زواج سوداناس

وزير الثروة الحيوانية والأسماك يتبرأ من زيادة أسعار منتجات اللحوم



شارك الموضوع :

تبرأ وزير الثروة الحيوانية والأسماك والمراعي موسى تبن موسى من الزيادة المتوالية على أسعار منتجات اللحوم، وقال إن الوزارة مسؤولة عن زيادة الإنتاج وليس مناط بها تحديد أو محاصرة الأسعار، وفي الأثناء أعلن رئيس لجنة الزراعة بالبرلمان عبد الله علي مسار، عن امتلاك السودان نحو ١١٠ مليون رأس من الماشية تدر لخزينة الدولة نحو ١٥٠ مليون دولار سنوياً.
وكشف تبن في تصريحات صحفية عقب اجتماع مع لجنة الزراعة بالبرلمان أمس عن جملة أسباب تقف وراء زيادة أسعار اللحوم منها ارتفاعها عالمياً بجانب سياسة التحرير الاقتصادي، ونفض يد وزارته عن الزيادات التي طرأت في شهر رمضان وقال: “نحن ما الجهة البتقدر تدخل عشان توقف الأسعار” وبرر الارتفاع بالزيادات الأخيرة بسبب الارتفاع الذي طرأ على السلع الأخرى” وأضاف “ما ممكن تقول للمنتج المربي للثروة الحيوانية إن بضاعتك غالية والسوق ماشي الملبوسات والسكر والزيت كلها غالية”، وتوقع الوزير أن تقود زيادة الإنتاج الى استقرار سعر اللحوم.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        No Name

        يا ما تخجل دا كلام تقولو
        بالله انت شغال شنو
        قاعد تشرب في الشاي والقهوه
        خافو الله يا ورزاء

        الرد
      2. 2
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***مافي جهة رقابية ، فرق العمل والمتابعة لملف أسعار السلع ، يثبت في الجهاز أسعار السلع ويتم تحديدها وفق القيمة الشرائية
        ***السلع الغالية كاللحوم والمواد الغذائية في حالة ندرتها وإرتفاع الأسعار الغيرر مقبول ، يجب أن يكون هنالك نظام لإستيراد السلع التي يحصل فيها ندرة أو زيادة للأسعار المتعمد وسببه جشع التجار ، مثلا : يجب أن نستورد : الدواجن (فرنسا والبرازيل) ، الأبقار (البرازيل) ، الجمال والأغنام والخراف (من أستراليا رخيصه جدا)
        ***بنصف الأسعار

        الرد
      3. 3
        طارق عبداللطيف سعيد

        وزير الثروة الحيوانية والأسماك يتبرأ من زيادة أسعار منتجات اللحوم
        ***ده وزير شنو ، طبل بدون مفاتيح
        ***أعقد إجتماع مع وزير التجارة ، أرفعوا تقرير ، ويعتمد من وزير المالية ، والتنفيذ
        ***إرسال وفد للإتفاق التجاري مع الدول المعنية ، وياريت تكون إتفاقية تجارة حرة ، الغاء الحواجز التجارية بين الدول المشاركة فيها، وخفض تكلفة التجارة البيني ، ولو تشطرنا زياده نعمل معهم اتفاقيات تجارية طويلة المدى تبادل تجاري ، التوقيع على اتفاق انشاء منطقة تجارة حرة

        الرد
      4. 4
        طارق عبداللطيف سعيد

        ***هنالك جهات بعينها وراء زيادة الأسعار
        ***ويستحلبوا كل مليم من جيوب المواطنين ويحولونها لمنفعتهم الشخصية
        ***الحتات كلها باعوها … والله أشك حتى موضوع قطوعات الموية والكهرباء والصحة والتعليم … وراها الجماعة … مفتعلة … جوع كلبك يتبعك … الحلول موجودة … وين راحت فلوس البترول والذهب والأراضي … الخ
        ***إستخدام كل الوسائل والسبل دون تردد ما دامت تحقق مآربهم … لأن في ذلك منفعتهم … مافي خدمة تقدم للمواطنيين بدون مايدفع المواطن شغالين بنظام فيد وإستفيد
        ***فتح جميع المحاور ماعندهم مشكله أو خلاف مع أي جهة طالما هناك مصلحه … المؤشر يسير في إتجاه التبعية لمن يدفع … كنا بنقول قراصنة البحر … صرنا بحر القراصنة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *