتين وعصابات السطو، وإكمال حلقة العدالة تجاه من يتم القبض عليهم.
وأوضح دقلو خلال استقبال متحرك من قواته لاحق مجموعة من المتفلتين وقبض عليهم وأرجع عدداً من العربات المنهوبة، أن قواته مصممة على حسم المظاهر الأمنية السالبة كافة.
وشدد دلقو على أنه لا مجال لمتفلت بعد اليوم في الولاية. وأكد ضرورة حسم التساهل مع المقبوض عليهم وتقديمهم لمحاكمات عادلة. وأشار القائد دلقو ممارسات بعض منسوبي الأجهزة النظامية كمتفلتين دون حسم من وحداتهم.
ومن جهته، أكد والي جنوب دارفور آدم الفكي، التزام حكومته بالقضاء وحسم المتلفتين بصورة نهائية. وقال إنه سيتم مراجعة الإجراءات المتخذة كافة في هذا الشأن ومحاسبة الجهات المقصرة في ذلك.
دعم عيني

معتمد قريضية اشار الي ان الاستقرار دفع عدد كبير من المواطنين بالتوجه إلى مناطقهم لتجهيز زراعتهم وطالب خلال احتفال ديوان الذكاة بتوزيع الدعومات العينية للمحتاجين  المواطنين ضرورة توسيع الرقعة الزراعية

على صعيد آخر، أعلن معتمد محلية قريضة بولاية جنوب دارفور محمد عبد الرحمن قادم، اكتمال الاستعدادات في مناطق المحلية المختلفة لبداية موسم الخريف المقبل بعد أن حُظيت المحلية باستقرار أمني تام خلال الفترة الفائتة.
وأشار قادم إلى أن ذلك الاستقرار دفع عدد كبير من المواطنين بالتوجه إلى مناطقهم لتجهيز زراعتهم. وطالب خلال احتفال ديوان الذكاة بتوزيع الدعومات العينية للمحتاجين في قريضة، المواطنين ضرورة توسيع الرقعة الزراعية.
كما نادى بالعمل تقوية النسيج الاجتماعي بينهم خاصة بعد عودة عدد من النازحين إلى قراهم هذا العام، مشيداً بدور ديوان الزكاة في الوقوف مع قضايا المحتاجين في المحلية.
من جانبه، أعلن مدير ديوان الزكاة بجنوب دارفور أبوه الخولاني تنفيذ عدد من المشروعات والبرامج خلال شهر رمضان المعظم، من بينها احتياجات الأيتام والأسرة الضعيفة ومواد الزراعة، مشيراً إلى توفير احتياجات الموسم الزراعي القادم كافة.

 

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        كيمو

        والله يا سعادتك عاوزنك في ولاية الخرطوم عشان تنضفه لينا من الشباب والشابات الما عندهم والي ديل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *