زواج سوداناس

حريم السلطان



شارك الموضوع :

الصدفة وحدها أوقعتني في مشاهدة مسلسل (حريم السلطان) الذي يتزامن مع صينية العشاء أمام شاشة التلفاز على قناة ( دبي الفضائية ) فوجدت الأسرة منهمكة في أحداث الدولة العثمانية فانهمكت !
مسلسل “حريم السّلطان ” يــروي قصة السّلطان العثماني سليمان القانوني الذي حكم بين سنتي 1520 و1566م.

ويتحدث عن التّأثير الطاغي لإحدى الجواري واسمها “خرم” على السّلطان. وفي النسخة العربية من المسلسل تظهر الجارية باسم ” هُيام ”، وبسببها حدثت كوارث كبيرة من بينها قتله لابنه مصطفى بدون وجه حقّ. هذا المسلسل دخل كلّ بيت عربي تقريبًا، وشدّ إليه أنظار ملايين المشاهدين، وتميز ببراعة عالية في التّمثيل والتّصوير . وقدّم المسلسلُ سليمان القانوني محبّا للشّهوات والنّساء الملّذات، أكثر أوقاته بين الحريم في القصر.
وترك تأثيرًا واضحا على المشاهد، فلم يعد يرى فيه سوى شخص محب للّهو منقطع عن هموم شعبه، وضاعت صورته الحقيقية التي يعرفها عنه المؤرخون وكثير من المستشرقين من الشّجاعة والعدل والتّقوى. هذه الصورة شوهت جانبا كبيرا من حياة هذا السّلطان الذي كان يسميه العالم الغربي “السلطان العظيم” و”الفخم” و”الكبير

السلطان سليمان القانوني هو عاشر السلاطين العثمانيين ومن أكثرهم شهرةً، توسعت الدولة في عهده لتُصبح مساحتُها ضعف ما كانت عليه في عهد من كان قبله. و يقول عنه المستشرق أورطالون “لو قمنا بترتيب ما قام به السّلطان سليمان القانوني حسب أهميته، وضعنا في الأسفل حُروبه وفوقها الآثار التي خلفها، أمّا في الأعلى فنضع المؤسسات العلمية والحقوقية التي أسّسها”. فلم يكن السّلطان سليمان متميزا بين السّلاطين فحسب بل كان من أمجد الحكام في العالم بأسره، لذا نرى العالم الغربي يلقبه بأعظم الألقاب تقديرا له.

حقيقة كاتبة السيناريو شوهت تاريخ هذا القائد العظيم وقد ذكرت هي نفسها أن مصادرها كتابات المستشرقين !

فبعد بثّ عدد من حلقات هذا المسلسل في “قناة”D التّركية قُدّمت نحو 30 ألف شكوى من مواطنين ومثقفين إلى المحاكم التّركية تطالب بوقف بث المسلسل لأنّه يشوّه جانبا كبيرًا من تاريخهم، وانتقده رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان وقال “إنّ السّلطان سليمان القانوني قد أمضى 30 عاما على صهوة الخيل، وأنا أدين مُنتجي هذا المسلسل وأصحاب التّلفزيون الذي يبثّه”.

( حريم السلطان ) هو تشويه لحقبة مهمة في تاريخ الإسلام !!

بقلم: ابومهند العيسابي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ikram

        السلطان ليس بماوصفت انت من مجرد حلقه مايعرض منذ سنوات من هذا المسلسل يوضح مدي قوة شخصيته وهذا ماجعلني شخصيا ابحث عن تاريخه واعرف المزيد
        وفي المسلسل ليس بصاحب الشهوات ولا النساء بل عاشق ولهان محب لزوجته والدليل بانه بعد زواجه من الجاريه لم يلتفت لإمراة اخري

        الرد
      2. 2
        الكمندان

        للاسف كثير من التاريخ شوه ليعطي انطباع مغاير عن الحكام المسلمين !!
        وكما صور خلفاء الدولة الاموية والعباسية بانهم كان اهل لهو وطرب !!!
        مع انهم كانو حكام ملتزمين امتدت الدولة الاسلامية في عهدهم حتي وصلت اوربا !!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *