زواج سوداناس

حزب البعث: متمسكون بالبقاء مع قوى الإجماع و (نداء السودان) ليس عنصرياً ونرفض التسوية



شارك الموضوع :

أعلن القيادي بحزب البعث العربي الاشتراكي محمد ضياء الدين تمسك حزبه بالبقاء في تحالف قوى الإجماع الوطني، وقال إن الحزب ملتزم بما جاء بمواثيق ومقررات التحالف، وجدد رفض الحزب لوثيقة (نداء السودان).
وقال ضياء الدين في حوار مع (الجريدة) ينشر لاحقاً: لدينا وجهات نظر حول الموقف من قوى نداء السودان من وقت مبكر، ومنذ الإعلان عن توقيع نداء السودان كان لحزبنا وبعض الأحزاب السياسية الأخرى ملاحظات جوهرية حول هوية ومحتوى ومضمون النداء، وأضاف: أكثر موقف يجعلنا متحفظين على نداء السودان هو أنه يتضمن قرار مجلس السلم والأمن الأفريقي بالرقم 456 وهو قرار يعمل المجتمع الدولي من خلاله على فرض تسوية سياسية مع النظام تبقي على النظام وسياساته وتدفع بعض الأطراف المعارضة للمشاركة في نظام الإنقاذ.
وتابع: نداء السودان ليس عنصرياً لأنه نداء وقعت عليه أحزاب سياسية سودانية نحترمها ونجلها جميعاً، لا نتفق معها في بعض ما تضمنه النداء، وكيف يكون عنصرياً وأطرافه سودانية لكنه نداء يقود لتسوية سياسية مع النظام.
وأوضح ضياء الدين أن الحزب يؤيد حوار الجبهة الثورية مع النظام فيما يختص بإيقاف الحرب وتحقيق السلام، ولكنه لا يؤيد الحوار الذي يؤدي إلى تسوية سياسية بين الجبهة الثورية والنظام.
وحول تكوين لجنة لرأب الصدع بين البعث والمؤتمر السوداني من قبل قيادة تحالف قوى الإجماع الوطني قال ضياء الدين: هناك خلافات ظهرت ورشحت في الإعلام وفي الصحف لا أود الدخول في تفاصيلها، وسمعنا بأن هناك لجنة لرأب الصدع وأنا شخصياً لا علم لي بهذه اللجنة، وهناك مبادرات تم طرحها من بعض الأحزاب السياسية في إطار العلاقة المشتركة بيننا وبينها.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ود جماع

        دمر هذا الحزب القمئ العراق وسوريا والآن يبدأ مؤامرة جديدة في السودان. يجب أن يوقف هذا العبثالبعثي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *