زواج سوداناس

سرى لزعماء وشباب الأمة الاسلامية



شارك الموضوع :

السادة زعماء وعلماء ومفكرى وشباب ومنظمات وهيئات الأمة الاسلامية نبارك لكم هذا الشهر الكريم ونسأل الله من فضله الكريم أن يعمر قلوبنا بالايمان ويوحد صفوفنا و يجمع شملنا كما وحدنا وجمعنا على صعيد عرفات من غير لون اودولة . أيها الكرام لا يخفى عليكم أوضاع بلادنا الاسلامية وهى تعيش أسوء عصرها بينما الدول الغربية تتوحد وتتقدم وتتطور فى كل المجالات . لقد الآن الآوان أن نقف صفا واحد تحت رأية واحدة للإنقاذ هذه الامة الاسلامية التى إختلفت فى كل شىء حتى فى دينها وقاتلت بعضها واصابها من القتل والتشرد والغلاء والخيانة وضياع شبابها .

الأمة الاسلامية تعلم علم اليقين بأن دول الكفر والالحاد لا تريد لنا الخير حتى نتبع ملتهم وهو قول الله سبحانه وتعالى ، هل سألنا انفسنا يوما بأن الدول الغربية دعتنا لمؤتمر تصالح بيننا فى يوم ما ؟ هل وقفت موقف حياد إتجاه قضية من قضايانا ؟ تلك الدول اصبحت تدخل نفسها فى كل قضية ومشكلة تواجه الدول الاسلامية ، لقد دخلت فى فلسطين وقتلت وشردت وقسمت ودخلت فى افغانستان وتركتها حروب ودمار ودخلت الباكستان وتركتها حركات إرهابية واستغلت الفرصة لتضرب بطائرات بدون طيار ، دخلت العراق بحجة اسلحة الدمار الشامل وتركته فئات وقبائل وحركات وتنظيمات تقاتل بعضها البعض ودخلت سوريا بطريقة غير مباشرة وقتلت وشردت ودمرت وهى تعلم بأن إيران وحزب الله سبب الفتنة والقتل فى اليمن وسوريا وبعض الدول الاسلامية لكنها ساكته عنهم ودخلت قبل ذلك فى الصومال وتركته عصابات وقرصنة ودخلت ليبيا وانهكتها ولا يخفى علينا فى البوسنة وافريقيا الوسطى ومينمار وكثير من الدول الاسلامية التى تعانى من تدخل الدول الغربية بالفتنة وبيع السلاح ودعم بعض الفئات بطريقة مباشره وغير مباشره .

لماذا لم تمنحنا هذه الدول مقعد دائم فى الامم المتحدة ؟؟ لماذا لم تدعونا لحضور مؤتمراتها ؟؟ لماذا لم تقدم لنا مشاريع إستثمارية تساعد على الاستقرار والتنمية ؟؟ لماذا تستغل تفرقنا وضعفنا لتوقع بيننا ؟؟ لماذا تبث استخباراتها وأجهزة التصنت علينا ؟؟ لماذا تخضع بضعنا او تغريهم ليبثوا الفتنة فينا ؟؟ لماذا تستغل موارد بلداننا ؟؟ لماذا تفرض علينا حصارا ؟؟ كل هذه الأسئلة سألها الكثيرون للأنفسهم وعرفوا الإجابة فى قول الله تعالى ( لن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم ) وقوله ( وما ظلمناهم ولكن كانوا انفسهم ظالمون ) وقوله تعالى ( أن تنصروا الله ينصركم ) . يأمة الاسلام افيقوا وأنتبهوا وتمسكوا بحبل الله المتين وإن ينصركم الله فلا غالب لكم . أجمعوا شتاتكم و وحدوا صفوفكم وأنصروا دينكم وأرفعوا رايتكم عالية والله ينصركم وهو على نصركم لقدير .

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        محمد حامد ابوزيد

        اخي الكريم احييك على غيرتك ولكن دعني اقول لك بصراحة بأنك ترى الفيل وتطعن ظله والحقيقة ان نكسة العرب والاسلام تكمن في ال يهود واعني ال سعود هؤلاء على ااسلطة بليل وجعلوا من انفسهم امراء وملوك وهم اجهل الناس علما وفكرا وفقها ولولاهم لما ضاعت فلسطين ولا العراق ولا الدول العربية التي اشعلوا النار من كل جانب وها هي اليوم تدمر اليمن والمسلمون صامتون فعن اي مسلمين انت تتحث يجب عند الخوض في مثل هذه الامور ان نسمي الاشياء بمسياتها والا فالصمت اولى وقبل الختام لابد ان نعترف بان العلة في حكامنا الذين هم على شاكلة السيسي وامثاله … الا رحم الله الاسلام باخراج من يتولي امورنا بما يرضيه ورسوله انه على كل شيئ قدير

        الرد
      2. 2
        سروب اور

        صدقت يا محمد حامد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *