زواج سوداناس

قلق في شركات الاتصالات من حملة “مليون موبايل صائم”.. صائم لا تكلمني



شارك الموضوع :

بعد أن اشتد الصراع بين شباب مواقع التواصل الاجتماعي الداعين لـ”ثورة الإنترنت” والشركات المقدمة للخدمة والتي تضم المصرية للاتصالات، من خلال شركة “تي إي داتا” وشركات المحمول الثلاث “فودافون، وموبينيل، واتصالات”.

واستكمالًا لمشوارها، أعلنت الصفحة الرسمية التي تم إعدادها من أجل مواجهة الاستغلال الذي يتم من قبل الشركات الثلاث التابعة للمحمول وخدماتها المختلفة التي تخص الاتصالات أو التي تهتم بالإنترنت وباقته المختلفة، أعلنت عن قيامها بثورة ثانية أقوى مما أفضت إليها الأولى رغم ما حققته من نتائج، إلا أنها تريد تصعيد الأمر بسبب تعنت الشركات التابعة للمحمول على الانصياغ لمطالب الكثيرين من أجل تقديم خدمات جيدة وبأقل سعر.

مليون موبايل صائم

وفي الإطار ذاته، نجد أن الصفحة الرسمية دعت إلى ثورة مجددة على الشركات تحت مسمي ثورة الإنترنت، وطالبت جميع الأعضاء بالمشاركة فيها بكل قوة والعمل على توعية الجميع وتذكيرهم بها، وتعد تلك الثورة هي المرحلة الثانية لهم بعد انطلاق الحملة وثورتها الأولى هذا وقد قررت الصفحة -في بيانها- أن المقاطعة ستكون يوم الخميس المقبل من الشهر الجاري.

وتأتي الخطوة التصعيدية الثانية تحت عنوان “مليون موبايل صائم” وأعلنت الصفحة أن تلك الحملة ستبدأ في تمام الساعة 4:00 مساء حتى الساعة 11:00 مساء.

وبدأت حملة المقاطعة 26/6/2015؛ حيث قوبلت تلك الفكرة بالترحاب والتضامن حينذاك، وأشارت الحملة إلى أن جميع المتضررين من الشركات الثلاث عليهم أن يلتزموا بالميعاد المحدد وإبلاغ جميع أصدقائه من أجل إغلاق جميع الموبيلات وتشغيلها في التوقيت المحدد.

سوء الخدمة

وجاءت تلك المقاطعات والحملات على شركات التليفون الثلاث في مصر؛ نتيجة لسوء الخدمة المقدمة إلى العملاء، إضافة إلى ارتفاع أسعار جميع الخدمات الخاصة بالاتصالات وأيضًا التي تخص الإنترنت، وتسعى تلك الحركة إلى تقليل الأسعار وتحسين الخدمة، وإذا لم يكن هناك أي استجابة من قبل القائمين على تلك الشركات أو المسؤولين سيكون هناك تصعيد إلى حين الوصول إلى تنفيذ المطالب الجماهيرية الهادفة إلى تحقيق أسعار عادة وخدمات مميزة بجودة مناسبة.

3 خطوات للضغط على الشركات لتخفيض الأسعار:

1- “المقاطعة”

وتمثلت خطوات التصعيد في إطلاق حملة جديدة تحت عنوان “مقاطعين كل يوم”، على أن تكون الخطوة الأولى بعمل unlike وunfollow لكل صفحات شركات الاتصالات من مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، و”تويتر”.

وحددت الحملة شركات: “Te Data -LINKDSL -Mobinil -Vodafone Egypt -Etisalat Misr -Telecom Egypt” لاستهدافها.

2- “رنات بدون رد”

ودعت الحملة، الشباب المشاركين فيها، لاستخدام الهاتف المحمول في الاتصال على الأقارب والأصدقاء دون إجراء مكالمة بهدف استغلال شبكات الاتصالات وعدم تحقيق أرباح لها، وذلك يوم الإثنين من كل أسبوع في تمام الساعة الـ10.30 مساء وحتى الساعة الـ11.

3- “إزالة الخطوط وتشغيل وضع الطيران”

وتمثلت الخطوة الثالثة في إزالة خطوط الاتصالات من الهاتف المحمول أو تشغيل وضع الطيران اعتبارًا من الساعة الـ11 مساءً وحتى الـ12 كل يوم اثنين.

وأعلنت الحملة -في بيانها- عن فاعلية قوية لاستهداف شركات الاتصالات والإنترنت الخميس المقبل تكون مفاجأة لإجبارهم على تخفيض أسعار الإنترنت فى مصر.

القاهرة: رصد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        خارج الشبكة

        يوم الجمعة الماضية تم عمل مقاطعة في السودان لكن ما عرفنا النتيجة شنو . وانا شخصيا قاطعت من الساعة 5 الي 12 مساء قفلت التلفون عديل ونتمني انو يكون كل الناس قاطعت لانو المقاطعة دي اقوي سلاح لمحاربة الجشع والاستغلالية بس نحاول ننجح مقاطعة واحد بس وشوف البحصل شنو .

        الرد
      2. 2
        عباس ودالنور

        ع حسب م قراءنا انه قد خسرت بعض الشركات مبالغ طائله تقدر بالمليارات ف حين انو ده المقاطعه كانت لخمس ساعات فقط!!!
        فما بالگ لو الناس كررربت اصااابعينااا وقاطعت يوم كااااااامل ، بس تبقي المعضله الاكبر وهي ان ثقافه الفرد السوداني ضعيفه جدا لانجاح هذه الحملات ودايما م يتخاذل االبعض…

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *