زواج سوداناس

باقان يقرر العودة لجوبا قبل التاسع من يوليو



شارك الموضوع :

كشف الامين العام للحركة الشعبية بجمهورية جنوب السودان باقان أموم، عن عودته الى جوبا نهائياً وتسلم مهامه من أجل توحيد حزب الحركة الشعبية وإعادة تنظيمه، فيما يستمر بعض أعضاء مجموعة المعارضة السلمية في تواصلهم مع المعارضة المسلحة بزعامة د. رياك مشار، والهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق أفريقيا (إيقاد) من أجل التوصل الى سلام شامل.
وقال باقان أموم لـ (الجريدة ) أمس إن مجموعة المعارضة السلمية اتخذت قراراً مهماً بشأن عودته كأمين عام للحركة الشعبية الى جوبا نهائياً وتسلم مهامه بالكامل من أجل توحيد الحزب وإعادة تنظيمه، بجانب عودة أعضاء اللجنة الثلاثية قبل التاسع من يوليو.
وأشار باقان الى مواصلة بقية أعضاء المجموعة في التكليف المتعلق بالعمل من أجل تحقيق السلام وضمن ذلك التواصل مع المعارضة المسلحة بزعامة د. رياك مشار ودول الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق افريقيا (ايقاد).

 

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        النصيح حديدو

        واحد من الذين تخصصوا في فقع مرارة الشماليين . كان يؤيد المحكمة الجنائية وينادي باعتقال البشير . قال متهكماً في احدى المرات ان الشماليين اذا كان اجدادهم ( العباس والزبير بن العوام وغيرهم ) فلماذا لا يذهبون الى ارض اجدادهم في الجزيرة العربية ويعيشون في شعاب مكة وغيرها من مناطق الجزيرة العربية ويتركوا لنا افريقيا والسودان . انه مليء بكره الشماليين ويتوهم انه زعيم .

        الرد
      2. 2
        قول الحق

        هذا الحاقد يخطط لرئاسة الجنوب .

        الرد
      3. 3
        الكمندان

        اصلا مسمي الحركة الشعبية لتحرير السودان يدل علي حقد الحركة ولجيش الشعبي ومن سار علي طريقهم مثل ياسر عرمان هو وعبد العزيز الحلو ( الشمالين الخائنين ) وعقار و و و !!!
        كل هولاء يدعون انهم يدافعون عن المهمشين فهل هناك تهميش اكثر من اهل الشمال الذي مزال معظمه يشرب الماء من النيل مباشرة ولايجد المستشفيات والمدارس والطرق المعبدة !!!

        الرد
      4. 4
        الجعلي الحر

        “من أجل توحيد حزب الحركة الشعبية وإعادة تنظيمه””

        اللي هو اسمو الحركه الشعبيه لتحرير السودان رجاله كده ف اي زول

        عاد باقان و من هنا عاد الترابي

        اشتم الرياح الماسونيه التقسميه بقياده الشيطان الاكبر و الله اعلم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *