زواج سوداناس

إختفاء 12 طالبا سودانيا يرجح إلتحاقهم بداعش



شارك الموضوع :

احتج عدد من اولياء امور طلاب باحدي الجامعات الشهيرة بالخرطوم يرجح مغادرتهم خارج البلاد والالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية داعش نهار امس لدي ادارة الجامعة مستفسرين عن مصير ابنائهم الطلاب بعد اختفائهم من منازلهم منذ نهاية الاسبوع الماضي
وكانت مجموعة اخرى من طلاب ذات الجامعة قد التحق تبالتنظيم المتشدد قبل شهور .
وقالت مصادر مطلعة لالوان ان الطلاب المختفين عددهم اثني عشر طالبا وطالبة معظمهم يدرسون بكلية الطب واثنين منهم على الاقل يجلسون للامتحانات النهائية وتبقت لهم اسابيع قليلة للتخرج.
وبحسب مصادر في الجامعة ، فان هؤلاء الطلاب اختفوا منذ الخميس الماضي وتضاربت الانباء بشأن وجهتهم ففيما قال مقربون منهم انهم غادروا الي ليبيا للالتحاق بفرع تنظيم داعش هناك تحدثت مصادر اخرى عن سفرهم الي تركيا للتسلل منها الي مناطق سيطرة تنظيم داعش بسوريا والعراق ولفتت ذات المصادر الي ان الطلاب المفقودون غالبيتهم يحملون جوازات سفر بريطانية واخري كندية وينتمون كسابقيهم لاسر تعيش خارج البلاد
واضافت المصادر الي ان بعض الطلبة المغادرين لم يكن يظهر عليهم التشدد والانتماء لاي جهة متطرفة . واشارت المصادر ايضا الى انتشار تسجيلات بثها الطلاب الذين سبق ان التحقوا بداعش قبل شهور يحرضون فيها زملائهم على اللحاق بهم و يعرضون مشاهد من حياتهم في مناطق داعش حيث انتشر تسجيل لاحدهم يوضح فيه انه اصبح يدير احد المستشفيات التابعة لتنظيم داعش رغم حداثة تجربته المهنية والعلمية
وقالت مصادر من الجامعة ان انشغال الجميع بالامتحانات والمذاكرة الجماعية ساعد على تأخر الكشف عن اختفاء الطلاب.

صحيفة ألوان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        سودانية زمان

        وقالت مصادر من الجامعة ان انشغال الجميع بالامتحانات والمذاكرة الجماعية ساعد على تأخر الكشف عن اختفاء الطلاب.)حاجة غربية ولغز دا الغياب من البيت والجامعة ومافي زول جايب خبر معليش لطلاب المفقودون غالبيتهم يحملون جوازات سفر بريطانية واخري كندية وينتمون كسابقيهم لاسر تعيش خارج البلاد ديل اهلهم مافي والجامعة مفروض تكون مسؤوله عنهم؟ناس الجوازت والمطار والحكومةمن هنا وجاي يمنع سفر الطلاب الا اذا بعلم اهلهم وحتي في بلاد الغرب اصبحوا حريصين من مغادرة الشباب للخارج؟رسالة للاخ صابر محمد صابر بتاع : المغتربون يرفضون نظام “الكوتة” لقبول أبنائهم بالجامعات)يخلي بالوا من اولادوا ويدخلهم في دول الاغتراب احسن

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *