زواج سوداناس

تغيير السودان : هيئة قوى الإجماع قررت عدم إيفاد ممثلين لها إلى باريس



شارك الموضوع :

قال رئيس حركة تغيير السودان عبد الرحيم ابنعوف إن هيئة قوى الاجماع الوطني قررت في آخر اجتماع لها عدم ايفاد ممثلين لها الى باريس.
واضاف ابنعوف إن 11 حزباً من جملة الـ17 حزباً في تحالف المعارضة رفضت الدعوة لحضور مؤتمر باريس وأدانت طريقة تقديمها. وذكر ان رئيس هيئة قوى الاجماع فاروق أبو عيسى كان رافضاً للسفر الى باريس لأن الأجندة غير واضحة.
واتهم ابنعوف المؤتمر السوداني بأنه أراد فرض “فيتو” على الاحزاب الأخرى، وقال من أراد ان يفرض على الآخرين رأيه يجب عليه ان يذهب هو وليس الآخرين، ووصف ممثلين المؤتمر السوداني بأنهم دائماً غير منضبطين، وأشار الى ان المتحدث باسم المؤتمر السوداني ابوبكر يوسف ليس ناطقاً رسمياً باسم تحالف المعارضة ولم تعتمده هيئة قوى الاجماع.
وكشف رئيس حركة تغيير السودان انهم اعترضوا على هيكل قوى نداء السودان الذي وضعه الصادق المهدي وتحاول بعض الجهات تمريره، وقال (نقترح رئاسة دورية لمجلس تنسيق قوى نداء السودان تشارك فيها كل الفصائل).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        oaltahir

        مكانك سر منتهى الفشل

        و العمل المجتمعي صفر كبير و العمل بردات الفعل

        قال الاجماع الوطني قال

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        خالفت ولم تذكر .. أحزان المعارضة

        الرد
      3. 3
        ابو احمد

        هو البخليكم تسافروا منو ؟

        الرد
      4. 4
        محمد الرشيد

        نقترح على تحالف المعارضة الإستعانة بمنظمي حفلات عروض الأزياء والموضة لأنهم يتنقلوا في نفس عواصم الموضة التي يتنقل بينها تحالف المعارضة باريس برلين لندن نيويورك أمستردام روما بيروت القاهرة وأسلوب العمل متشابه فهم يطلقون أسماء على العروض مجموعة إيف سان لوران مجموعة ليجرفيلد مجموعة باكورابان بنفس طريقة المبادرات والشعارات التي تطلقها المعارضة قوى الإجماع قوى التغيير تغيير القوى الجبهة العريضة والجبهة القصيرة والجبهة الكجوال تحالف الأحلاف حلف شمال الحلوف .

        الرد
        1. 4.1
          الجعلي الحر

          ههههههههه

          و الله الناس دي جننتنا

          بس داير اعرف رد شغلهم و عواستهم دي مجاااااان لي الله ولا فيها دولار

          سؤال بري

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *