زواج سوداناس

الشيوعي الصيني يهدي ” الوطني” 80 جهاز كمبيوتر



شارك الموضوع :

أهدى الحزب الشيوعي الصيني، يوم الخميس، حزب المؤتمر الوطني السوداني عدد ” 80″ جهاز كمبيوتر بملحقاتها، وتسلمت نائبة رئيس قطاع العلاقات الخارجية بالحزب، أميرة الفاضل، الهدية من سفير الصين بالخرطوم بالمركز العام للحزب الحاكم.

والهدية مقدمة من قبل إدارة العلاقات الخارجية بالحزب الشيوعي الصيني، إلى قطاع العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني، في إطار برتكولات التعاون بين الطرفين.

وأكدت الفاضل على متانة العلاقات السودانية الصينية، وبالنظر لخصوصية علاقات الحزبين الحاكمين  بكل من السودان والصين، وقالت إن الهدية المقدمة من الحزب الشيوعي الصيني لحزبها، تأتي تعبيراً عن مستوى العلاقات المتطورة بين البلدين والحزبين.

واعتبرت الهدية بمثابة فاتحة خير لمزيد من تعزيز العلاقات، خاصة على مستوى تدريب وتأهيل الكوادر في الحزبين.
تطور العلاقات

السفير الصيني قال إن علاقات بلاده بالخرطوم ستشهد المزيد من التطور خلال الفترة المقبلة وأشار أن منحة الحزب الشيوعي الصيني للحزب الحاكم في السودان تمثل أحد ثمار حوار رفيع المستوى بين الحزبين

من جهته قال السفير الصيني بالخرطوم، إن العلاقات بين الخرطوم وبكين ستشهد المزيد من التطور خلال الفترة المقبلة، مبيناً أن المنحة المقدمة من الحزب الشيوعي الصيني للحزب الحاكم في السودان تمثل أحد ثمار حوار رفيع المستوى بين الحزبين في يناير من العام الحالي.

وأشار إلى أنها تعبّر كذلك عن مستوى الصداقة والشعور الطيب من الشعب الصيني تجاه الشعب السوداني، والعلاقات المتطورة بين الحزبين الحاكمين في السودان والصين.

وأكد السفير اهتمام حكومة بلاده والحزب الشيوعي الصيني، بتعزيز وتطوير علاقات التعاون مع السودان والمؤتمر الوطني، وأضاف” هذا سيسهم بصورة كبيرة في تعزيز العلاقات بين البلدين وتمتين الصداقة بين الشعبين وتبادل الخبرات في بناء البلدين”.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        خالد

        عاوزين يسرقوا معلوماتكم ومراسلاتكم اغبياء

        الرد
      2. 2
        سلام

        هههههه
        يا كيزان تستلمون صدقات من حزب كافر وملحد
        وغصبا عنكم لا تستطيعوا الرفض
        ككككككككك
        يا كلاب امانة ما وقعتوا وانكشف دوركم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *