زواج سوداناس

قادة الإسلاميين ــ شكراً وانصراف


اسحق

شارك الموضوع :

> في خمس دقائق.. الطفل يولد ويشب ويتزوج ويهرم ويموت في الدقائق الخمس هذه.
> وسليم بركات يوجز الزحام ــ زحام الأحداث والزمن= بحكاية الطفل هذا..
> وصلة كل حدث بكل حدث يوجزها أنيس منصور حين يلاحظ:
: من يكتبون تاريخ الحرب العالمية ــ ملايين الكتب ــ يجدون انه
: لو لم يكن هتلر مصاباً بالزهري ــ لما قامت الحرب.. ولا هلك ستون مليوناً.
> أحداث السودان أكثر ازدحاماً من طفل سليم بركات
> وأكثر غموضاً في صلة بعضها ببعض من ملاحظة أنيس منصور.
«2»
> وبعض حكاية السودان هو
> الحرب ضد السودان تصمم من الخارج بحيث يذهب المدافعون في الداخل إلى أسلوب يجعل نتائج اجتهادهم أسوأ من نتائج الحرب.
> وهذا ما يحدث.
> .. «ولا نستطيع مناطحة أمريكا» جملة هيكل الشهيرة ــ «لكن نناورها».
> وبعض المناورة في السودان يصبح شيئاً أسوأ من المناطحة.
> قديماً
> بعضهم ــ باجتهاده ــ وحتى يعطي اليهود من ثمار المدينة ــ يقرر إيقاف أناشيد الدفاع الشعبي وهتاف الشريعة… و… ويوهن الجبهة الداخلية.
> في الأيام ذاتها كان قرنق يصنع كتيبة فذة ــ هي كتيبة بولاد.
> صلابة الكتيبة هذه تجعلها ــ حين تهزم ــ تمشي لتسعين يوماً تحت الجوع والخطر ــ وتعبر ثلاث دول
> ثم شيء غريب يحدث.
> الكتيبة ــ لإعلان التصميم ــ يقف طابورها «مئتان فقط ــ هم بقية ألف ومئتين» ــ يقف أمام قاعة مفاوضات أبوجا يعلوه تراب مائة يوم.
> والحلو ــ قائد وفد قرنق «وكان هو قائد الكتيبة المهزومة ــ تنقذه طائرة» يفاجأ بهم ويسقط في إغماءة
> الدفاع الشعبي وأناشيده التي صنعت الشعب تخنق هنا بقرار من أحدهم.
> والعدو ــ قرنق ــ يصنع صلابة جيشه من هناك في الأيام ذاتها.
> بعض المناورة لتفادي مناطحة أمريكا يصنع هذا
> وعبقرية بعضهم تمضي
«3»
> .. حسن مكي يحدث أمس أن الحركة الإسلامية تصاب بعد أن أصبحت مزرعة لشخص واحد.
> والعلاج يصبح شيئاً أكثر دماراً من الداء.
> وندخل مكتباً اقتصادياً يعرف كل شيء ــ ونسمع ــ و..
> وعند الباب جهاز الأمن يسلب أوراقنا «يجب ألا نعرف» ــ وألا يعرف الناس.
> .. بعضهم ــ الذي يحرص على سلامة الاقتصاد والناس يفعل هذا.
> وبعضهم حرصه يصنع ما يدير رأس السودان منذ أسبوع.
> قرار بعدم التعامل خارج أورنيك «15» الالكتروني.
> وجهات أو الجهات كلها ليس فيها من يفهم حرفاً في التعامل مع الجهاز الالكتروني.
> وديوان الزكاة في الغرب يحمل ستين ملياراً للدولة
ــ رفضوا استلامها خارج أورنيك «15».
> ومثلها في الشرق
> وتوقف التحصيل يعني ــ لا مرتبات
> ولا مرتبات تعني ــ ..
> تعني ماذا؟
> لكن بعضهم يجعل حياة البلاد في مقابل حياة قراره هو.
> ويفضل بقاء قراره.
«4»
> أنموذج الحرب والقرار.
> وأنموذج المال والقرار.
> وألف أنموذج أشياء تحكي حكاية السودان بأسلوب طفل سليم بركات
«5»
> لا أمل؟
> لا .. فأشهر ما في التاريخ الحديث هو
: اليابان وألمانيا ــ أعظم من تلقى الدمار في الحرب.
> واليابان ينقذها مهندس.. رجل واحد عنده خطة.
> وألمانيا ينقذها اقتصادي واحد عنده خطة.
> ولا المهندس يقود الناس بالهندسة ولا الاقتصادي يقود الناس بالاقتصاد.
> هذا وهذا كلاهما كان يقود الناس حين يوجه عيون الناس الى «العدو» ــ ويقودهم ضده ــ وليس ضد بعضهم بعضاً.
> السودان يتبع الإسلاميين «الإنقاذ» حين كانوا أهلاً للثقة.
«وحدة ــ وعلم وإخلاص».
> الآن ــ لا ثقة بالإسلاميين.
> ولا شيء عند الأحزاب.
> .. و ــ يأس؟! لا.
> فالمشاعر التي تجعل الناس ينطلقون إلى «داعش» حين تنعدم القيادة هنا ــ ينتظرون شيئاً مثل عبقرية المهندس الياباني.
> قيادة تحدد العدو.
> ولا تصدر قرارات بلهاء.. لأنها لا تنفرد بقرار.
> والشعور بهذا لعله هو ما يجعل حسن مكي يحدث أمس عن أن : السودان ينتظر قيام داعش في السودان قياماً يكتسح كل شيء
> الرجل كأنه يقول للقيادة الآن
> شكراً ــ
وانصراف..

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        بانقا

        ووزارة الاعلام والثقافة ، ولاخطط استراتيجية اعلامية حتى اليوم وأجهزة الفضائيات الحكومية مازالت تحكي عن بيوت التجميل وفاصل وتفصيل اغاني جديده. وقناة انغام قناة خاصة بالنغم وزراعة فنان كل ساعة .. اليوم وزارة الاعلام تعلن عن تعيين ملحقيين اعلاميين بالخارج لعكس صورة البلد الحقيقية وازالة التشويه الذي والذي . وصحافة وتلفزيون (رسميه) ماعندهم حتى اليوم توب للمرقة من الاستديوهات ومن الخرطوم. . تصرف عليهم ملايين الدولارات لمهمة وطنية بالخارج مهمة اعلامية قال . وسبق ان كتب الشيخ اسحق عن مؤتمر الاعلام والقومة والقعدة ولجان ولجان .. كتبت : فلنبحث اولا عن (إعلام) حتى نعقد مؤتمرات خاصة بالاعلام الداخلي والخارجي و و

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *