زواج سوداناس

الجالية السودانية بمدينة العاشر من رمضان بمصر تقيم حفل إفطارها السنوي



شارك الموضوع :

أقامت الجالية السودانية بمدينة العاشر من رمضان والمجلس الأعلى للجالية السودانية بمصر -الجمعة 16 رمضان الموافق 3 يوليو 2015-حفل الإفطار السنوى للجالية السودانية بالتعاون مع منظمة الحريات لحقوق الإنسان وذلك بنادى شباب مدينة العاشر من رمضان – قاعة روتانا ، وذلك بتشريف القنصل العام الوزير المفوض خالد إبراهيم الشيخ ، المستشار الإقتصادى بسفارة جمهورية السودان لدى مصر الأستاذ معتصم مكاوى ، نائب رئيس المجلس الأعلى للجالية السودانية ورئيس المكتب التنفيذى الأستاذ أحمد عوض ،ممثل جهاز شئون السودانيين العاملين بالخارج الأستاذة مديحة يس ،ممثلى مجلس إدارة المجلس الأعلى للجالية السودانية بمصر ….الدكتور عبد الحفيظ عمر ،الأستاذ /محمد أحمد ، الأستاذ /محمد صالح الرضي ، الأستاذ /حمدي بشير ، الاستاذ /محمدحسن حسين ، الأستاذ /مصطفى نصر ، الأستاذ /عماد الشفيع ، الأستاذة /شادية محمد أحمد ،الأستاذ /الزين عوض ، ، الأستاذة /فاطمة ساتي . شارك بهذا الإحتفال ممثلى منظمة الحريات لحقوق الإنسان الأستاذ محمد كامل عرفه . بدأ الحفل بالإفطار الجماعى بعده بدأ برنامج الحفل بالقران الكريم ثم كلمة الأستاذ محمد أدم ، وكلمة الأستاذ أحمد عوض النور والذى شكر الجالية السودانية بالعاشر من رمضان على هذا التواصل الجميل ، وفى كلمة المستشار الإقتصادى معتصم مكاوى قدم فيها الشكر لرئيس الجالية السودانية بمدينة العاشر ولرجال الأعمال والمستثمرين وأكد بأنه سيكون هناك تعاون مثمر بإذن الله . ونقلت الأستاذة مديحة يس فى كلمتها تحيات السفير حاج ماجد سوار وأثنت على مجهودات الجالية السودانية بمصر والمتمثلة فى المجلس الأعلى وكل الأندية والدور السودانية وأبناء الجالية بمصر وقدمت خالص الشكر على هذا التواصل وعكس صورة مشرقة عن السودان وأبنائه . وأكد الوزير المفوض خالد الشيخ فى كلمته عن سعادته البالغة بوجوده بين أبناء الجالية السودانية بالعاشر وقدم الشكر الجزيل للأستاذ إبراهيم عز الدين رئيس الجالية السودانية بالعشر من رمضان والأمين العام للمجلس الأعلى للجالية على هذه الدعوة وعلى النشاط الظاهر وعلى جهود الشباب المتميز .وتمنى لهم التقدم والنجاح ،ونقل سيادته تحيات السفير الدكتور عبد المحمود عبد الحليم ، كما أكد على أن ما رأه اليوم يعكس القيم السودانية الأصيلة – التواصل والتراحم ، وايضا وجودنا مع الأخوه المصريين يدل على الوحدة بين البلدين الشقيقين . بدأ بعد ذلك المحور الثانى من الإحتفال وهو اللقاء التفاكرى للجالية السودانية : المتحدثين السيد الوزير خالد الشيخ ، الأستاذ أحمد عوض النور ، الأستاذة مديحة يس ، الأستاذ إبراهيم عز الدين . شارك الحضور فى هذا اللقاء ببعض التساؤلات والتى دار أغلبها عن الحريات الأربع وإمكانية وتحقيق بنودها بالنسبة لأبناء السودان بمصر ، والجواز الألكترونى ومشاكل غلاء سعر إستخراجه ، العلاج ومشاكله وإمكانية تحسين الخدمات الصحية بالنسبة لأبناء الجالية ، مشاكل العمل وخاصة الشباب ، زيادة التواصل بين جهاز شئون السودانيين العاملين بالخارج مع أبناء الجالية .

القاهرة: فاطمة ساتي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *