زواج سوداناس

د. محمد يوسف: التشكيل الحكومي (مترهل) والمرتبات والمخصصات (عبء على المواطن)



شارك الموضوع :

انتقد استاذ العلوم السياسية بجامعة الخرطوم، وزير الدولة بوزارة العمل في الفترة الانتقالية لاتفاقية السلام الشامل (نيفاشا) محمد يوسف احمد المصطفى، التشكيل الحكومي الحالي ووصفه بالمترهل، واعتبر انه تم من اجل الترضيات السياسية.
وقال محمد يوسف لـ (الجريدة) امس، ان المقصود من تشكيل الحكومة ليس تقديم الخدمة للمواطنين في ظل تنصل الدولة من مسؤولياتها وواجباتها في الزراعة والإقتصاد والصحة، وشدد على أنه ليس هناك مبرر لتشكيل حكومة بهذا الحجم، ولفت الى عدم وجود صلاحيات للوزاراء الحاليين لجهة أن القرارات محصورة في دائرة ضيقة جداً.
واضاف ان هناك وزارات لاحاجة لها، مثل البيئة والاعلام، ورأى انه يمكن أن يتم انشاء مصالح ادارية لادارة شؤونها لتصريف اعبائها، وابان أنه لايوجد وزير لديه مهام محددة يؤديها، وقال (تجد وزير الزراعة مثلاً ليس لديه علاقة بالزراعة أو غير متخصص بالزراعة او مهتم بها، وانما عمله سياسي).
وتابع أن أغلب الوزراء مهمتهم ترضية المجموعات التي جاؤا لتمثيلها في الحكومة، وإذا كانوا من منسوبي الإنقاذ فمهمتهم تثبيت أركان النظام، وتساءل (إذا كان للوزراء الذين تعاقبوا خلال حكم الإنقاذ دور فما هي إنجازاتهم طوال الـ 25 سنة الماضية؟)، وزاد (الوزراء لاعمل لهم)، وأعتبر إن المخصصات والمرتبات التي خصصت لهم عبئاً على المواطن، ولفت الى أن بعض المسؤولين يؤسسون لاستثمار خاص به ولاعلاقة لهم بتجويد الخدمة أو تحسين شروط العمل.
وفيما يتعلق بالصعوبات التي واجهته كوزير ممثل للحركة الشعبية في فترة (نيفاشا) قال يوسف (مجموعة الحركة تم استبعادها من دائرة اتخاذ القرار والحكومة اقتسمت معنا الكراسي وليس السلطة التي توسع لأغراض التسوية).

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        صلاح احمد علي

        طيب انت رضيت وتسلمت الكرسي عشان تسوية اﻷن رافض الموضوع ليه ؟ يا راجل العب غيرها .

        الرد
      2. 2
        ahmed

        أصبح منصب وزير الدولة الحالى بالسودان ….. رباء …. وسرقة….. وأرتشاء ….. والوزير الذى يعرف الله والاسلام أن يبعد نفسه ويتقى الله ……

        الرد
      3. 3
        abu musaab

        ( تم من اجل الترضيات السياسية )

        نعم وعلى حساب الوطن والمواطن الغلبان بالله كيف يستقيم الحال بأن يتم تعيين شخص وهو يعلم سلفا بأنه ديكور بدون أعباء وبدون أية مسئولية وطبعا كله على حساب المواطن التعبان بالله كيف يرضى بهذا الوضع ؟؟ الا يعلم أن الله سبحانه وتعالى عالم بكل شيىء وأنك سوف تسأل عن كل هذا ؟؟ أرجو من الجميع مراجعة أوضاعهم والرجوع الى الحق … اللهم هل بلغت اللهم فأشهد

        الرد
      4. 4
        الجعلي الحر

        كلام عجيب و الاعجب كلام الريس زمان قال الدستوريين لا يكلفون خزينه الدوله الا 2 او 3 او 5 ف الميه ما متذكر

        ونحن نقول للريس لو كانو بكلفوا 1% كتيره لانو شوف قروش الدوله كم و ح اطلعوا بكم

        المهم الشوط الاول التشكيل تعبان لغايه الان و لم نري اي جديد و لم نري ظهور ” م م ف” مفوضيه مكافحه الفساد

        ان شاء الله اللعيبه الكتار دي الشوط التاني اجيبوا اهداااف و افوزا للسودان و بالسودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *