زواج سوداناس

الجامعة العربية تطالب بالإفراج عن الأسير الفلسطيني خضر عدنان


الجامعة العربية ترفض مقترحات أمنية أميركية بشأن فلسطين

شارك الموضوع :

طالبت جامعة الدول العربية، بإطلاق سراح خضر عدنان، الأسير الفلسطيني، المضرب عن الطعام، منذ الخامس من مايو/ أيار الماضي، وكافة المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال البيان، الذي صدر عن الجامعة الأربعاء، ووصل الأناضول نسخة منه، إنه “لابد من إطلاق سراح كافة المعتقلين في السجون الإسرائيلية، الذين لم توجه لهم تهم، ولا يعرفون سبب اعتقالهم، ولم يجدوا فرصة للدفاع عن أنفسهم، وباتوا رهائن لفترات طويلة، يعانون من التعذيب والحبس الانفرادي”.

واعتبر البيان أن “الأسير خضر عدنان، خير دليل على الصمود والتصدي لمجابهة سياسة الاعتقال الإداري”.

وطالبت الجامعة في بيانها جميع المنظمات، العاملة في مجال حقوق الإنسان، والقانون الدولي، للتدخل الفوري، ووقف هذه الجريمة المستمرة، التي يتعرض لها خضر عدنان ورفاقه.

وخضر عدنان، هو أحد قيادات حركة الجهاد الإسلامي بالضفة الغربية، والناطق الرسمي باسمها، ويسكن في بلدة عرابة قرب جنين، واعتقل للمرة العاشرة في السجون الإسرائيلية.

وحظي الأسير عدنان (36 عاماً)، برمزية كبيرة لدى الفلسطينيين، منذ أن أضرب عن الطعام مدة 67 يوماً عام 2012، قبل أن ينهيه باتفاق قضى بالإفراج عنه حينها.

وأعيد اعتقال عدنان في 8 تموز/ يوليو الماضي، على حاجز عسكري في الشارع الرئيسي بمدينة جنين، قبل أن يُعلِن في الخامس من مايو/أيار الماضي، إضراباً عن الطعام، احتجاجاً على تمديد اعتقاله الإداري.

وبحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين، التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، يقبع في السجون الإسرائيلية حالياً، 6500 أسير، بينهم 478 صدر بحقهم أحكاماً بالسجن المؤبد، لمرة واحدة، أو لمرات عديدة، و21 أسيرة، بينهن قاصرتان، و205 أطفال أعمارهم دون سن الـ18، و480 معتقلاً إدراياً، و13 نائباً، بالإضافة إلى وزيرين سابقين، وسط مطالبات رسمية وشعبية بضرورة الإفراج عنهم جميعاً.

 

 

القس العربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *