زواج سوداناس

اول الشهادة السودانية عائشة هاشم..لم اتوقع المركز الاول واسرتي كانت تنصحني بالتقليل من المذاكرة



شارك الموضوع :

وسط الزغاريد وتهاني الافراح اقتحمت السياسي منزل اول الشهادة السودانية الطالبه عائشة هاشم فتح الرحمن التي حققت نسبة 97.1 في المئة في المساق الادبي من مدرسة علوية عبدالرافع النموذجية .
واكدت عائشة للسياسي انها كانت تتوقع ان تكون ضمن العشر الاوائل في امتحانات الشهادة ولكنها لم تتوقع المركز الاول وسمعت اعلان اسمها عبر المؤتمر الصحفي لوزارة التربية والتعلبم وحصلت على الدرجة والعلامة الكاملة في عدد من المواد منها التاريخ والجغرافيا ، وكشفت عائشة عن رغبتها
في الالتحاق بالجامعة لدراسة الاداب .
واستقبلت اسرتها برفقة الاستاذة سامية مديرة مدرسة علوية النموذجية جموع المهنئين الذين تقدمهم وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم عبدالمحمود النور والصادق محمد الحسن معتمد محلية الخرطوم ودكتور فتح الرحمن فضل المولي مدير وزارة التربية والتعليم..وتعهد الوزير بهدم مدرسة علوية واعادة بنائها لتصبح مدرسة نموذجية من طابقين .
واكد الاستاذ هاشم فتح الرحمن والد الطالبة النابغة عائشة قائلا: عائشة لا تكل ولا تمل من المذاكرة على الدوام حتى كنا نخاف عليها من كثرة المذاكرة لدرجة اننا كنا ننصحها بالتوقف قليلا من المذاكرة .
وكشفت والدتها الاستاذة امال محمد بشير ان عائشه متفوقة منذ الصغر في التعليم وسبق لها ان حققت نسبة 276 في امتحانات مرحلة الاساس ولكن لم تذع وقتها في العشر الاوائل واثر ذلك في نفسياتها ولكن الحمد لله نجحت بتفوق وايضا شقيقها نجح في امتحانات الشهادة السودانية.

الخرطوم : السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عذالدين

        مذيدا من التقدم والازدهار ….اتمني لك التفقوق دوما

        الرد
      2. 2
        عمر علي مكرم

        مزيداً

        الرد
      3. 3
        abdulsalam Abbas Mohammed abdelmahmod

        الحمدلله ذلك فضل من الله رب العالمين. أتمني لك دوام النجاح والازدهار

        الرد
      4. 4
        فارس عمر عيسى

        اتمنى لك دايما النجاح والتفوق والازدهار وان شاء الله الاول دايما يا رب العالمين

        الرد
      5. 5
        تلصادق عبدالله

        انا طالب في مدرسة الخرطوم الجديدة انتظروا لتسمعوا اسمي في الموتمر

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *