زواج سوداناس

البشير يؤكد أن الشباب سيكون العمود الفقري للعمل خلال الفترة المقبلة



شارك الموضوع :

أكد رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الوطني المشير عمر حسن أحمد البشير أن الفترة القادمة ستشهد انطلاقة وبلورة إستراتيجية على نمط (النفير) وأن الشباب سيكون العمود الفقري فيها ،معلناً أن السودان سيخرج من جميع مشاكله في الخمس سنوات القادمة.
وأشار أن العام القادم سيكون عام السلام والاستقرار ويعقب ذلك برنامج لرتق النسيج الاجتماعي يكون للشباب دوراً كبيراً فيه مبينا إن الشباب هم المرهم الذي نداوي به الجروح .
وأضاف البشير لدي مخاطبته الملتقى الشبابي لأمانة الشباب بالمؤتمر الوطني مساء أمس الثلاثاء بقاعة الشهيد الزبير للمؤتمرات أن الإنقاذ وفقت في تفجير طاقات الشعب خاصة الشباب الذي يعتبر مفتاح الانتصارات ، لافتا الى أن الإنقاذ منذ قيامها في الثلاثين من يونيو 89 ظلت في تحدي مستمر مؤكداً اهتمام الإنقاذ بالإنسان وبناء الإنسان من خلال التعليم والتدريب النوعي ورفع القدرات لاسيما الدورات القصيرة المتخصصة في المجال المعين وقال إن المرحلة القادمة مرحلة تجويد الخدمات ،مضيفاً أن تعليمنا يحتاج إلى مزيد من الجهد والتطوير والمواكبة ،مشيراً لضرورة تجويد النموذج العلاجي بتقديم خدمة علاجية للمواطنين في مواقعهم وتعميم خدمة التأمين الصحي .
وأكد أن الحل الأمثل في تحقيق الاستقرار الاقتصادي وقفة الملاح هو تحولنا إلى منتجين حقيقيين وبـأن نحول طاقات الشباب إلى سواعد منتجه وقال إن مبادرات الشباب ستجد السند والدعم ودعا شباب حزبه إلى تقديم خدمات في الأحياء بصيانة المدارس والمراكز الصحية وممارسة النشاط الرياضي .معلنا أن الثلاثين من يونيو من كل عاما سيكون يوماً للشهيد ،وحيا مجاهدات الشباب ودورهم في الزود عن حياض الوطن .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *