زواج سوداناس

اتجاه لاستدعاء وزير الموارد المائية ووالي الخرطوم بسبب قطوعات المياه



شارك الموضوع :

كشف النائب البرلماني غريب حماد عن اتجاه لتقديم مساءلة مستعجلة لقيادة البرلمان لاستدعاء وزير الموارد المائية والكهرباء معتز موسى لمساءلته حول استمرار انقطاع المياه بعدد من الولايات خاصة ولاية الخرطوم بجانب تقديم مذكرة لمجلس الولايات لاستدعاء والي الخرطوم الفريق عبد الرحيم محمد حسين لذات الشأن.

وطالب غريب في تصريحات محدودة الحكومة المركزية بالتدخل العاجل لحل أزمة المياه في الخرطوم ووصفها بالمفتعلة، مشدداً على ضرورة محاسبة المسؤولين المتسببين فيها، داعياً إلى إصلاح الهيكل الإداري لهيئة المياه باعتبار أن المشكلة فنية وليست في مصادر المياه وقال: إن الخرطوم بها مشكلة كبيرة، وإن سعر البرميل في بعض المناطق وصل لأسعار خرافية».

 

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        kamal Elhaj

        قاربت عملية ازمة قطع الماء من حي الفتيحاب مربع 14 العشرون يوما وأصبحنا نشتري الماء او نتكبد المشاق في نهار رمضان في جلبه من حي المهندسين ولاحياة لمن تنادي…كان الله في عوننا وهو المستعان.

        الرد
      2. 2
        الجعلي الحر

        يا اخوي يا ابوي

        عايزين شغل سريع اكسح امسح الفساد و التخلف و الاهمال ف كل شئ

        المويه يوم قطعت يومين قطعت نادي الوزير و الوالي و الغفير

        افهمو و فهمو و افهموا منو الغلط طلع منو و مسؤل عجاج رجلو طوالي

        ما فاضين لي اي تسيب او اهمال الفينا مكفينا ما قادر امشي نوم ف بيتكم و افتح تكيف

        ما قدرها انزل منها طوالي
        السلطه تكليف و ليس تشريف

        الشغل طلع ما منو طوالي موتمر صحفي من الوزير او الوالي شخصيا و بالعربي الدارجي افهم الامه

        رئيس امريكا لو انغفل مجري من المجاري بعد ساعه بطلع ف التلفزيون و لو الدنيا ليل بوري الحصل شنو”” ضرب مثل”

        الرد
      3. 3
        ام محمد

        فى صالحة الناس تعبانة مافى موية وقطوعات كهرباء كانت تجى بالليل وجر مع الموتور حتى الواحد حلقه يالمه اسى نهائى مافى صغار وعجزة وناس صايمين حرام عليكم لا مسؤول يحس ولاغيره والكلام على مسمع من المسؤولين تم نقاشه على مستوى البرلمان ومامعروف راجيين الناس تتعب لحد متين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *