زواج سوداناس

الشيخ الترابي يؤم مجموعة من النساء في صلاة التراويح بالخرطوم



شارك الموضوع :
شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        muawia

        يكون قنع من الرجال

        الرد
      2. 2
        أبوهنيدة

        كان يطبق نظريتو ! واحدة منهن تكون إمام ويرجع ورا مع الباقيات !!!

        الرد
      3. 3
        السندباد

        ههههههههه هههههههه
        اذا كان الغراب دليل قوم……..

        الرد
      4. 4
        ِالسوداني

        حاجة غريبة فعلا …. أول مرة في التأريخ تحدث حاجة زي دي .. رجل “وشيخ كبير كمان وعامل فيها متفقه وعارف بالدين ومفكر إسلامي ” يؤم نساء … لا حول ولا قوة إلا بالله ….. أنسب مكان لصلاة المرأة بيتها وفي بيتها في أقصى غرفة … نرجو من علمائنا الأفاضل الفتوى في هذا الموضوع …. أو نقول إنطبق عليه المثل ” ثالثهم وفي الدلكة مشاركهن …. وأستغفر الله العظيم ونحن في هذا الشهر الفضيل …. والله حيرتنا يا شيخ حسن … أم خلاص قنعت من خيراً في الرجال ……..

        الرد
      5. 5
        كاره الطائفية

        هذا هو المقابل الكيزاني لحكم المحكمة الأمريكية الأخير بخصوص المثلية.

        الرد
      6. 6
        الدولة الاسلامية باقية وتتمدد

        على الحركة السلفية السنية في السودان الانضمام للدولة الاسلامية ..ولو عايزين يا سلفيين سنيين انكم تراهنو على السودان تنظفو صفوفكم من الاخوان المسلمين الجبهجية المنافقين الدخلو فيكم بالجملة والقطاعي وتعلنوا الانضمام والبيعة لللدولة الاسلامية الدخلت اصبعها في عين امريكا واسرائيل وروسيا واوروبا وكل ملل ونحل الكفار ومنافقي قريش والعرب والعجم وورتهم الله واحد والنجوم نهاررر – هوي يا ناس الحركةا لسنية السلفية لازم تتسلحوا كويس لانو الحركة الشعبية اللادينية ما احسن منكم ولا (جيش اولاد راشد – الرشايدة) ولا اولاد دارفور ارجل منكم …والله الاخوان المسلمين ديل منافقين لدرجة ما بتعرفوها ..البشير والترابي هم الاخوان المسلمين المسؤلين من الخراب الكبير والمشين الحصل للدين والاخلاق في السودان من 1989-2015 والترابي دا اكبر المنافقين لانه من 1964 رهن السودان لتبعية الذليلة لايران الشيعية الملحدة والاخوان المسلمين الوجه التاني من الشيعية الملحدة …هم احقر وانجس من ينفذ برنامج البنك الدولي والراسمالية الاحتكارية الدولية والمشروع الامبريالي الصهيوني في المنطقة الخصخصة والجرعات..وافقار المسلمين في السودان وهم عايشين في النعيم المقيم ..
        يا الحركة السلفية السنية لازم تخلوا الليونة والامان لناس الخوان المسلمين والله ديل يسلموكم امريكا والعدو جهار نهار بتهمة انكم من الدولةالاسلامية في السودان عشان كدا اسحن ليكم من اسع تعلنوها مدوية الانضمام لصفوف الدولة الاسلامية .. الاخوان المجرمين ما عندهم دور تاني ولا الصوفية ولا الشيعية ولا الحركة الشعبية الملحدة ولا الاحزاب المعتدة كلو انتهت صلاحيتو الساحة الآن في السودان جاهزة لاستقبالكم انتم بس في حالة واحدة ح تنجحوا إذا انضموا للدولة الاسلامية انضمو بمختلف الوانكم وقبايلكم وجهاتكم وانسوا حكاية دا عب ودا سيد ودال ود بلد ودا غرابي ودا جنوبي والله وتالله الدولة الاسلاميةهو الوحيد القادر على توحيدكم وعزتكم ومنتعكم ومستقبلكم القوي… انتهى زمن الميرغني والمهدي والترابي والبشير والشيوعية والبعثية والناصرية والاشتراكية والصوفية والاخونجية والكيزانية إلى الابد في السودان واليوم ح تشرق شمس الدولة الاسلامية على انقاض العثالة الذين عبدوا الشيطان طوال عمرهم …..
        تكوين جيش الدولة الاسلامية من المسلمين السودانيين
        تكوين المحكمة الشرعية العليا
        جعل منطقة السودان تحت ولاية الحبشة
        سحب البساط من تحت الكيزان والاخوان وبني علمان وشوعيان بقوة السلاح والجهاد
        تطبيق الشريعة الاسلامية كما انزلها الله بلا نفاق ولا مهادنة ولا مراعاة للكفار
        ستعادة علم العقاب راية النبي ص والشعار الحالي للدولة الاسلامية
        ركزوا على دول اليمن والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين والخليج وسيناء والجزائر وليبيا والمغرب ونيجيريا ومالي والنيجر وفكنا من امريكا وبرطانيا وفرنسا ودول الاتحاد الاوروبي الراسمالية والمعاقة بي ولاية الفقيه”الصهيونية”…

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *