زواج سوداناس

صابر محمد صابر : الوزيرة سمية أبو كشوة — الإستقالة أو الإقالة



شارك الموضوع :

الأم الحنون الوزيرة سمية أبو كشوة – هذه صرخة ولعلها الأخيرة يطلقها لك أبناؤنا طلاب الشهادة العربية قبل أن يلفظوا أنفاسهم أمام مكتب القبول حيث ستفيض أرواحهم الطاهرة الذكية الى بارئها بعد معاناة طويلة مع القرار الجائر الظالم الذي طلعت علينا به فلم تحسنو توقيته ولم تدرسوا سلبياته وإنما جاء خبط عشواء والغريب أن مجموعة مستشاريك بالوزارة أخرجوا القرار بطريقة تتناسب ومكاسبهم المادية التي تنسجم مع سياسات الجامعات التي يساهمون فيها كل حسب حصته !!

وأنت أيتها الوزيرة (( الأم )) وافقت وصدقت القرار ومررته للجهات العليا لإعتماده وإضفاء صبقة (( القرار السياسي )) عليه – هكذا وبلا روية ولا تفكير وما عهدناك كذلك – أنت الأكاديمية المحنكة الخبيرة ذات الصولات والجولات في دهاليز الكليات وفي أعرق جامعة بالبلاد – ما كان العشم أيتها الوزيرة الأم وما كنا نتصور أن تلغي مستقبل شريحة كبيرة من طلاب الشهادة العربية بهذه البساطة السااذجة – لقد جانبت الصواب وأرهقت أبناءك طلاب الشاهدة العربية — ألم يكن من الممكن تحكيم العقل حين وضعتم هذه النسب الكارثية ؟؟ ألم يخطر ببالك أيتها الوزيرة الأم أن مجرد التلاعب في هذه النسب بالكيفية التي طلعتم علينا بها سيحرم كل الطلاب من فرصة المنافسة — ألم يخطر ببالك مدى الغبن والألم والحسرة التي ستقع في نفوس أبنائنا ؟؟ أين كان ضمير الأم حين وافقت على هذه الكارثة ألك مصلحة قي جهة ما ؟

أيتها الوزيرة الأم (( سمية)) : لا يستقيم الظل والعود أعوج – وأنت لست بالعوجاء ولا العرجاء لكنها عدوى ديناصورات الوزارة إنتقلت اليك و أصابتك في مقتل وأحدثت خللا في كمبيوتر أفكارك وحساباتك

نحن ما نزال نتوسم الخير فيك ——فتاريخك ناصع باهر حين كنت بمنأى عن هذه الديناصورات – الأمل معقود عليك فتجملي مع أبنائك طلاب الشهادة العربية وأعدلي فالظلم ظلمات يوم القيامة — وحتى لا يصل اليأس بهؤلاء الفتية فيهتفون :- الوزيرة سمية أبو كشوة ——— الإستقالة أو الإقالة !!!!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        ونراك (عصا سلم) على الوزارة والسيده أبوكشوه. و(عصير) المجلس الاعلى للجاليات أعرف أنك لم تشربه لكنه أعجبك. ما أعجبك وأنت تمشي الهوينا مع ما صدح به رئيس المجلس الاعلى للجاليات هذا الرئيس (الهاوي) والذي مازال يغني على (هواجه) تعجبت مما صرح به واعجبتني حتة (السلمية) والسلمة ويمكن ليهم في المساء (غزوة) ضد الوزارة ايضا. بالله عليك يا صابر كيف نصبر على ما يسمى جهاز المغتربين وشيوخه القدماء الذين مازالوا يتمتون منذ السبعينات بمعادلة هذه الشهادة. كيف نصبر على (البحاري) وهو يبحر في بحضور (قيافة) ويتمتع بحضور فنان في الشاشات الفضائية بإعتباره ولي أمرنا وقدر المويه في السفارة دى من فضله وقدر الضل الباقي في شدر السفارة اليابس بفضل حجته العامن أول ومروره على وادي لبن ووزع الدعوات من هناك. لا أدافع عن وزارة التعليم بإعتبار أن الجود (بالجدوه) طالما أن الجهاز لم يوفر سوط جديد (للجلد) .

        الرد
      2. 2
        عبدالله

        رسوم التقديم للجامعات السودانية العامن أول بدأت بـ 150 ريال (عبر) شركة.. خفف (المسحوق) لـ 115 ريال بعد الاحتجاج والمحاججة !! سئل سعادة السفير عن السبب؟ قال: السفارة ماعندها أي دخل كل الامر جاء مندوب الشركة ونحن (كخدمة للمغتربين) وفرنا لهم مكتب . (يكتبوا) فيهو (يكوووا) فيهو يشلقوا فيهوو. المهم السفارة غير مسئولة قال سعادته. راجع عدد (الجمعة وصحافة الجماعة في صفحة تسمى الساحة). وهذه الصفحة ايضا تقول هي في خدمة المغتربين بل الجريدة نفسها تقول في خدمة المغتربين وهي رئة المغترب الوحيدة بالخارج.. عندما تنحصر (الخدمة) المقدمة للمواطن من السفارات وجهاز المغتربين في إنجاز (الجواز) و/ورونا عرض (أكفانكم).. هنا تولد وتسكن الأزمات .. وعلى المغتربين بميناء سواكن الذين تمتعوا بالعيد السغير مع أهلهم واستعجلوا الرجعة.. وهل عليهم شهر ذوالقعدة وهم قاعدين بالميناء يجوز لهم قرن العيدين . وقرن الجوازين .والله أعلم. هنا مربط الفلس ياصابر سفارة بحجم وزارة بلا خطة ولا تخطيط وكل الخطوط مشغولة بـ (الحج والعمرة) وأيام عامرة بالمدينة المنورة . من أين لـ أبو كشوة بالمال للكراسي والكراسات ياصابر.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *