زواج سوداناس

مزارعو شرق الجزيرة سندافع عن اراضينا حتي الموت



شارك الموضوع :

تفاقمت مشكلة اراضي محلية شرق الجزيرة بعد ان هدد المواطنون بالوقوف ضد اي اجراء يستهدف نزع اراضيهم لصالح مشروعي الشرفات والاحيمرات واتهم عدد من المزارعين في تنوير اعلامي امس الادارة الزراعية بالمحلية بعرقلة تنفيذ قرار الوالي السابق محمد يوسف بتقنين الحيازات للمزارعين لتسهيل حصولهم على التمويل الزراعي مشيرين الى ان حكومة الولاية سبق ان تبرعت ب”1000″ مترة” لري الاراضي وأبدوا استغرابهم من خطوة نزع اراضيهم لجهة ان الحكومة اكدت استعدادها دعم المزارعين وناشدوا والي الولاية (د،محمد طاهر ايلا) بالتدخل لحسم ما اسموها بتجاوزات في تصاديق الاراضي الاستثمارية المطرية بالمحلية ، واشاروا الى تسجيل اراض باسماء وهمية واخرى لاجانب فيما اكد مدير المساحة بمحلية شرق رفاعة محمد عثمان ان مهمتهم تنحصر في توفير المعلومات للجهات الحكومية المتعاملة مع الادارة واقر عثمان بامكانية حدوث أخطاء في عملية مسح الاراضي بالمنطقة داعيا اي شخص تضرر من وجود أخطاء بتقديم مظلمته شاملة المستندات للادارة ليتم تصحيح الاخطاء واتهم (امين عمر) ادارة الزراعة بالمحلية بالتقاعس عن تنفيذ قرارت سابقة بتسجيل الحيازات المطرية لاصحابها مشيرا الى ان الولاية مهدت لذلك بتبنيها تنفيذ (1000) بئر ارتوازية وقال ان هنالك (16) مليون جنيه رصدتها الولاية لكهربة المشاريع الزراعية لكنها ظلت “مجنبة” بالبنك الرزاعي فرع رفاعة فيما نفت المهندسة عائشة احمد نائبة مدير الزراعة بالمحلية استخراج تصاديق باستثناءات لبعض الملاك وقالت انهم لم يتجاوزوا قرارت الوزارة التى منعت استخراج تصاديق دونما وجود خرط للاراضى وكشفت انهم رفعوا اكثر من (2000) من اسماء الملاك للوزارة لاجراء معالجات التمليك .

السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عمدة

        تقنين الحيازات حل لكثير من مشاكل المزارعين، خصوصا فيما بينهم، فليفعلها إيلا ويدخل التاريخ

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *